Sign in
Download Opera News App

 

 

(قصة) زوجة باعت الجاموسة من أجل شراء اسم جديد لها.. ولما عرف زوجها كان موقفه صادما!

 

كانت تكره نفسها بسبب اسمها الغريب والسيء الذي أسماها به أهلها، حيث كانوا يسمونها "خيبة" ما جعلها تشعر بالخجل والكسوف كلما نادى عليها أحد الأشخاص. 


لم تعرف السبب وراء تسمية أهلها لها بهذا الاسم الذي يسيء لها كلما تحدثت إلى أي شخص أو تحدث عنها الآخرين منذ أن كانت طفلة وهي تتعرض للتنمر بسبب ذلك الاسم. 

تزوجت خيبة، وأصبحت تعيش مع رجل طيب للغاية لكنها كانت تكره أن ينادي عليها بهذا الاسم، وهي كانت امرأة طيبة أيضاً فلم تكن تعرف أن هناك مجال لتغيير اسمها بكل سهولة من خلال إجراءات ورقية بسيطة. 


انتقلت للعيش في بلدة جديدة وكانت جارتها امرأة تعمل كمحتالة عرفت أنها تبحث عن طريقة تساعدها في تغيير اسمها، فاقترحت عليها جارتها أن تشتري اسم جديد لها. 

فرحت خيبة، وقررت بالفعل أن تشتري اسم لكن من سيبيع لها هذا الاسم وكيف سيكون ملك لها؟! أسئلة كثيرة وردت في ذهنها. 


لكن جارتها كانت لديها كل الأجوبة التي اقنعتها بها لكي تبيع لها اسم جديد غير خيبة الذي يزعجها، وأنها تعرف رجل يبيع الأسماء يأتي كل يوم خميس بعد الظهر. 


وجاء يوم الخميس وقابلت خيبة الرجل وبصحبتها جارتها قالت له الجارة كم ستأخذ ثم اسم جديد تشتريه خيبة منك، رد عليها بأنه سيحتاج 5000 جنيه. 


أخذت خيبة تفكر كيف ستحضر هذا المبلغ المطلوب لشراء اسم جديد ثم اقنعتها جارتها أن تبيع الجاموسة فهذا هو الحل السريع لكي تغير ذلك الاسم الذي يجلب لها التعاسة. 

اقتنعت خيبة، بنصيحة جارتها وقررت بالفعل أن تبيع الجاموسة وأخذتها عندما كان زوجها في عمله وذهبت بها للسوق وبثمن الجاموسة دفعته كله لجارتها كي تشتري لها اسم جديد. 


وبالفعل عادت الجارة المحتالة لتخبرها أن اسم الآن أصبح هو "ست الحسن والجمال" بدلا من خيبة وأعطتها ورقة تثبت ملكية لهذا الاسم وأنها دفعت ثمنه وفي الحقيقة كانت الورقة فارغة وخيبة لا تعرف القراءة والكتابة فلم تفهم منها أي شيء. 

عاد زوجها من عمله وفوجئ بها تقول له أنها قامت بشراء اسم جديد وهو "ست الحسن والجمال" ضحك زوجها وقال لها مبروك. 


ثم لاحظ أن الجاموسة غير موجودة بالمنزل فسألها عنها فقالت له أنها قامت ببيعها من أجل شراء الاسم الجديد ودفعت الثمن لجارتها. 

شعر الرجل بالصدمة مما حدث، وقام بإبلاغ الشرطة لكن الشرطة لم تجد ما يثبت كلامه أو كلام زوجته وقاموا بتحويلهم لمستشفى الأمراض العقلية. 

Content created and supplied by: eg.studio.opera.com (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات