Sign in
Download Opera News App

 

 

عقدت قرانها في قطار وتزوجت زوج أختها وماتت بطريقة مؤثرة وهذا هو اسمها بعد الإسلام.. حكاية ماري منيب

ماري منيب هي واحدة من الممثلات اللاتي أبهرن الجميع بأداء لايمكن أن يقال عنه تمثيل، فهي عندما كانت تجسد دور الحماة تقنع الحموات أنفسهن بذلك بل يتعلمن منها الكثير من الأمور.

ملامحها وقسمات وجهها والجمل التي كانت تطلقها وخفة ظلها، كل تلك الأمور محفورة في أذهان كل من شاهدها ورسمت البسمة والسعادة علي وجهه. اليوم سوف نستعرض معكم بعض اللقطات في حياة فنانة أسعدت الجميع حتي ليلة وفاتها، تاركة تاريخ فني راقس وجمهور يكن لها كل الاحترام.

من هي ماري منيب؟

ولدت صاحبة الإفيهات الشهيرة يوم 11 فبراير 1905 في إحدى ضواحى دمشق، ونزحت مع أسرتها إلى مصر وأقامت في حى شبرا، وبدت عليها موهبتها الفنية في سن مبكرة.


اضطرت للعمل بعد وفاة والدها

اضطرت ماري منيب للعمل في ملاهى روض الفرج وهي في عامها الثاني عشر بعد وفاة والدها، ثم انتقلت بعد ذلك للعمل في المسرح مع فرقة فؤاد الجزايرلى، ثم على الكسار، ومنها إلي فرقة نجيب الريحاني وتوالت بعد ذلك الأعمال والنجاحات.

عقدت قرانها في قطار

هي واحدة من الطرائف في حياة ماري منيب، حيث تزوجت من زوجها الأول داخل قطار أثناء سفرها إلى الشام لتعمل في إحدى الفرق الغنائية، وداخل القطار تعرفت على فوزي منيب، وتبادلا الإعجاب، وبعد دقائق قليلة تزوجا داخل القطار.

ورغم معارضة والدتها لهذه الزيجة إلا أنها لم تنجح في جعلها تنفصل عن فوزي منيب، الذي صدمها هو بالطلاق بعد أن سافرا للعمل سويا في لبنان وتزوج عليها سرا.

تزوجت زوج أختها المسلم

كانت شقيقة ماري منيب متزوجة من رجل مسلم هو "عبد السلام فهمي" وبعد وفاتها قررت ماري أن تشهر إسلامها حتي تتزوج من زوج أختها وتهتم بأطفالها بعد موتها، وأصبح اسمها بعد الإسلام "أمينة عبد السلام".

ماتت بطريقة مؤثرة

توفيت بطريقة مؤثرة حيث كان في الليلة السابقة لوفاتها تقف علي المسرح تشعله نشاطا وحيوية وتخرج الضحكات من قلوب كل المشاهدين، وفي الصباح فوجئ الزوج والأبناء الثلاثة الذين أنجبتهم "ولدين وبنت" بها متوفية في غرفتها وكان ذلك في عام 1969.


أشهر اعمالها

قدمت ماري منيب العديد والعديد من الأعمال السينمائية والمسرحية، كان أشهرها الحموات الفاتنات، حماتي ملاك، حماتي قنبلة ذرية، لصوص لكن ظرفاء، وغيرها الكثير...

المصادر

https://m.youm7.com/story/2020/1/21/%D9%81%D9%89-%D8%A7%D9%84%D8%B0%D9%83%D8%B1%D9%89-%D8%A7%D9%84%D9%80-51-%D9%84%D8%B1%D8%AD%D9%8A%D9%84-%D9%85%D8%A7%D8%B1%D9%89-%D9%85%D9%86%D9%8A%D8%A8-%D8%A3%D8%B6%D8%AD%D9%83%D8%AA-%D8%A7%D9%84%D8%AC%D9%85%D9%87%D9%88%D8%B1-%D8%AB%D9%85/4596155

https://www.almasryalyoum.com/news/details/2238985

https://www.dostor.org/2977336

Content created and supplied by: eg.studio.opera.com (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات