Sign in
Download Opera News App

 

 

"يوسف العسال" قتلوه داخل شقته من أجل 200 جنيه والفاعل ما زال مجهول

وُلد الفنان يوسف جورج يوسف والشهير بيوسف العسال في مايو عام 1947 في القاهرة. وقد كان العسال يجيد التحدث بطلاقة باللغة الفرنسية واللغة الإنجليزية ويعمل في إحدى شركات الطيران.

 

المسيرة الفنية ليوسف العسال

كان المخرج نيازي مصطفي هو من اكتشف يوسف العسال كممثل؛ وذلك حين رآه في محل عمله بشركة الطيران؛ ولملامحه الأجنبية ولمعرفته التامة بلغتين غير العربية؛ اختاره لتجسيد دور الأجنبي في فيلم "مجانين بالوراثة" عام 1975 بطولة محمد عوض ونبيلة عبيد وماجدة الخطيب. لتتوالي بعد ذلك أعمال ومشاركات يوسف العسال.

 

للعسال رصيد فني ضخم؛ يزيد عن 245 عمل فني متنوع؛ كلها كانت أدوار ثانوية وغالبا ما كان يؤدي دور الأجنبي. وكان من أهم الأعمال التي شارك فيها يوسف العسال أفلام: هكذا الأيام عام 1977، والمليونيرة النشالة عام 1978، ووحوش المينا وخمسة باب عام 1983، وإعدام ميت عام 1985، وبطل من ورق عام 1988، والبيضة والحجر والذل عام 1990، والصرخة عام 1991، وناصر 56 وأبو الدهب عام 1996، وعايز حقي وقصاقيص العشاق عام 2003، وخالي من الكوليسترول والحياة منتهي اللذة عام 2005، وحفل زفاف ودكان شحاتة عام 2009، وبون سواريه عام 2010، وركلام وجيم أوفر عام 2012، وأسرار عائلية عام 2013، ونسر البرية عام 2014.

 

ومسلسلات: العملاق عام 1979، ودموع في عيون وقحة عام 1980، وصابر يا عم صابر ورأفت الهجان عام 1988، وبنات زينب عام 1989، والبخيل وأنا عام 1990، وزيزينيا عام 1997، وأوبرا عايدة عام 2000، وعائلة الحاج متولي عام 2001، وفارس بلا جواد عام 2002، والناس في كفر عسكر عام 2003، وملح الأرض وبنت من شبرا ومحمود المصري عام 2004، وريا وسكينة عام 2005، وحنان وحنين والملك فاروق عام 2007، وأدهم الشرقاوي عام 2009، وخاتم سليمان عام 2011، والخواجة عبد القادر عام 2012، وسرايا عابدين عام 2015 وهو آخر عمل شارك فيه الفنان الراحل.

 

الرحيل المأساوي ليوسف العسال

في شهر نوفمبر عام 2014 يطرق 4 أشخاص باب شقته بمصر الجديدة، ويخبره هؤلاء الأشخاص أنهم محصلين كهرباء وطلبوا منه سداد قيمة فاتورة، تركهم العسال عند الباب وعاد إلي غرفة النوم ليحضر النقود؛ فإذا بهم يداهمون شقته ويطلبون منه لزوم الصمت، وعندما حاول أن يهرب منهم ضربه أحدهم علي رأسه فسقط أرضا؛ فقيدوه بالحبال وظل أحدهم يضربه حتي فارق الحياة.

 

كانت زوجته "مارفي يوسف نسيم " في هذا الوقت خارجة من الحمام عند حدوث هذا الأمر؛ حاولت الصراخ والاستغاثة؛ فأمسكوها وقيدوها، وفتشوا في الشقة يبحثون عن المال والمجوهرات؛ فلم يجدوا سوي مبلغ 200 جنيه فقط وفروا هاربين. وجاء تقرير الطب الشرعي بعد تشريح جثمان الراحل أن سبب الوفاة إصابة في الرأس أحدثت نزيفا فوق سطح المخ. وبعد مرور 7 سنوات ما زالت القضية حبيسة الأدراج ومختوم عليها بخاتم: قيدت ضد مجهول.

 

المصادر: العربية نت/ السينما دوت كوم/ الوطن نيوز/ مجلة سيدتي/ بوابة الأهرام

Content created and supplied by: ismael_moursy (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات