Sign in
Download Opera News App

 

 

"قصة" كريم وياسمين.. علاقة الحب التي انتهت بسببها حياة 4 من أصدقائهم في غمضة عين

الحب عاطفة قوية لا يمكن أن يهزمها أي شيء آخر، إذا كان صادقا ولا يقف وراءه أي مصلحة، أو رغبة في الوصول إلى شيء، سوى البقاء مع الإنسان الذي نحبه. وهذا الأمر هو الذي يجعل من بعض قصص وتجارب الحب شديدة الخصوصية، وبها الكثير من الدراما، وتترك أثر في نفس كل من يعرفها، أو يتعامل مع أبطالها، كما هو الحال في قصة كريم وياسمين، التي لم يتوقع أحد أن تنتهي هذه النهاية أبدا، ولا أن تسبب كل هؤلاء الضحايا الأبرياء.

عرف كريم الشقاء والتعب منذ صغره، بعد أن عاش سنوات في نعيم ورخاء، عندما كان والده على قيد الحياة. حيث كان والده صاحب عدد من المطاعم الشعبية، التي تربح مبالغ كبيرة في اليوم، ولم يكن لديه أبناء إلا كريم، فلم يبخل عليه بأي شيء، وأعطاه المال الكثير. غير أن إرادة الله كانت أن ينتهي كل هذا، بعد أن توفى الوالد فجأة بأزمة قلبية، ليجد كريم حياته تنقلب رأسا على عقب، ويجد نفسه مطالبا بتوفير نفقاته الشخصية، بما فيها مصاريف تعليمه، وكانت ياسمين هي طوق النجاة بالنسبه له، فقد أحبته وساعدته ماديا، من الأموال التي كانت تحصل عليها من والدها رجل الأعمال.

مرت سنوات الجامعة، وواصل كريم كفاحة من أجل كسب لقمة عيشه، ورفض أن تستمر ياسمين في مساعدته ماليا، لأنه أراد أن يتغلب على إحساسه بأنه أقل منها، وأنه غير قادر على جعلها تعيش في نفس المستوى العالي التي تعيش فيه. كان من الصعب أن تكتم ياسمين عن أهلها ارتباطها بكريم كل هذه المدة، وبالطبع عندما عرف والدها غضب بشدة، وثار عليها، وهددها بقتل كريم إذا ظلت على علاقة معه، فما كان منها إلا أنها تركت منزلها وهربت مع حبيبها، وقررا الزواج، حتى تضع والدها أمام الأمر الواقع، ولا يجد أي سبيل أمامه إلا مباركة الزواج، حتى لو لم يساعدهما في حياتهما بأي مال.

عرف الأب، الثري صاحب النفوذ والعلاقات، بموعد زواج ابنته الغالية من كريم، الذي كان يراه مجرد نصاب يريد أن يحصل على أمواله من خلال خداع ياسمين. قرر الأب الغاضب أن يرسل بعض من البلطجية ليقوموا بتدمير حفل الزفاف البسيط، الذي كان مقرر له في منزل أحد أصدقائهما، ويحضر ياسمين حتى لو بالقوة، وهذا ما حدث بالفعل. وجد كريم وياسمين وأصدقائهما نفسهم أمام عدد من البلطجية، الذين هجموا على حفل الزفاف، وعندما تصدى لهم الشباب المتواجدين، سقط أربعة من أصدقاء العروسان قتلى، ليهرب المجرمون من المكان، ويتحول الفرح إلى صدمة وحزن لم يتوقعه أحد أبدا.

Content created and supplied by: أحمدوفيق (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات