Sign in
Download Opera News App

 

 

(قصة) دخلت على زوجها أثناء تغسيله ورشت عليه ماء الورد.. فماذا حدث؟

كان زوجها في مرض موته يطلب منها أن تقرب من أنفه منديلًا مبللًا بماء الورد، وكانت الزوجة تهرع إليه وتسعد بتلبية طلبه. فلما مات، بقيت زجاجة ماء الورد في حضنها تشمها وهي تستحضر حالة الإفاقة التي كانت تنتاب زوجها بعد أن يشمه. ومن شدة حبه لماء الورد؛ أصبحت الزوجة تدمن تلك الرائحة الجميلة التي طابت لزوجها في مرض موته.

حضر المغسل وبدأ يعمل على تجهيز وتغسيل الميت؛ فلما سألت أخيها عن نوع العطر الذي اشتراه للغسل أخبرها أنه اشترى عطرًا لا يعرف اسمه، فأسرعت وهي تحمل زجاجة ماء الورد ودخلت على زوجها أثناء تغسيله وقامت برش ماء الورد على جثمان زوجها. وقف المغسل حائرًا مما فعلته الزوجة، وهو معتاد على مثل هذه الأمور، لكن الزوجة لم تدرك أنها يمكن أن تطلب ذلك وأن المغسل كان سيلبي طلبها لو طلبت تطييب الميت بماء الورد، لكن تصرفها أغضب المغسل في هذه اللحظة وقال لها "الطيب بعد الانتهاء من الغسل يا مدام." وبعدها أخرج المغسل الزوجة من الحجرة على الفور، لكنه بعد دقائق تفهم موقفها فطلب تغيير العطر إلى عطر ماء الورد.

ظل الموقف عالقًا في ذهني، وظللت أفكر في موقف هذه الزوجة من زوجها وحرصها على تطييبه بماء الورد الذي يحبه. لم يفتها في مثل هذا اليوم الذي غلبها فيه الحزن أن ترضي زوجها بما شاء من طيب. طيب الله قلبها وروحها وجمعها بزوجها في الجنة.

Content created and supplied by: eg.studio.opera.com (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات