Sign in
Download Opera News App

 

 

مات أثناء نومه وفي عز شبابه.. حكاية حزينة للمطرب طاهر مصطفى

كانت وفاه الفنان طاهر مصطفى صدمة اكل محبيه، خاصة بعد وفاة المفاجئة الصادمة في عز شبابه، وخاصة لان اسم طاهر ارتبط بإشاعة شهيرة عن وفاته في حادث سيارة وهو طفل صغير، وهي الإشاعة التي نفاها طاهر أكثر من مرة، لكنها ظلت تتردد، حتى أنني عندما أعلنت خبر وفاة طاهر على حسابي بموقع فيس بوك، وجدت من يقولون لي أنه مات وهو طفل، وذاك يؤكد قوة الشائعة.

ظهر طاهر مصطفى في تسعينات القرن الماضي، واشتهر بتقديم أغاني أم كلثوم، ولقبته الصحافة بالطفل المعجزة نظرا لتمكنه الشديد من الغناء رغم صعوبة الأغنيات مقارنة بسنه الصغير، وكان الطفل الصغير كفيف البصر، ابن محافظة المنصورة “طاهر مصطفى” الذي كان متوقعها له ان يتربع على عرش الأغنية المصرية الطربية في المستقبل، بعد ان قدم 4 البومات اعاد فيها تقديم اغاني لأم كلثوم وعبد الوهاب.

ولكن طاهر مثله مثل كل نجوم الطفولة كان يجب عليه التوقف عن الغناء في مرحلة النمو وتغير الصوت في فترة المراهقة، والتي لم يرجع منها “طاهر” كما كان، حاول عدة محاولات مع اغاني فريد الأطرش، ولكنها لم تكن في قوة ونجاح والأهم انتشار اغانيه التي قدمها في فترة الطفولة، فأكمل طريقه في الغناء في الملاهي الليلية الى يومنا هذا.

وفاته

وأحيا المطرب طاهر مصطفى آخر الحفلات يوم 13 أكتوبر 2020، وتوفى بعدها بساعات في منزله، الذي كان يقيم فيه منذ فترة، برفقة والدته، حيث كان لا يشكو من أي أعراض مرضية ودخلت عليها لتيفظه من نومه فوجدته ميتا، وأعلن خبر الوفاة في البداية، عددا من شباب مدينة الغردقة عبر صفحات "الفيسبوك، مطالبين بالذهاب إلى المدافن للصلاة عليه، وتم دفنه بمقابر الغردقة، بحضور عدد من أصدقائه والفرقة الموسيقية وعدد من الموسيقيين.

المصادر

طاهر مصطفى _ الوطن

المصري اليوم

اليوم السابع

مصراوي

Content created and supplied by: الكاتبالمصري (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات