Sign in
Download Opera News App

 

 

ماتت بعد عملية دقيقة في المخ.. حكاية الفنانة درية أحمد والدة سهير رمزي

تحل اليوم ذكرى رحيل الفنانة الكبيرة دريه أحمد التي رحلت في مثل هذا اليوم 3 ابريل سنه 2003، ويمر اليوم 18 عام على رحيلها بعد صراع مع المرض.

ودرية أحمد ممثلة ومطربة مصرية، مولودة لأسرة بدوية، إتجهت للغناء في سن صغيرة وفي عام ١٩٤١ أُعتُمِدَت مطربة في الإذاعة المصرية.

وتزوجت من المؤلف والمنتج والمخرج (السيد زيادة) الذي ألف لها العديد من الأغنيات ورشحها للعمل في السينما، وإشتهرت بأدائها أدوار الفتاة الريفية وبنت البلد وأدت أدوارًا ثانوية، حتى عام١٩٥٠، حيث حصلت على أدوار البطولة المُطلقه بأداء شخصية (خضرة) في عدة أفلام مثل (مغامرات خضرة) ١٩٥٠ و(خضرة والسندباد القبلي) ١٩٥١ و(العاشق المحروم) ١٩٥٤، وفي عام ١٩٥٦ إنضمت لفرقة إسماعيل يس المسرحية حيث قدمت مسرحية (أنا عايزة مليونير) وإعتزلت العمل الفني في عام ١٩٦٧ بعد أدائها اكثر من عشرين فيلم.

ومن أشهر أغانيها (عارف والعارف لايعرف) و(علي ياعلي يابتاع الزيت) و(دلوني ياناس دلوني) و(خلاص ياقلبي خلاص)، وتوفيت في ٧ فبراير من عام ٢٠٠٣ إثر عملية دقيقة بالمخ أجرتها في العاصمة الفرنسية باريس.

والفنانة الكبيرة درية أحمد والدة الفنانة سهير رمزي، فبعد أن انفصلت عن زوجها "السيد زيادة" تزوجت من السيد "محمد عبد السلام نوح" والد الفنانة سهير رمزي.


المصادر

بكاء سهير رمزي على الهواء بسبب والدتها

السينما دوت كوم

الوطن

الدستور

عين

Content created and supplied by: bahaahegazy (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات