Sign in
Download Opera News App

 

 

قصة | أثناء عودتها من العمل عثرت علي هاتف هي وشقيقها.. ولما ذهبوا لإصلاحه كانت المفاجأة

منذ أن التحقت سمية بالعمل، ويذهب معها شقيقها كل يوم حتي باب المصنع الذي عملت به، وفي نهاية اليوم تجده ينتظرها أيضا علي الباب حتي يعود بها إلي المنزل.

هو شقيقها الأصغر يدعي أمجد، لكن بعد وفاة الأب تقمص هو دوره في التحكم في كل شقيقاته، ولايسمح لأي واحدة منهم أن تخرج بمفردها.

وفي أحد الأيام بينما هم عائدون من العمل، وفي منطقة بها مجموعة من البيوت المهجورة والمتهدمة يستغلها الناس في إلقاء القمامة، عثروا علي هاتف محمول قديم.

إلتقطه أمجد وفرح به لأنه كان لايملك هاتفا محمولا، لكنه سرعان ماحزن بشدة عندما وجد أن الهاتف لايعمل، وهنا تدخلت سمية واخبرته أن عليهم الذهاب إلي متجر لتصليح الهواتف وإذا كان يحتاج لمبلغ بسيط فسوف تدفعه له ويصبح هاتفه.

بالفعل ذهبت سمية ومعها شقيقها إلي أقرب مكان لإصلاح الهواتف، وهناك كانت المفاجأة، فمجرد أن فتح الرجل الهاتف إذا به يجد ورقة صغيرة ملفوفة بعناية داخل الهاتف، وكل شئ كان أمام أعين أمجد وأخته.

وبسرعه انتزع أمجد الورقة من يد الرجل وقرأ مابها، وإذا به يجد سر خطير، مكتوب أن هناك رجل ثري للغاية لكن أولاده كانوا يعاملونه بشكل سئ؛ فقرر أن يضع ثروته كلها في مكان معين، ويكتب هذه الرسالة لصاحب النصيب الذي يعثر علي الهاتف ومن ثم يذهب إلي مكان الثروة ويأخذها فهو أحق بها من أبنائه.

نظر أمجد لسمية ومن ثم للرجل صاحب المتجر والذي تحدث سريعا قائلا: "الموضوع به مغامرة كبيرة، مارأيكم أن تحصلوا مني علي هاتفين جديدين مجانا، وتتركوا لي أمر هذه الورقة؟".

سمية وافقت علي الفور، لكن أمجد حلم بالثراء الفاحش، لكنه يخشي أن يذهب إلي ذلك المكان البعيد الملاصق للجبل بمفرده، ومن ثم حصلت سمية علي هاتف بينما تشارك أمجد والرجل صاحب المتجر واتفقوا علي أن يذهبوا سويا ليحصلوا علي الكنز.

أوصل أخته إلي البيت، ثم واصل أمجد طريقه مع صاحب المتجر إلي حيث الثروة التي تنتظرهما، وبعد رحلة طويلة وصلوا إلي هناك، وبدأوا يحفروا في المكان الذي حددته الرسالة المكتوبة في الورقة، وبعد دقائق كانت الصدمة، فخرج عليهم مجموعة من المجرمين أوسعوهم ضربا، وأجبروهم علي أن يمضي كل واحد منهم علي شيك بخمسون ألف جنيه.

Content created and supplied by: eg.studio.opera.com (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات