Sign in
Download Opera News App

 

 

(قصة) أبلغوه عن وفاة زوجته ودفنوها قبل عودته من السفر فلما عاد فتح قبرها وليته ما فعل

 كان الزوج مسافرًا في عملٍ بالخارج، ولم يكن يتخيل يومًا أنه سيعود ولا يجد زوجته هند التي شاركته رحلة كفاحه وصبرت معه على عناء العيش لسنين. وذات يوم، شب حريق في شقة الزوجية وماتت الزوجة وهي تحاول إنقاذ أطفالها. وبالفعل، كتب الله النجاة للأبناء وماتت الأم متأثرة بجراحها بسبب الحروق التي أصابتها وتسببت في وفاتها. وبعد نحو أربع ساعات من وفاتها، استخرج والد هند تصريح الدفن وتم دفن الجثمان.

تلقى الزوج خبرالوفاة ولم يعلم شيئًا عن كل هذه التفاصيل فأصر على انتظاره وعدم دفن الجثمان لحين عودته، لكنه لم يكن يعلم حينها أنهم قد دفنوا زوجته بالفعل. وبعد نحو عشر ساعات وصل الزوج وسأل عن جثمان زوجته فأخبروه أنهم دفنوها، فحزن حزنًا شديدًا إلى قبرها وما أن وصل إلى القبر حتى فتحه، ولما فتحه دخل وشعر بحزنٍ عميقٍ وموجع في قلبه. بكى الزوج بكاءً شديدًا وانتحب حزنًا على وفاة زوجته حتى مات بالسكتة القلبية. عندها، ساد الحزن في العائلة التي لم تكد تفيق من وفاة الزوجة، وها هو الزوج يلحق بها. وعندها، تم تجهيز الجثمان وتشييعه ودفنه بجوار زوجته ودعا لهما الجميع بالرحمه وأن يجمعهما الله في مستقر رحمته.

Content created and supplied by: eg.studio.opera.com (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات