Sign in
Download Opera News App

 

 

قصة.. شاب كان يحلم أنه يتزوج من زميلاته في العمل وكلما يذهب للعمل يتفاجئ.. فماذا حدث؟

محمد حديث التخرج من كلية تجارة، يعمل في شركة صغيرة، ويأخذ مرتب صغير. دائما يسير في طريق مستقيم، صاحب أخلاق عالية، ومبادئ في الحياة. أحد الأيام رأى حلم غريب، وجد نفسه يتزوج من زميلته في العمل، لكن لم يستطيع يحدد أي من الزميلات، فلم تظهر ملامحها جيدًا، لكن الشيء الغريب أن اليوم التالي حين ذهب إلى العمل وجد بالفعل زميلته تعلن خطبتها، وتخبر الجميع. محمد وجد نفسه حزين لا يعرف السبب، ربما لأنه كان يتطلع لخطبتها، أو لأن رؤيته تحققت.

مرت عدة أيام وحلم محمد نفس الحلم بنفس التفاصيل، وثاني يوم ذهب إلى العمل وجدت زميلته الثانية تعلن خطبته وتخبر الجميع. هذه المرة سخر محمد من نفسه جدًا، ولم يكترث للأمر. وخلال العمل لاحظ أن زميلته الأخيرة تنظر إليه كثيرًا، بشكل غريب. حاول أن يتجاهلها لكن بحكم مجريا العمل لم يستطيع. وليلًا بعد انتهاء العمل وبعد أن جلس مع أخوته وأمه وأبيه، حكى لهم المواقف التي تعرض لها الفترة السابقة، فظن والده أنه يريد أن يتزوج، فقال له: إذا كنت تريد الزواج من زميلته الأخيرة لنذهب لخطبتها، عرف محمد أن والده يسخر من الموقف، لكنه لم يكترث.

أما والدته حاولت أن تخبره بأن الأمر عادي، ثم دخل محمد لغرفته للنوم، وأثناء نومه حلم الحلم المعتدا لكن هذه المرة كانت ملامح العروس واضحة، ولما ذهب إلى العمل اليوم التالي لم يحدث شيء. وفي نهاية اليوم أثناء رحيلهم عرض على زميلته أن يذهبوا لأي مكان لشرب أي شئ للحديث في موضوع هام. وافقت وذهبوا معًا لمكان قريب، وهناك شرح لها محمد ما يحدث معه، وأنه رأى وجهها هذه المرة وأنه يرى الموقف كعلامة من الله، ثم سألها عن رأيها فيه، فوجدها تميل له فعلًا، لم يضيع محمد الوقت وقرر أن يسير في هذا الموضوع.

ولما عاد للبيت شرح لأهله الموقف وأخبرهم أنه سوف يخطبها، وبالفعل تحقق ما رآه في الحلم.. إذا أحببت قصة اليوم شاركها مع أصدقائك فضلًا وليس أمرًا عزيزي القارئ. شكرًا.

Content created and supplied by: eg.studio.opera.com (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات