Opera News

Opera News App

جريمة غامضة لم يحل لغزها حتى اليوم.. سهرة للكبار انتهت بجريمة قتل تسببت فى هروب بليغ حمدي من مصر

eesamir
By eesamir | self meida writer
Published 10 days ago - 366 views

 اصعب الأحلام على أى إنسان، هو ذاك الحلم الذى يكلفه الكثير، فما بالك إذا كان ثمن تحقيق هذا الحلم حياتك؟ بالتأكيد سترفض، فمهما تكن المغريات والمكاسب التى يمكن أن تخرج بها جراء تحقيق هذا الحلم، إلا أنه لايساوى أبدا أن تخسر حياتك من أجله.

حلم كلفها حياتها

من بلادها البعيدة كل البعد عن حى الزمالك الهادئ، جاءت تحمل معها كثير من الأمنيات التى لم تكن تتوقع أبدا أن تنتهى به جثة هامدة، بطلة لحادث كبير، ظل صداه يتردد لكثير من السنوات بين جلسات وهمسات أهل الفن وعشاقه، أما بطل الواقعة فهو المحلن الكبير بليغ حمدي، والذى وجد نفسه فجأة متورط فى حادث لا ناقة له فيه ولاجمل.. كيف حدث هذا؟ ولماذا؟ دعونا نعرف من التفاصيل.

كان بليغ حمدي يطارد الألحان فى كل مكان يمكن أن يتواجد فيه، سواء كان بمفرده أو مع صحبة ورفقه من النجوم والأصدقاء، فقد كانت العادة أن يقيم بين الحين والاخر سهرات، أطلق عليها فى الوسط الفني "سهرات الكبار" وذلك لأنها كانت تجمع كبار الشعراء والملحنين وأحيانا كبار المطربين.

الليلة الموعودة

فى الحفل الموعود، وبعد أن شعر بليغ حمدي بالتعب والإرهاق، طلب من الحضور أن يستريح لبعض الوقت، لم يكن يعرف أن تلك الراحة البسيطة ستكلفه الكثير وستؤرقه ما تبقى من العمر.

انسحب "بليغ" من الحفل بهدوء، وكان معتادا على أمر كهذا بأن يترك للحضور الحرية كاملة للاستمتاع بوقتهم كما يحلو لهم، وغط هو فى نوم عميق، استفاق منه على كارثة مدوية وصرخات تنتشر هنا وهناك، بعد أن وجد الجيران جثة المطربة المغمورة سميرة مليان ملقاة من شرفة منزلة.

وصلت أخبار الحادث سريعا إلى الصحف،وبدأت رحلة البحث عن فلك شيفرة الحادث الغامض، فقال البعض ‘ن الحادث تم تدبيره لإقصاء بليغ حمدي من المشهد وإبعاده عن الوسط الفني، فيما وقف فريق أخر يؤكد أن المطربة المغمورة كانت قد وصلت إلى مرحلة من الاكتئاب لا يمكن السيطرة عليها، وبناء عليه قررت التخلص من حياتها.

ورغم كل ما قيل عن الحادث وجد بليغ نفسه المتهم الأول فى الحادث، ولم يجد أمامه سوى الهروب خارج مصر، ونفى نفسه فى باريس ولم يعد إلى مصر إلا بعدما تأكد من براءته أمام الجهات القضائية، رغم أن القضية قيضت ضد مجهول ولم يعرف أحد الجانى حتى اليوم.

مصادر:


https://www.dostor.org/2823771


https://www.aljamila.com/node/138116/%D9%81%D9%86-%D9%88%D9%85%D8%B4%D8%A7%D9%87%D9%8A%D8%B1/%D9%85%D8%B4%D8%A7%D9%87%D9%8A%D8%B1-%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%B1%D8%A8/%D8%A8%D8%B9%D8%AF-35-%D8%B9%D8%A7%D9%85%D9%8B%D8%A7-%D8%B9%D9%84%D9%89-%D9%88%D9%81%D8%A7%D8%AA%D9%87%D8%8C-%D9%87%D9%84-%D8%AA%D9%86%D8%B5%D9%81-%D9%87%D8%B0%D9%87-%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%81%D8%A7%D8%AC%D8%A3%D8%A9-%D8%A8%D9%84%D9%8A%D8%BA-%D8%AD%D9%85%D8%AF%D9%8A-%D9%81%D9%8A-%D9%82%D8%B6%D9%8A%D8%A9


https://www.youm7.com/story/2020/5/6/%D8%B6%D8%AF-%D9%85%D8%AC%D9%87%D9%88%D9%84-%D9%82%D8%AA%D9%84-%D8%A3%D9%85-%D8%A7%D9%86%D8%AA%D8%AD%D8%A7%D8%B1-%D8%B3%D8%B1-%D9%85%D9%82%D8%AA%D9%84-%D8%A7%D9%84%D9%81%D9%86%D8%A7%D9%86%D8%A9-%D8%B3%D9%85%D9%8A%D8%B1%D8%A9-%D9%85%D9%84%D9%8A%D8%A7%D9%86/475887


https://www.elbalad.news/4490012


https://akhbarelyom.com/news/newdetails/2910977/1/%D8%A8%D8%A7%D9%84%D9%81%D9%8A%D8%AF%D9%88-%D9%88%D8%A7%D9%84%D8%B5%D9%88%D8%B1---%D9%84%D9%82%D8%B7%D8%A7%D8%AA-%D9%86%D8%A7%D8%AF%D8%B1%D8%A9-%D9%85%D9%86-%D9%85%D8%AD%D8%A7%D9%83%D9%85%D8%A9-%D8%A8%D9%84%D9%8A%D8%BA-%D8%AD%D9%85%D8%AF%D9%8A-%D8%A8%D8%B9%D8%AF%D8%B3%D8%A9-%D8%A3%D8%AE%D8%A8%D8%A7%D8%B1-%D8%A7%D9%84%D9%8A%D9%88%D9%85

Content created and supplied by: eesamir (via Opera News )

Opera News is a free to use platform and the views and opinions expressed herein are solely those of the author and do not represent, reflect or express the views of Opera News. Any/all written content and images displayed are provided by the blogger/author, appear herein as submitted by the blogger/author and are unedited by Opera News. Opera News does not consent to nor does it condone the posting of any content that violates the rights (including the copyrights) of any third party, nor content that may malign, inter alia, any religion, ethnic group, organization, gender, company, or individual. Opera News furthermore does not condone the use of our platform for the purposes encouraging/endorsing hate speech, violation of human rights and/or utterances of a defamatory nature. If the content contained herein violates any of your rights, including those of copyright, and/or violates any the above mentioned factors, you are requested to immediately notify us using via the following email address operanews-external(at)opera.com and/or report the article using the available reporting functionality built into our Platform

قد يعجبك

لقبوه بلقب "الكوميديان الفيلسوف " .. و عاش بداياته الفنية يتيم الأب و الأم..من هو محمد عوض؟

3 hours ago

6 🔥

لقبوه بلقب

تعرض للشلل.. هذا ما حدث لـ عادل مصطفى بعدما ترك الأهلي ؟

3 hours ago

25 🔥

تعرض للشلل.. هذا ما حدث لـ عادل مصطفى بعدما ترك الأهلي ؟

قصة.. رجل قتل جميع أبنائه من أجل الوصول إلى الكنز وعندما وصل إلى باب الكنز حدثت الكارثة

5 hours ago

209 🔥

قصة.. رجل قتل جميع أبنائه من أجل الوصول إلى الكنز وعندما وصل إلى باب الكنز حدثت الكارثة

"المخرج ضحك عليا وصورنى بدون ملابس" .. طفلة فيلم الحفيد تكشف أسباب اعتزالها الوسط الفني بعد 42 سنة

7 hours ago

6161 🔥

علاج فعال لصديد البول فى أسرع وقت دون الذهاب لطبيب

7 hours ago

148 🔥

علاج فعال لصديد البول فى أسرع وقت دون الذهاب لطبيب

هل تذكرون الطفل "عاطف" من فيلم "الحفيد"؟ شاهدوا كيف أصبح شكله بعد 48 عاما واليوم لديه 4 أبناء !

8 hours ago

1322 🔥

هل تذكرون الطفل

شاهد بنات فريد شوقى.. الرابعة ستجعلك تشك أنه مات أصلا !

9 hours ago

966 🔥

شاهد بنات فريد شوقى.. الرابعة ستجعلك تشك أنه مات أصلا !

شاهد ميرفت عفيفى التى تركت الفن بعد مسلسل واحد لتحقق حلمها فماتت فى أسوأ حادث عرفته مصر

9 hours ago

357 🔥

شاهد ميرفت عفيفى التى تركت الفن بعد مسلسل واحد لتحقق حلمها فماتت فى أسوأ حادث عرفته مصر

"خليفة ملهوش تصريفه "..شاهد كيف تغير طفل مسلسل "أنا وهؤلاء" للفنان محمد صبحى بعد 16 عاما

9 hours ago

7 🔥

ظهرت فيها مع فنان أمريكى .. شاهد صورة سعاد حسنى التى أوجعت عبدالحليم حافظ وأصابته فى مقتل

10 hours ago

322 🔥

ظهرت فيها مع فنان أمريكى .. شاهد صورة سعاد حسنى التى أوجعت عبدالحليم حافظ وأصابته فى مقتل

تعليقات

إظهار جميع التعليقات