Sign in
Download Opera News App

 

 

بعد غياب 12 سنة.. لن تصدق كيف تغيرت ملامح شيرين وجدي فى حفل زفاف ابنتها وهذا زوجها السابق الإعلامى الكبير

شيرين وجدي من نجوم الطرب الذين جاءوا على الوسط الغنائى ورحلوا فى وقت مبكر، رغم أنها قدمت أغانى مؤثرة فى بدايتها جعلت الكثيرين يشيدون بها وكيف أنها من النجوم الذين لم يسعون وراء الشهرة على حساب موهبتها الكبيرة.

ميلاد نجمة

شيرين وجدي من مواليد العام 1967، اسمها الأصلي كما هو مدون فى الأوراق الرسمية، هو شيرين فاروق سالم، ورغم أنها لم تدرس الفن من الأساس، إلا أنها اكتشفت خلال دراستها للأدب الإنجليزي، أنها موهوبة فى العزف على البيانو والرسم.

كما اكتشفت فى نفس الفترة أنها صاحبة صوت جميل قادر على أن يضعها فى مصاف كبار النجات وهو ما حدث بعدها بالفعل، فبعد أن بدأت فى تنمية موهبتها باجتهاد كبير، جاءت أول خطوة على طريق الاحتراف بعد أن اكتشفها الإذاعي المصري وجدي الحكيم، وأقنعها بضرورة احتراف الفن، بل أنها تبناها وبات بالنسبة لها الأب الروحي والمعلم الأول، خصوصا بعد أن منحها اسمه.

أول خطوة على طريق الغناء

بدأت شيرين وجدي مشوارها الغنائى من خلال تقديم عدد من الأغانى بالإذاعة والتلفزيون، غير أن شهرتها زادت أضعافا بعد أن وقفت أمام النجم الكبير على الحجار فى مسلسل "بوابة الحلواني" وقدمت دور "ألمظ" ورغم تحذيرات البعض لها بعدم الإقدام على تلك الخطوة خوفا من المقارنة مع النجمة الكبيرة "وردة" التى قدمت نفس الدور فى فيلم "ألمظ وعبدة الحامولى" إلا أنها أصرت وكان الداعم والمشجع على تقديمها لهذا الدور هو الملحن الكبير بليغ حمدي.

زيجتان

على المستوى الشخصي تزوجت شيرين وجدي من المعلق الرياضي الكبير مدحت شلبي، وأثمر زواجهما عن إنجاب ابنتهما "نهلة"، غير أنها انفصلت عنه بعد فترة لتتزوج للمرة الثانية من رجل الأعمال إيهاب طلعت، وأنجبت منه و4 بنات. 

عودة بعد غياب 12 سنة 

الغريبة فى الأمر أن شيرين وجدي التى تنبأ لها الجميع بأنها ستكون واحدة من أكبر المطربات على الساحة المصرية والعربية إلا أنها اختارت الابتعاد منذ نحو 12 عاما، حتى أن الجمهور كان قد قارب على نسيانها، لكن بعد فترة من الغياب وصلت إلى حوالى 12 سنة، عادت للأضواء مرة أخري واحتلت الترند بعد أن ظهرت مع طليقها مدحت شلبي فى حفل زفاف ابنتها "نهلة"، وبدا أن ملامحها تبدلت بشكل كبير.

مصادر:

https://www.elbalad.news/4195645

https://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%B4%D9%8A%D8%B1%D9%8A%D9%86_%D9%88%D8%AC%D8%AF%D9%8A

https://www.lahamag.com/article/145597-%D8%A8%D8%A7%D9%84%D8%B5%D9%88%D8%B1--%D8%A8%D8%B9%D8%AF-%D8%BA%D9%8A%D8%A7%D8%A8-%D8%B7%D9%88%D9%8A%D9%84-%D9%87%D9%83%D8%B0%D8%A7-%D8%A8%D8%AF%D8%AA-%D8%B4%D9%8A%D8%B1%D9%8A%D9%86-%D9%88%D8%AC%D8%AF%D9%8A-%D9%81%D9%8A-%D8%B2%D9%81%D8%A7%D9%81-%D8%A7%D8%A8%D9%86%D8%AA%D9%87%D8%A7

https://akhbarelyom.com/news/newdetails/3007410/1/%D9%85%D8%B9%D9%84%D9%88%D9%85%D8%A7%D8%AA-%D9%84%D8%A7-%D9%8A%D8%B9%D8%B1%D9%81%D9%87%D8%A7-%D8%A7%D9%84%D9%83%D8%AB%D9%8A%D8%B1-%D8%B9%D9%86-%D8%B4%D9%8A%D8%B1%D9%8A%D9%86-%D9%88%D8%AC%D8%AF%D9%8A-%D8%A8%D8%B9%D8%AF-%D8%AA%D8%B5%D8%AF%D8%B1%D9%87%D8%A7--%D8%A7%D9%84%D8%AA%D8%B1%D9%8A%D9%86%D8%AF-

Content created and supplied by: eg.studio.opera.com (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات