Sign in
Download Opera News App

 

 

قصة.. ماتت أمه في ليلة زفافه وعندما علمت العروسة بسبب الوفاة انهارت وطلبت الطلاق منه وهنا المفاجأة

انتظرت طويلاً هذه الليلة فهي ليلة العمر التي تتمناها كل فتاة، وبعد خطوبة استمرت خمسة أعوام جاءت هذه الليلة ولكن القدر قلب الموازين فأصبحت ذكري حزينة ستلازمها طوال حياتها فماذا حدث؟.

كان يوم مشرق وجميل استيقظت شيماء فيه وعلامات الفرح والسرور على وجهها، وبعد دقائق دق جرس الباب فإذا بأصدقائها من الفتيات قد حضرن لمساعدتها في تحضيرات ليلة الزفاف، وبينما هي مشغولة رن هاتفها فإذا المتصل هو عريسها مراد يخبرها أن والدته مريضة.

ارتبكت شيماء قليلاً لخوفها من تأجيل حفل الزفاف، ولكن مراد طمأنها أن الأمور تسير على مايرام، ومرت الساعات وجاء موعد بداية حفل الزفاف حيث كان ينتظر الجميع العروسين والفرحة تغمر المكان، وفجأة جاء أحد أقارب مراد يعلن خبر وفاة والدة العريس.

وماهي إلا لحظات حتي علمت شيماء بهذا الخبر الحزين وأخذت تبكي بحرقة وتندب حظها بسبب إلغاء حفل الزفاف، فاتصلت بمراد لتواسيه وسألته عن سبب الوفاة فكانت الصدمة، فقد أخبرها مراد أن والدته كانت مريضة بفيروس معدي.

وبعد اسبوع جاء مراد لزيارة شيماء في بيتها، ولكنها رفضت خوفاً من إصابتها بهذا الفيروس، وعندما علم مراد بالأمر اتصل بشيماء فلم ترد فأرسل إليها رسالة نصية بها عتاب ولوم، فردت عليه شيماء برسالة صادمة وهي طلب الطلاق لتشاؤمها مع هذه الزيجة.

شارك برأيك هل تصرف شيماء صحيح ام خطا؟

Content created and supplied by: دائرة2020 (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات