Sign in
Download Opera News App

 

 

وداعًا "أوبرا نيوز هاب".. قد صنعت إعلامًا جديدًا

أصبح التحول الرقمي رقمًا صحيحًا في معادلات ما يسمى الثورة الصناعية الرابعة؛ تلك الثورة ترتكز على قوائم من إنتاج الطابعات ثلاثية الأبعاد، وتتحرك بجسد قوامه الواقع المعزز وإنترنت الأشياء ومقرات العمل الافتراضية، وتفكر بعقل مشبع بالذكاء الاصطناعي الخارق.


ووسط هذه التحولات غير المسبوقة اصطدمت مهنة الصحافة بشكل خاص وصناعة المحتوى بشكل عام، بمعضلة التحول إلى صناعة تكنولوجية خالصة رغم تعلقها الدائم بالعنصر البشري كونها حرفة إبداعية بالأساس. 

فلم تعد مقومات إنتاج المحتوى سواء المادية (كتوافر مقر وساعات للعمل أو أدوات الانتاج التقليدية من أوراق وأحبار وأدوات رسم وتصميم)، أو البشرية (كالحصول على مؤهل متخصص أو إتقان مهارات بعينها) أحجار الزاوية في هذه الصناعة، بل أصبح هناك واقع جديد. واقع قلّص دور الحواجز التي تحول بين صناع المحتوى من الكتاب والمدققين والمصممين وغيرهم، وبين نشر إبداعاتهم وتوصيلها للجمهور بوسائل سهلة متطورة تواكب العصر الجديد.


ومن هذا المنطلق، كانت منصة "أوبرا نيوز هاب" أول منصة في مصر والشرق الأوسط تقتحم هذا المجال الآخذ في التوسع عالميا. فوفرت فرصة لصناع المحتوى على اختلاف اهتماماتهم وتخصصاتهم للوصول إلى العالم من خلال نافذة واحدة تزخر بمقومات انتاج المحتوى بكافة أشكاله.


وبعيدا عن التفاصيل الفنية والتقنية، دعونا نلخص أهم المميزات التي جعلت من منصة "أوبرا نيوز هاب" تجربة رائدة وفريدة للكتاب والناشرين.


* المنصة تعمل بمبدأ صحافة العصر الجديد: "أنت صانع الحدث" فلا ضرورة لانتظار تداول المحتوى في وسائل الإعلام التقليدية، بل إن الكاتب هو من يصنع الفكرة وينقل الحدث ربما قبل أن تسبقه إليه وسائل تقليدية ذات إمكانيات أكبر.

* ساهمت هذه التجربة في تنمية الحس الصحفي والخيال الإبداعي لدى الكثيرين من صناع المحتوى من غير الدارسين أو الممتهنين لهذا العمل.

* وفرت فرصة ذات هامش تعلّم مريح لمن يخوضون معترك مجال صناعة المحتوى للمرة الأولى؛ فهي فرصة للتدريب وصقل المهارات والإنتاج الفعلي وتحقيق الربح في آن واحد.

* مقابل مادي غير محدود على عكس الوسائل التقليدية التي تحدد أجرًا ثابتًا، وهذا إعمال موفّق لمبدأ الحصاد على قدر البذْر وعدالة الربح والحق في الأجر.

* حرية العمل فيما تشاء وقتما تشاء أينما تشاء؛ إذ يمكنك التحكم المطلق في نوعية المحتوى الذي تفضل الكتابة فيه دون التقيد بالضوابط التي قد تفرضها المؤسسات التقليدية على من يعملون فيها.

خلاصة القول: إن تجربة "أوبرا نيوز هاب" تجربة تستحق الدراسة والاهتمام، فهي بالنسبة لي كأحد صانعي المحتوى أول تجربة في المنطقة العربية أخذت على كاهلها مسؤوليات نشر إبداعات المحتوى الرقمي، وخلق علاقة مباشرة بين طرفي العملية الإعلامية (الصانع والمتلقي)، وهما من الركائز الأساسية لبيئة الأعمال الرقمية الجديدة. وأظنها الآن قد فتحت الباب الآن لمزيد من التجارب التي قد تلحق بها في المستقبل القريب.

Content created and supplied by: eg.studio.opera.com (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات