Sign in
Download Opera News App

 

 

حكاية الممثل أحمد فؤاد الذي أصيب بالعمى بعد دور فرعوني.. ومفاجأة بعيدة عن لعنة الفراعنة وراء الإصابة

لعنة الفراعنة، كلمة تحدث عنها عدد كبير من رواد مواقع التواصل والناس حتى على المقاهي وفي المنتديات، وهو ما اضطر إلى بعض المتخصصين إلى الحديث عن حقيقتها، خاصة مع قرب نقل موكب المومياوات الملكية، غدا السبت، في السادسة مساءً، من ميدان التحرير بالقاهرة وصولا إلى متحف الحضارة المصرية بمنطقة الهرم.



لعنة الفراعنة

ويحلو للبعض الربط بين كل حدث جديد مفجع أو كارثي وبين ما يسميه لعنة الفراعنة، حيث لم ترتبط «لعنة الفراعنة» بهذه الأيام فقط، إذ توجد العديد من الأمثلة المشابهة على هذه اللعنة منذ اكتشاف مقبرة الفرعون الشاب توت عنخ آمون، وذلك على الرغم من عدم وجود تأكيدات علمية حتى الآن تؤكد أو تنفي هذه اللعنة. 



لكن أعجب ما ارتبط بحديث وشائعات لعنة الفراعنة، ما تعلق بالفنان أحمد فؤاد، وذلك عقب أدائه دور «هامان»، في مسلسل «محمد رسول الله»، عام 1990، حيث حدثت مفاجأة غريبة، وهي فقدانه بصره وهو ما أثار الجدل بشأن تسبب لعنة الفراعنة في الأمر، ولكن المفاجأة كان خلفها مفاجأة أخرى كاشفة للسبب، بحسب تقرير الوطن.



سر المفاجأة

الوطن في التقرير لفتت إلى أن هذه المفاجأة وقعت بسبب خطأ في المكياج، حيث حلق شعره كاملاً، ودهن رأسه بمادة «الدوكو»، التي توضع على بعض الأبواب الخشبية والسيارات، ووضع أيضًا مادة «القطران»، في محاولة لتقمص الشخصية، مما أجبره على إزالة هذه المواد يوميًا عن طريق استخدام البنزين والجاز في الاستحمام، وفي ذلك الوقت كان المكياج غير متطور.

وضمن تفاصيل المفاجأة الغريبة، أنه في إحدى المرات وأثناء تصويره للمسلسل، زادت كمية الـ«قطران»، التي أدت إلى انسداد الشعيرات الدموية برأسه ومنعت الأكسجين إلى المخ، مما أدى إلى فقدانه بصره، مما جعل البعض يربط بين ما أصابه وبين لعنة الفراعنة التي اعتقد البعض أنها أصابته.



شخصية «هامان»

ويسلط التقرير الضوء على أن أحمد فؤاد، اشتهر بأداء أدوار الشر، التي برع فيها وأثبت جدارة واستحقاق، حيث شارك في العديد من الأعمال الشريرة، منها شخصية «حمودة الأعور» في فيلم «المشبوه»، و«بلطجي الليل» في فيلم «خمسة باب».

ولكن، بحسب التقرير، يعد أهم تلك الأعمال هي أدائه شخصية «هامان»، في مسلسل «محمد رسول الله»، عام 1990، التي أدت إلى فقدانه أغلى ما يملك من أعضاء جسده، وظل مصابا بالعمى حتى وفاته في عام 2010.



رد الجمهور

وتفاعلت الجماهير مع حديث لعنة الفراعنة، بالتزامن مع حدث نقل المومياوات الملكية التاريخي، حيث قال رفعت الشهابي "والله الكلام عن لعنة الفراعنة دا كويس، زودوا الغموض عشان بيشهر حضارتنا وشغل الفراعنة أكتر والأجانب نفسهم بيتكلموا عنها، ربنا يكملها على خير ونبهر العالم بكرة"، بينما كتب مصطفى سعدون "غموض وإثارة وإن شاء الله بكرة هنبهر العالم وزي ماجدة الرومي ما قالت العالم هينحني".


شارك برأيك في الموضوع


المصدر

https://alwan.elwatannews.com/news/details/5412245/%D9%85%D9%85%D8%AB%D9%84-%D8%B4%D9%87%D9%8A%D8%B1-%D8%A3%D8%B5%D9%8A%D8%A8-%D8%A8%D8%A7%D9%84%D8%B9%D9%85%D9%89-%D8%A8%D8%B9%D8%AF-%D8%AA%D9%85%D8%AB%D9%8A%D9%84%D9%87-%D8%AF%D9%88%D8%B1-%D9%81%D8%B1%D8%B9%D9%88%D9%86%D9%8A-%D9%87%D9%84-%D8%A3%D8%B5%D8%A7%D8%A8%D8%AA%D9%87-%D8%A7%D9%84%D9%84%D8%B9%D9%86%D8%A9

https://lite.almasryalyoum.com/extra/219625/

Content created and supplied by: 7amzawy (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات