Opera News

Opera News App

مأساة مقتل "امتثال" أشهر راقصة بمصر التي أنهت عصر الفتوات وسطوتهم في مصر

AhmedGamalio
By AhmedGamalio | self meida writer
Published 24 days ago - 536 views

نستعرض معكم اليوم قصو المأساة التي واجهتها الراقصة الشهيرة إمتثال فوزي، التي كان اسمها الحقيقي أسماء وكنها حصلت على شهرة واسعة النطاق داخل مصر وعرفت باسم إمتثال، وقد وُلدَت في قرية مير التابعة لمركز ديروط بمحافظة أسيوط، وانتقلت إلى القاهرة مع عائلتها، ثم التحقت بمدرسة أفيروف بالعطارين وتعلمت اللغة اليونانية حتى أتقنتها، لكن والدتها فضلت أن تبعدها عن المدرسة وأن تبقى في البيت وكان هذا الاتجاه هو المتبع خلال تلك الحقبة الومنية، وبسبب ظروف قاسية مرت بها العائلة تحولت إمتثال كي تصبح وتمتهن مهنة الرقص ، إلى أن أصبحت راقصة محترفة، وكانت تعمل في مقهى الغزاوي بالإسكندرية وكانت شهرتها عالية لدرجة أن بديعة المصبني ذهبت إلى الإسكندرية للتعاقد معها.

لم تستمر إمتثال في العمل لدى بديعة مصابني، وتركت العمل بـ"قاعة بديعة"،واشتركت بصحبة صديقتها "ماري منصور" بإدارة قاعة مجاورة لمحطة مصر والتي تعرف بمسرح أو كازينو "البوسفور" في ميدان رمسيس حالياً.


تزوجت إمتثال فوزي من زكي طليمات رائد المسرح المصري الحديث بعد طلاقه من الفنانة روز اليوسف، وكانت الزوجة المثالية في كل شيء، كانت امرأة في المنزل تدرك تمامًا حقوق زوجها واحترام البيت، وكانت طاغية الأنوثة، حلوة الوجه والمعاملة.

أقنعت الراقصة بديعة مصابني؛ إمتثال بأن تنتقل من الإسكندرية لتعمل إلى القاهرة، وأضافت معها الراقصات "ميمى مارتنس، بهية أمير، مارى، هند، نادية، ونينا”، حجزت “إمتثال” لها مكانة بين الفنانين و شاركت في عدة أفلام سينمائية مثل “الهارب” و “حظ المحب”.

كان الفتوات خلال تلك العصر لهم سطوة وشأن كبير في الهيمنة على الشوارع يفرضون إتاوات على كل الناس، بدأت إمتثال مع صديقتها افتتاح كازينو البوسفور، فاتصل بها فؤاد الشامي، فتوة شارع عماد الدين، والذي فرض عليها إتاوة قدرها 50 جنيه شهري لحمايتها، لكنها رفضت دفع الإتاوات وأمرت بطرده هو ومعاونيه، خاصة أنهم يحتسون الشراب دون أن يدفعوا مقابل، لكنه استمر في تهديده لها ما دامت تحاربه في كسب لقمة العيش، استمر في تهديدها بضربها وهددها بقتلها إذا لم تدفع، حينها أبلغت إمتثال رجال الشرطة، وكان قسم الأزبكية بجوار كازينو البوسفور.

علم الشامي بذلك وشعر حينها أن هيبته ضاعت بين رجاله، وما زاد الموقف سوء هو رفض بعض راقصات عماد الدين دفع الإتاوات، مما دفع الشامي إلى تكليف أحد رجاله وهو “كامل الحريري” بقتل امتثال، وفي مساء يوم الجمعة 22 مايو 1936، انتظرها الحريري خلف مسرح البوسفور وقام بغرس زجاجة مكسورة في عنقها فماتت على الفور، ثم هجم رواد الكازينو على القاتل وضربوه.

تم القبض على هذا البلطجي القاتل من قبل كامل الحريري، واعترف خلال التحقيقات بأن الذى حرضه على قتل امتثال هو فؤاد الشامي، وتم اعتقاله هو الآخر وحكم عليه ورجل عصابته بالأشغال الشاقة المؤبدة، وقد وكل "النحاس باشا" اثنين من موظفي الداخلية لحضور التحقيق وإعداد تقرير، وانشغلت الصحف بالحدث فظهرت الحادثة بالصفحات الأولى في صحف (السياسة، العروسة، دار الهلال، اللطائف المصورة)، وكانت الحكومة تتعرض لضغوط متزايدة للقضاء على المتنمرين، وفى ذلك الوقت شنت مجلة روز اليوسف حملة ضد الفتوات ورجال الشرطة بسبب التساهل معهم مما أدى إلى تزايد أوضاعهم، والأسوأ من ذلك مقتل الراقصة سكينة الشهيرة بعيوشة، بعد قتل امتثال بأربعة أيام فقط.


ظل الشامي بالسجن حتى عام 1957م، وعندما خرج من السجن اعترف بذنبه الشديد، قائلا: “الله يخزي الشيطان، لقد كانت امتثال جميلة حقًّا، لا تستعمل مواد زينة، وأيضاً كانت محبوبة من زميلاتها ومن العاملين معها، وكانت إذا كنت أطلب منها فلوس كانت تشتمني باليوناني، فأقول لها: لو كنتي شاطرة اشتميني بالعربي، فتنطلق فوراً في شتمي بالعربي دون أن تخاف مع أني كنت شيطان فظيع، ولكنني كنت أحبها”، واعطته محافظة القاهرة كشكًا لبيع الحلوى وظل يبيع ويشتري حتى مات.


أثبتت التحقيقات في جريمة قتل امتثال أن هؤلاء الفتوات لم يكونوا فتوات صالات فقط، لكنهم فتوات انتخابات أيضًا، كما أن «مهنة الفتونة» لم تكن تقتصر على المصريين فقط، بل كثير من الأجانب يحترفونها، وكانت الامتيازات الأجنبية المفروضة على البلاد وقتئذ تحميهم.


والغريب أن البلطجية كانوا يعملون وفق سعر محدد، هدم المنزل بخمسين قرشاً، وإحداث إصابة بجنيه واحد، والعاهة المستديمة بعشرة جنيهات، والتهديد الشفهي أو الكتابي بمائة وخمسين قرشا، هذا غير مصاريف أتعاب المحامي الذي يوكل للدفاع عن الجاني، وكذلك الإنفاق عليه طوال مدة سجنه.


جسدت السينما المصرية قصة حياة إمتثال خلال فيلم في عام 1972، وكان الفيلم يحمل نفس الاسم "إمتثال"، وكان من بطولة الفنانة الراحلة ماجدة الخطيب التي قامت بدور “امتثال”، والفنان الراحل عادل أدهم في دور “فؤاد الشامي”، وتم فيه دمج قصة إمتثال فوزى مع قصة الراقصة عيوشة.


تدور قصة الفيلم حول “إمتثال” التي هربت من منزلها بعد أن ذاقت الأمرين من زوج الأم وسيطرته عليها، لتعمل راقصة في ملهى ثم اقتربت من بلطجي الملهى وأغرته فأصبحت ملكة شارع عماد الدين، ولكن عندما اكتشف أنها على علاقة بشاب آخر يسمى ناجي يقرر الانتقام منها.


المصدر:

https://www.youm7.com/story/2019/5/22/%D8%B3%D8%B9%D9%8A%D8%AF-%D8%A7%D9%84%D8%B4%D8%AD%D8%A7%D8%AA-%D9%8A%D9%83%D8%AA%D8%A8-%D8%B0%D8%A7%D8%AA-%D9%8A%D9%88%D9%85-22-%D9%85%D8%A7%D9%8A%D9%88-1936-%D9%85%D9%82%D8%AA%D9%84-%D8%A7%D9%84%D8%B1%D8%A7%D9%82%D8%B5%D8%A9/4252047

Content created and supplied by: AhmedGamalio (via Opera News )

Opera News is a free to use platform and the views and opinions expressed herein are solely those of the author and do not represent, reflect or express the views of Opera News. Any/all written content and images displayed are provided by the blogger/author, appear herein as submitted by the blogger/author and are unedited by Opera News. Opera News does not consent to nor does it condone the posting of any content that violates the rights (including the copyrights) of any third party, nor content that may malign, inter alia, any religion, ethnic group, organization, gender, company, or individual. Opera News furthermore does not condone the use of our platform for the purposes encouraging/endorsing hate speech, violation of human rights and/or utterances of a defamatory nature. If the content contained herein violates any of your rights, including those of copyright, and/or violates any the above mentioned factors, you are requested to immediately notify us using via the following email address operanews-external(at)opera.com and/or report the article using the available reporting functionality built into our Platform

قد يعجبك

«احترسوا بشدة» بعد موافقة السيسي.. غرامات مرورية جديدة تصل لـ50 ألف جنيه.. «في هذه الحالات»

9 hours ago

722 🔥

«احترسوا بشدة» بعد موافقة السيسي.. غرامات مرورية جديدة تصل لـ50 ألف جنيه.. «في هذه الحالات»

ماهي "البشعة"؟ ولماذا حرمتها دار الإفتاء؟

11 hours ago

93 🔥

ماهي

شاهد أجمل 15 صورة للفنانة هيفاء وهبى

14 hours ago

1015 🔥

شاهد أجمل 15 صورة للفنانة هيفاء وهبى

أول رد لـ«مرتضى منصور» بعد الإطاحة به من رئاسة الزمالك.. انتظروا مفاجأة في هذا الموعد

15 hours ago

1195 🔥

أول رد لـ«مرتضى منصور» بعد الإطاحة به من رئاسة الزمالك.. انتظروا مفاجأة في هذا الموعد

«ظروف صعبة في انتظارك» .. الأسبوع الأول من مارس كارثة لمولود هذا البرج.. «اتحكم في غضبك»

15 hours ago

1593 🔥

«ظروف صعبة في انتظارك» .. الأسبوع الأول من مارس كارثة لمولود هذا البرج.. «اتحكم في غضبك»

تعرف على حقيقة وضع عادل إمام على جهاز تنفس.. ولن تتخيل كم يبلغ اول أجر حصل عليه واخر أجر

15 hours ago

2431 🔥

تعرف على حقيقة وضع عادل إمام على جهاز تنفس.. ولن تتخيل كم يبلغ اول أجر حصل عليه واخر أجر

هذا الطالب غير التاريخ وأشعل حربا استمرت أربعة أعوام وراح ضحيتها ملايين.. وهذا مصيره الذى فاجئ الجميع

16 hours ago

117 🔥

هذا الطالب غير التاريخ وأشعل حربا استمرت أربعة أعوام وراح ضحيتها ملايين.. وهذا مصيره الذى فاجئ الجميع

أُعدم بالسلخ حيًا وتم تجهيز جلده لاستخدامه كفرش كرسي… لن تتخيلوا من هو؟ وماذا فعل؟

17 hours ago

6952 🔥

أُعدم بالسلخ حيًا وتم تجهيز جلده لاستخدامه كفرش كرسي… لن تتخيلوا من هو؟ وماذا فعل؟

بعد مرافعة مرتضى منصور.. المحكمة الإدارية العليا تصدر قرارها بدعوى عودته لرئاسة الزمالك

17 hours ago

9694 🔥

بعد مرافعة مرتضى منصور.. المحكمة الإدارية العليا تصدر قرارها بدعوى عودته لرئاسة الزمالك

ثروة عبد الحليم التى أوصلت ورثته للمحاكم وهذه صورته الأخيرة فى بيته قبل رحلة العلاج التى لم يعد منها

18 hours ago

1055 🔥

ثروة عبد الحليم التى أوصلت ورثته للمحاكم وهذه صورته الأخيرة فى بيته قبل رحلة العلاج التى لم يعد منها

تعليقات