Sign in
Download Opera News App

 

 

قصة| فتاة وصلت لها رسالة على الفيسبوك يوجد بها صورتها وهى فى القبر.. وكانت الكارثة عندما علمت الحقيقة

بدأت القصه عندما كنت طفله فى السابعه من العمر ، وذهبت فى رحله مع عائلتى إلى إحدى المناطق الساحليه ، وهناك استأجر أبى شقه صغيره على البحر ، ومن أجل الاستمتاع بالرحله ويكون هناك قدر كبير من الخصوصيه ، كانت الشقه منعزله قليلا عن المناطق السكنيه .

وفى ليله من ذات الليالى ، كان الوقت يقترب من منتصف الليل ، سمعت صوت طرقه شديده داخل الشاليه ،فااستيقظت من نومى وانا فزعه ونظرت إلى مكان نوم اختى الكبيره فلم أجدها بجانبى ! فخرجت من غرفه نومى مسرعه بااتجاه غرفه أبى وامى ، ولكن كانت الصدمه عندما وجدت غرفتهم فارغه ، واكتشفت أننى وحيده فى المكان ، وكان الصوت مرتفع للغايه ، وفى وجود صوت البحر ليلا مع حاله السكون التام ، كنت أشعر بخوف ورعب شديد ، لذلك جلست أصرخ وابكى لعل يسمعنى أحدهم .

وبعد مرور عشر دقائق تقريبا ، سمعت الباب يفتح وكان أبى وامى واختى عائدون من الخارج ،لحظتها قفزت من مكانى واحتضنت امى بشده ، وظلت والدتى تهدأ روعتى ، وقالت أنهم كانوا بالجوار مع إحدى المعارف ، ولم نريد أن تقلقى خاصه انك كنتى نائمه ، وقالت إن هذا الصوت المرتفع هو أن هناك حفله ليليه بالجوار وهذه اصوات الالعاب الناريه .

ومرت عده سنوات على هذا الموقف ، وبالرغم من أننى دخلت الجامعه وأصبحت ناضجه أكثر ، ولكن كان هذا الموقف له أثر كبير فى حياتى دائما ، وفى يوم من الايام ، تعرفت على شاب عن طريق الفيس بوك .

وكان هذا الشاب يعمل مهندسا فى إحدى الشركات بالخارج ، وبدأت العلاقه بيننا من خلال بعض الاستفسارات العمليه على أحد الجروبات ، ومع الوقت أصبح هناك تواصل كبير بيننا .

وسريعا تحولت هذه العلاقه إلى اعجاب متبادل ، وقد أعلن لى حبه وأنه يريد الارتباط بى ، وانا ايضا كنت معجبه به وكانت لدى رغبه فى استكمال هذه الخطوه .

وبالفعل تحدثت مع عائلتى ، وأخبرته أن ياتى إليهم ويتحدث معهم فى هذه الخطوه .

وبعد مرور أسبوعين جاء بالفعل إلى المنزل ، وتحدث مع والدى ، ولكن كانت الصدمه عندما علمت أنه ليس مهندسا ولايعمل فى الخارج ، وكان مجرد فنى يعمل فى مجال الكومبيوتر ، وكان طوال هذا الوقت يكذب على بااستمرار !

كانت صدمه قاتله ، وبالطبع رفضت الارتباط به ورفضت عائلتى أيضا ، وساءت حالتى النفسيه أكثر ، لدرجه اننى كنت أذهب إلى طبيب نفسي للعلاج .

واستمر العلاج فتره كبيره ، وبعد مرور عده شهور ، تفاجئت أن الطبيب الذى كنت اتابع معه ، ياتى إلى عائلتى ويطلب يدى للزواج .

وبالرغم من عدم تفكيرى فى الزواج ، ولكنه أبدى حبه الكبير لى ، وكان أيضا مهتم بكل تفاصيل حياتى ، واستطاع أن يجعلنى اغير قرارى واوافق على الارتباط .

وتمت الخطوبه ، وكانت أجل الخطوات التى اخذتها فى حياتى ، فقد كان انسان جيد ويحبنى ويقدرنى ، وكان يبحث عن سعادتى الدائمه .

وفى يوم من الايام كنت اتصفح حسابى على الفيس بوك ، فجاءت لى رساله من حساب غريب ، وعندما فتحت هذه الرساله اتصدمت مما رأيت فقد كانت الرساله عباره عن صوره لى وانا نائمه داخل قبر !!! عندما رأيت الصوره انتفضت من مكانى ، كيف يكون هذا !!

وحاولت معرفه من هو الراس ، ولكن لم أستطيع الوصول إليه ، وكانت الصوه حقيقيه وواضحت المعالم كثيرا ، ولكن كيف ومتى تم تصويرى بهذه الطريقه !!

كان الأمر صعب للغايه ، وكنت فى حاله ارتباك شديد ، وبدأت أشعر بالخوف والرعب الشديد ، ولا اعلم ماذا يحدث ، خاصه أن الصوره حقيقيه بالفعل !!

وحاولت تجاهل الأمر ، ولكنى لم أستطيع من هول الصدمه ، وكلما نظرت إلى الصوره كنت أصاب بالجنون ، ولم يمر سوى عده ساعات ، حتى جاءت لى صوره اخرى من نفس الحساب ، وكانت أيضا الصوره بداخل القبر .

لحظتها أصيبت بحاله هيستريا شديده ، وجلست اصرخ بشده وكان الجميع يحاول تهدئتى ولا يعرف احد ماهو سبب هذه الحاله ، لذلك اتصلوا على خطيبى لياتى مسرعا ، خاصه وأنه يعمل طبيب نفسي .

وبعد مرور ساعه جاء خطيبى ، واعطانى مهدئا ، وجلس بجانبى يتحدث معى عن سبب هذه الصدمه ، فااعطيته الهاتف ، وشاهد الصور ، وبالفعل كان الأمر صادم له ، ولكنه قال إنه سوف يعلم حقيقه الامر .

وبعد مرور ثلاثه ايام ، اخبرنى أنه تم القبض على راسل هذه الصور ، وأنه يتم التحقيق معه ، وكانت الكارثه عندما علمت أنه الشخص الذى كنت أحبه فى الماضى ،

واكتشفت أنه هو من فعل هذه الحيله ، واستطاع من خلال مهارته فى برامج تركيب الصور أن يجعل صورى فى القبر كانها حقيقيه ، وفعل ذلك انتقاما ، بعدما علم بخطوبتى .

وكان يعلم أننى أعانى من بعض الاضطرابات النفسيه ، لذلك استغل الأمر ، وحاول الضغط على نقطه ضعفى من خلال إرسال هذه الصور .

Content created and supplied by: eg.studio.opera.com (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات