Sign in
Download Opera News App

 

 

عندما بكى «ملك الموت» كان لهذا السبب.. وهذا هو الموقف الذي ضحك فيه

كثيراً ما يروي لنا قصص العديد من الأنبياء والصالحين الذين لم نعاصرهم ولم نعرف عنهم شئ سوي ما تركوه لنا من أثر جميل وقصص عظيمة وكتابات مشرفه، وهذا ما نراه في بعض الآثار القديمة عن بعض الحكايات التي لم تذكر في القرآن ولكنها ذكرت في السنة، أو لم تذكر في السنة ولكن تعارف عليها أهل الإجماع من العلماء والصحابة والتابعين، وهذا الذي نراه من خلال هذا التقرير متناولين القصة التي أضحكت ملك الموت وأبكته كما ورد في الآثار القديمة.

ما الموقف الذي بكى فيه ملك الموت ولكنه لم يستطيع فعل شئ

قال العديد من العلماء ومشايخ الأزهر أنه ورد في بعض الآثار القديمة، أنه كان في ذات يوم من الأيام كلف الله سبحانه وتعالى ملك الموت بالذهاب لقبض روح امرأة من عامة الناس، فذهب ملك الموت لتنفيذ أمر ربه ولكن كان المفزع بالنسبة له أنه عندما ذهب إلى هذه المرأة وجدها وحدها مع صغيرها في وسط الصحراء ترضعه ولم يوجد حولها أي أحد، فعندما رأي ملك الموت هذا المشهد بكت عيناه بكاءاً شديداً لصعوبة ما يراه متسائلاً كيف يقبض روح هذه المرأة ويترك الرضيع وحده في هذه الصحراء القاحلة ولكنه مأمور بذلك، فقبض الملك روح الأم وذهب وترك الرضيع، وهذا دليل على تنفيذ قول الله سبحانه وتعالى: "لا يعصون الله ما أمرهم ويفعلون ما يؤمرون".

ما هو الموقف الذي ضحك ملك الموت من شدة عجبه له

 وبعد مرور سنوات طويلة على هذا الموقف التي شاهده ملك الموت أرسله الله سبحانه وتعالى أثناء ذلك ليقبض روح رجل من عامة الناس، فذهب ملك الموت ليقضي بأمر ربه فلما أتى ملك الموت إلى هذا الرجل المأمور بقبض روحه، وجده شيخًا كبيراً طاعنا في السن متوكئًا على عصاه من شدة كبر سنه ويقف عند حداد ويطلب منه أن يقوم بصنع قاعدة معدنية من الحديد و يضعها أسفل العصا التي يتكئ عليها، ويشترط عليه أن تكون هذه القاعدة متينة وقوية حتي تبقى معه لسنوات طويلة يستطيع أن يتكئ عليها، وعندما سمع ملك الموت هذا الكلام لم يتمالك نفسه وضحك كثيراً من شدة تعجبه لحرص هذا الرجل على الحياة وطول أمله بالعمر المديد.

ولكن أثناء ذلك لم يعلم أنه لم يتبقى من عمره سوي لحظات قليلة، فأوحى الله إلى ملك الموت حينها قائلًا: "فبعزتي وجلالي إنَّ الذي أبكاك هو الذي أضحكك.. سبحانك ربي ما أحكمك.. سبحانك ربي ما أعدلك.. سبحانك ربي ما أرحمك"، نعم ذلك الرجل هو الطفل الرضيع الذي بكى عليه ملك الموت قديماً عندما قبض روح أمه وتركه لوحده في الصحراء، ولكنه كبر وكان بديلًا عنه ذلك الشيخ الكبير الذي ضحك ملك الموت عليه عند أخذ روحه من شدة حرصه وطول أمله في الحياة.

المصدر

 https://m.elwatannews.com/news/details/661393

Content created and supplied by: eg.studio.opera.com (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات