Sign in
Download Opera News App

 

 

قصة.. كنت لا أصدق أن الحسد يمكن أن يجعل الإنسان يتعرض للأذى حتى حدث لي هذا

 


أن أؤمن أن الحسد مذكور في القران الكريم نعم أصدق وجوده بين الناس لكنني كنت اعتبر أن الأقاويل التي تتردد والحكايات التي اسمعها من الكثيرين مجرد حكايات من وهم خيالهم. 


كنت أظن أن الحقد الدفين الذي يحقد به الأشخاص على غيرهم ويكرهون الخير للغير مجرد نقص لديهم لكنه لا يسبب ضرراً أو أذى.

القصة بدأت معي عندما سافرت إلى بلدتي حتى اشتري أرض هناك وأقوم فيها بإنشاء مزرعة، جمعت أموال هذه الأرض من سنوات الغربة التي عشتها في الخليج. 


عشت سنوات طويلة من الشقاء والتعب بعيدا عن أسرتي وزوجتي وابنائي حرمت نفسي من طعم السعادة معهم من أجل جمع المال لكي احمي مستقبلهم. 

وعندما اشتريت الأرض وعدت من هناك إلى القاهرة من جديد أول الأمر حدثت مشكلة لابني الصغير حيث كان يلعب ووقع أمام المنزل وكسرت قدمه. 


لم يمر شهر على كسر قدم ابني ووجدت ابنتي تصرخ وتبكي ولم أفهم أي سبب لهذا الصريخ أخذتها للطبيب فوجدتها تحتاج إلى إجراء عملية في المرارة. 

أصابتني الدهشة لم أتخيل أن يحدث كل ذلك فبينما ابني قدمه انكسرت وابنتي أجرت عملية حتى أن أجهضت زوجتي ومات جنين كنت انتظره. 


قلت هي اقدار الله في نفسي ولم افكر في أي شيء حتى ذهبت لبلدتي وقمت ببناء المزرعة ثم جهزت المعدات اللازمة لإنتاج دجاج وخسرت أول مرة وخسرت الثانية وتوالت الخسارة.


عدت للقاهرة من جديد تعبت والدتي وقبل أن أحضر الطبيب ماتت فانكسر قلبي قررت وقتها أن ابيع المزرعة وأبيع بيتي في البلدة وفي مصر كلها. 

أخذت اولادي وزوجتي ورجعت للخليج مرة أخرى فكنت اسمع من الناس في القرية يقولون لي هل وجدت كنز في الخارج حتى تفعل كل هذا وبعد أن حدث لي كل هذا صدقت أن الحسد يؤذي. 

Content created and supplied by: sham.macs (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات