Sign in
Download Opera News App

 

 

شاهد .. صورة نادرة من الفيلم الوحيد الذى حاول السادات التمثيل فيه وتم رفضه والمفاجأة فى سبب الرفض

إذا قررت أن تقرأ في السيرة الذاتية للرئيس الراحل محمد أنور السادات، فالحق أنك ستتوقف عند كثير من المحطات التي ستجدها تستحق التوقف والتأمل، خصوصا أنها كانت تضم تفاصيل مهمة للغاية لرجل استطاع أن يسجل اسمه بحروف من ذهب في سجل التاريخ المصري.

مسيرة الرئيس السادات

يرى البعض من المختلفين مع سياسة "السادات" أن قرار الانفتاح أضر مصر والاقتصاد المصري وأنه لم يعد على مصر بأي فائدة، في نفس الوقت الذي وقف فيه أخرون يؤكدون أن تلك الخطوة عادت على مصر بكثير من الفوائد، التي لم يستطع المنتقدين لحكم "السادات" أن يستوعبوها أو يتفهموا طبيعتها على وجه الدقة.

لكن أيا كان يبقى الرئيس محمد أنور السادات هو صاحب ضربة أكتوبر 1973، والتى أعادت الأرض المنهوبة إلى مصر وجعلت من "أم الدنيا" قوة لا يستهان بها، خصوصا بعد أن نجحت في أن تدحض ما كانت إسرائيل تروج له بأنها قوة لا تُقهر وأن العرب مهما تحالفو فلن يمكن لأحد أن يزيحها عن المكان التي وضعت أقدامها فيه غصبُا عن أصحاب الأرض، فى ظل صمت دولى مؤذى ومؤلم.

حكايته مع التمثيل

والآن وإذا كنت قد قرأت عن الرئيس "السادات" أو حتى شاهدت الأعمال الفنية التي تناولت سيرته الذاتية فبالتأكيد أنك ستعرف أنه صاحب النصر فى أكتوبر 73 وستعرف أيضا أنه عمل لفترة بمهن لا يمكن لأحد أن يتوقعها، خصوصاً أن عمل لفترة "شيال" و"سائق" حتى لا يقع في قبضه الاحتلال الإنجليزي والأكيد أنك ستعرف أيضا أن الرئيس السادات صاحب مبادرة السلام والذي فاجئ العالم كله بزيارته إلى القدس، كما ستعرف أيضا أنه راح شهيدا في حادث المنصة الشهير، لكن ربما لا تعرف ولا يعرف الكثيرون أن الرئيس السادات كان مغرما ومولعا بالتمثيل.

اعترافات خريف الغضب

ففي كتابه "خريف الغضب" يحكي الرئيس "السادات" أنه كان محبا للتمثيل ولذلك عندما أعلنت المنتجة الكبيرة عزيزة أمير "أم السينما المصرية" عن رغبتها في التعاقد مع وجوه شابة للتمثيل في فيلمها "تيتاوونج" تقدم "السادات" مع 20 شابا أخرين للفوز بالدور، غير أن عزيزة أمير رفضته، واختارت شابين فقط.

وقد أكد الناقد الفني طارق الشناوي، إن عزيزة أمير رفضت "السادات" لأنه ليس "فوتوجينيك" لذا لم تسنح له الفرصة للحصول على الدور.

شاهد صورة نادرة من الفيلم

مصادر:

https://www.dostor.org/2944425

https://www.dostor.org/3071575

https://www.elwatannews.com/news/details/4996690

https://www.youm7.com/story/2019/12/26/%D8%A3%D8%A8%D8%B1%D8%B2-9-%D9%85%D8%B9%D9%84%D9%88%D9%85%D8%A7%D8%AA-%D9%83%D8%B4%D9%81%D8%AA%D9%87%D8%A7-%D8%B3%D9%83%D9%8A%D9%86%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%B3%D8%A7%D8%AF%D8%A7%D8%AA-%D8%B9%D9%86-%D8%B4%D9%82%D9%8A%D9%82%D9%87%D8%A7-%D8%A7%D9%84%D8%B1%D8%A6%D9%8A%D8%B3-%D8%A7%D9%84%D8%B1%D8%A7%D8%AD%D9%84/4561098

https://www.masrawy.com/arts/zoom/details/2018/12/26/1486163/%D8%B3%D8%B9%D9%89-%D9%84%D8%AE%D9%88%D8%B6-%D8%AA%D8%AC%D8%B1%D8%A8%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%AA%D9%85%D8%AB%D9%8A%D9%84-%D8%AD%D9%83%D8%A7%D9%8A%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%B1%D8%A6%D9%8A%D8%B3-%D8%A7%D9%84%D8%B3%D8%A7%D8%AF%D8%A7%D8%AA-%D9%85%D8%B9-%D9%81%D9%8A%D9%84%D9%85-%D8%AA%D9%8A%D8%AA%D8%A7%D9%88%D9%88%D9%86%D8%AC-

Content created and supplied by: esamir (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات