Opera News

Opera News App

«افضل راقصة بالعالم».. طلقت امام الكاميرات لهذا السبب.. اصيبت بمرض خطير وتوفت في عز شبابها «نعيمة عاكف»

ahmedpipars
By ahmedpipars | self meida writer
Published 15 days ago - 894 views

هناك شريحة كبيرة من المشاهدين يفضلون مشاهدة افلام زمن الفن الجميل، لاسيما وانها مزيج بين الطيبة وعبق التاريخ، ناهيك عن حنين الذكريات الذي يشعر به المشاهد اثناء مشاهدته تلك النوعية من الأفلام، التي كان يجسدها مجموعة مميزة من كبار الفنانين، الذين كتبت اعمالهم بحروف من ذهب، في التاريخ الفني، ومن ضمن هؤلاء الفنانين الفنانة الكبيرة نعيمة عاكف، والتي عاشت حياة مزيج بين تقديم افضل ما لديها لمتعة المشاهد، وبين الشقاء والعناء بسبب مرضها، الذي انتصر عليها في النهاية.

حياتها الشخصية

ولدت الفنانة نعيمة عاكف في عام 1922، بمحافظة الغربية وبالتحديد بمدينة «طنطا»، والدها كان يمتلك «سيرك» يقدم خلاله عروض في مولد السيد البدوي، عاشت «نعيمة» حياة طبيعية الى ان بلغت سن العاشرة، وتزوج والدها من امرأة اخرى، هنا اضطرت والدتها لترك «السيرك» وتعيش مع ابنائها في شقه صغيرة، بشارع محمد علي.

حياتها الفنية

حرصت الفنانة نعيمة عاكف، على التردد الى ملهى «الكيت كات» والمعروف بتواجد مخرجي السينما، وإستطاعت ان تلفت نظر، المخرج أحمد كامل مرسي، والذي قدمها للسينما كراقصة بفيلم «ست البيت» حيث اعجب بما تقدمه المخرج حسين فوزي، والذي اختارها لتشارك في بطولة فيلمه «العيش والملح» كما انه تعاقد معها لتكون متواجده في الأفلام التي يخرجها، لصالح نحاس فيلم.

حيث انطلقت الى ادوار البطولة عبر فيلم «لهليبو» هنا تغيرت حياتها، خاصة بعد زواجها من المخرج حسين فوزي، رغم فارق السن بينهما، إلا انه نقلها من شقتها المتواضعه بشارع محمد علي، لتسكن في فيلا بمصر الجديدة، من هنا بدأت طريق النجومية، حيث جسدت الكثير من ادوار البطولة، في عدد من الأفلام، منها:"بلدي وخفة، و"بابا عريس"، و"فتاة السيرك"، و"جنة ونار"، واشهر افلامها "تمر حنة"، و"ياحلاوة الحب"، وغيرها من الأفلام، حيث ان زوجها اخرج لها اكثر من 15 فيلم، قبل ان ينفصل الثنائي.

اول طلاق امام الكاميرات

لم يكن إنفصال الفنانة نعيمة عاكف عن المخرج حسين فوزي طلاقاً عادياً، ولكنه كان الأول من نوعه، الذي تسجله الكاميرات، لاسيما وان الثنائي ذهب الى المأذون، مصطحبين معهم محرر صحفي من مجلة «الكواكب» من اجل ان يرصد اللحظات الأخيرة بينهم، ويوثق لحظة إنفصال نجمين كبيرين، في 26 أغسطس عام 1958.

حيث كتبت «الكواكب» وقتها ان الخلفات لعبة دور كبير في إنفصال الثنائي، على الرغم من حياتهم الزوجية السعيدة التي عاشوها، ولكن هناك مشاكل ظهرت بينهم في اخر 9 أشهر من زيجاتهم، حيث حاول زملائهم التدخل لحل المشاكل، ولكن دون جدوى.

الأفضل عالمياً

بعد إنفصال الفنانة نعيمة عاكف عن زوجها المخرج حسين فوزي، تزوجت من المحاسب صلاح الدين عبد العليم، وانجبت منه نجلها الوحيد «محمد».

تميزت «عاكف» بشكل كبير في الرقص، حيث انها حصلت على لقب احسن راقصة في العالم، خلال مهرجان الشباب العالمي بـ""موسكو"،وذلك عام 1958.

وفاة مأسوية

عانت الفنانة نعيمة عاكف، في اول حياتها، وفي نهايتها، حيث انها لم تستمتع بالنجاح الذي حققته كثيراً، ودخلت في صراع مع مرض «السرطان» لمدة ثلاث سنوات، حتى ارهق جسدها وتوفت على اثره في 23 أبريل عام 1966، عن عمر يناهز الـ37 عاماً.


المصادر:

https://www.almasryalyoum.com/news/details/1283941

https://www.elbalad.news/4290914

https://www.youm7.com/story/2020/10/7/%D8%A7%D9%86%D9%81%D8%B5%D8%A7%D9%84-%D9%86%D8%B9%D9%8A%D9%85%D8%A9-%D8%B9%D8%A7%D9%83%D9%81-%D9%88%D8%AD%D8%B3%D9%8A%D9%86-%D9%81%D9%88%D8%B2%D9%89-%D8%A3%D9%88%D9%84-%D8%B7%D9%84%D8%A7%D9%82-%D8%AA%D8%B3%D8%AC%D9%84%D9%87-%D8%A7%D9%84%D9%83%D8%A7%D9%85%D9%8A%D8%B1%D8%A7%D8%AA-%D9%88%D8%AA%D8%AD%D8%B6%D8%B1%D9%87/5010748

Content created and supplied by: ahmedpipars (via Opera News )

Opera News is a free to use platform and the views and opinions expressed herein are solely those of the author and do not represent, reflect or express the views of Opera News. Any/all written content and images displayed are provided by the blogger/author, appear herein as submitted by the blogger/author and are unedited by Opera News. Opera News does not consent to nor does it condone the posting of any content that violates the rights (including the copyrights) of any third party, nor content that may malign, inter alia, any religion, ethnic group, organization, gender, company, or individual. Opera News furthermore does not condone the use of our platform for the purposes encouraging/endorsing hate speech, violation of human rights and/or utterances of a defamatory nature. If the content contained herein violates any of your rights, including those of copyright, and/or violates any the above mentioned factors, you are requested to immediately notify us using via the following email address operanews-external(at)opera.com and/or report the article using the available reporting functionality built into our Platform

قد يعجبك

الموت يفجع الإعلامي خالد الغندور.. وحزن بين متابعيه: "البقاء لله"

2 hours ago

586 🔥

الموت يفجع الإعلامي خالد الغندور.. وحزن بين متابعيه:

منها «كوفيد 25».. كيف تسيطر دراما الأزواج على الماراثون الرمضاني 2021

2 hours ago

2 🔥

منها «كوفيد 25».. كيف تسيطر دراما الأزواج على الماراثون الرمضاني 2021

قصة.. أحضرت أمي معلماً لتدريس أختي في المنزل.. وعندما مررت بجانبهم رأيته يضربها بهذه الطريقة

3 hours ago

416 🔥

قصة.. أحضرت أمي معلماً لتدريس أختي في المنزل.. وعندما مررت بجانبهم رأيته يضربها بهذه الطريقة

"شوبير" يوجه تحذيرًا شديدًا إلى موسيماني بسبب "ذاكرة السمك"

4 hours ago

91 🔥

اختبر معلوماتك.. رغم حظهم السيئ.. كم لاعب من منتخب 2009 في قطبي الكرة المصرية؟

4 hours ago

6 🔥

اختبر معلوماتك.. رغم حظهم السيئ.. كم لاعب من منتخب 2009 في قطبي الكرة المصرية؟

موسيماني يتخذ هذا القرار بشأن محمد شريف قبل مباراة طلائع الجيش.. والجماهير معقول

5 hours ago

250 🔥

موسيماني يتخذ هذا القرار بشأن محمد شريف قبل مباراة طلائع الجيش.. والجماهير معقول

شاهد صورة نادرة لابن الإعلامية لبني عسل خلال تواجده معها بالاستديو

5 hours ago

560 🔥

شاهد صورة نادرة لابن الإعلامية لبني عسل خلال تواجده معها بالاستديو

الموت يُفجع خالد الغندور.. وهذا سر علاقته بـ«ليلي علوي» وضربه بالحزام.. ورفضه الانتقال للأهلي

5 hours ago

1199 🔥

الموت يُفجع خالد الغندور.. وهذا سر علاقته بـ«ليلي علوي» وضربه بالحزام.. ورفضه الانتقال للأهلي

"من اللعب للأهلي إلى الدرجة الثالثة.. وحقق برونزية كأس العالم".. هل تتذكر عبدالاه جلال؟

6 hours ago

305 🔥

لاعبو الزمالك يتمردون قبل مواجهة وادي دجلة.. والإدارة تتدخل بهذا القرار

8 hours ago

86 🔥

لاعبو الزمالك يتمردون قبل مواجهة وادي دجلة.. والإدارة تتدخل بهذا القرار

تعليقات

إظهار جميع التعليقات