Opera News

Opera News App

كيف تتعامل سلمي الشيمي مع تعليقات الجمهور الخادشة للحياء؟

Saadawy
By Saadawy | self meida writer
Published 20 days ago - 4060 views

لطالما واجه المشاهير ونجوم الفن، الكثير من الانتقادات والتعليقات الساخرة والخادشة في كثير من الأوقات على السوشيال ميديا، ما يدفع البعض منهم للدخول في معارك إلكترونية من خلال الرد بقسوة على الجمهور ما يدفع الأخير للتربص به في كل ظهور.

في هذه الحالة يكون حجم النفع الذي تمثله السوشيال ميديا من وسيلة سهلة وسريعة للشهرة وتحقيق جماهيرية، يكون ضررها لتصبح بمثابة الصخرة التي يطحطم عندها بعض من شعبية الفنانين الذين لا يدركون تمامًا سيكلوجية التعامل مع الجمهور.

أبرز وآخر مثال لما نتحدث عنه هو ما فعلته الفنانة هنا شيحة حينما ردت على تعليق متابعة انتقدتها على صورة لها على "انستجرام" قالت فيه: "دمك يلطش.. ماتنحبين أبدًا"، الأمر الذي ردت عليه "شيحة" قائلة: "إعملي أن فولو علشان دمك ميتحرقش من حلاوتي ولذاذتي وبوستاتي" وهو ما اعتبره الجمهور غير لائق وواجهها بسيل من التعليقات المنتقدة.

على النقيض ردت الفنانة سوسن بدر، بكل ذوق على متابعة تمنت لها الموت، قائلة: الموت رحمة ولطف من ربنا للطيبين.. أشكرك على دعائك"، ما زاد من قيمة الفنانة القديرة ودعمها في مئات التعليقات، وتحول الهجوم على صاحبة التعليق الخارج.

 

انتقادات لا تتوقف لسلمى الشيمي

منذ أن ظهرت عارضة الأزياء سلمى الشيمي، للساحة بجلسة تصويرها بالزي الفرعوني، ولا تتوقف التعليقات السلبية التي توجه إليها بسبب صورها الجريئة واستعراض مفاتنها للفت الأنظار نحوها وكسب المزيد من الشهرة.

ففي كل مرة تخرج فيها سلمى الشيمي، بإطلالة يواجهها الجمهور المتابع المُقدر بالملايين على منصات السوشيال ميديا المختلفة من "فيسبوك" و"انستجرام"، بالانتقاد الشديد والتعليقات الساخرة والرافضة لظهورها بهذا الشكل وحرصها الدائم على إثارة الجدل.

لا تقف التعليقات عند التعليقات المنتقدة فقط، بل تمتد إلى تعليقات خادشة للحياء، تواجهها حتى أثناء عملها بثًا مباشرًا على "فيسبوك"، فيذكرون ألفاظ وتعبيرات خادشة للحياء، حتى تحولت خاصية التعليقات على صورها إلى ساحة للمواعدة.

كيف تتعامل سلمى مع التعليقات ؟

بابتسامة وضحك تقرأ سلمى الشيمي التعليقات ولا ترد عليها، حتى وصل بها الحال إلى أنها طلبت من الجمهور أن يسألوها عن أشياء لترد عليها قائلة: "يا جماعة كفاية شتيمة، أنا عايزة أشوف تعليق كويس، اسألوني وأنا أجاوبكم".

وحين سؤلت سلمى الشيمي في مقابلة صحفية لها عن التعليقات السلبية التي تواجهها، قالت أنا لا أنظر إلى هذه التعليقات نهائيًا، "وبتعامل معاها بمبدأ اعمل نفسك ميت".

وتابعت: "أنا باخد إنطباعاتي من الشارع، دايمًا هو المعيار بالنسبة ليا، وبلاقي دعم كتير من كل الناس اللي بقابلهم، لكن السوشيال ميديا لأ".

 

هل تفعل سلمى ذلك عن قصد ؟

يعتبر الكثيرون أن الهجوم المتواصل على سلمى الشيمي وأمواج الانتقادات التي تتعرض لها مبررة تمامًا نظير ما تمارسه الفتاة العشرينية من استفزاز مستمر لمشاعر الجمهور دون وضع اعتبارات لفئات الجمهور العمرية التي من في الأغلب بينها نسبة كبيرة من المراهقين.

لكن عدم رد "سلمى" على التعليقات خاصة إذا كانت سلبية هو أسلوب علمي متبع في التعامل مع الجمهور ودراسة سيكلوجيته، بألا تصدم مع الجمهور المتابع حتى لا تخسر جانبًا من شعبيتك.

لكن السؤال، هل أصبح سيتسمر هذا الوضع كثيرًا، بأن تلعب سلمى الشيمي مع الجمهور لعبه القط والفأر، تصر على استفزازهم فيواصلون الهجوم عليها؟ أم أنها ستعيرهم اهتمامًا وتحاول التقليل من حدة جرأتها ؟ 


المصادر: هنــا و هنــا و هنــا في الدقيقة 7

Content created and supplied by: Saadawy (via Opera News )

Opera News is a free to use platform and the views and opinions expressed herein are solely those of the author and do not represent, reflect or express the views of Opera News. Any/all written content and images displayed are provided by the blogger/author, appear herein as submitted by the blogger/author and are unedited by Opera News. Opera News does not consent to nor does it condone the posting of any content that violates the rights (including the copyrights) of any third party, nor content that may malign, inter alia, any religion, ethnic group, organization, gender, company, or individual. Opera News furthermore does not condone the use of our platform for the purposes encouraging/endorsing hate speech, violation of human rights and/or utterances of a defamatory nature. If the content contained herein violates any of your rights, including those of copyright, and/or violates any the above mentioned factors, you are requested to immediately notify us using via the following email address operanews-external(at)opera.com and/or report the article using the available reporting functionality built into our Platform

قد يعجبك

اعتزلت الفن وتزوجت مخرج شهير.. هل تتذكرون منى جبر بطلة فيلم الحفيد"

15 minutes ago

3 🔥

اعتزلت الفن وتزوجت مخرج شهير.. هل تتذكرون منى جبر بطلة فيلم الحفيد

هل يجوز شرعاً إجبار الفتاة على إرتداء الحجاب؟ ... والدكتور على جمعة يجيب

16 minutes ago

4 🔥

هل يجوز شرعاً إجبار الفتاة على إرتداء الحجاب؟ ... والدكتور على جمعة يجيب

لا تفوت مشاهدة صور الفنانين الذين أنعم الله عليهم بنعمة التوائم..وحالتان عليهما قضايا إثبات نسب!

27 minutes ago

11 🔥

لا تفوت مشاهدة صور الفنانين الذين أنعم الله عليهم بنعمة التوائم..وحالتان عليهما قضايا إثبات نسب!

تعرف على الفوائد المذهلة للب الأبيض التي لا يعرفها الكثير من الناس

35 minutes ago

8 🔥

تعرف على الفوائد المذهلة للب الأبيض التي لا يعرفها الكثير من الناس

وصفة سهلة لتنعيم الشعر دون استخدام أي مواد كيميائية ضارة أو أجهزة المكواة والسشوار

53 minutes ago

6 🔥

وصفة سهلة لتنعيم الشعر دون استخدام أي مواد كيميائية ضارة أو أجهزة المكواة والسشوار

"قبل المباراة بساعات" لن تصدق ما فعلة فرجاني ساسي قبل مباراة الترجي .. والجماهير ليه كده

1 hours ago

150 🔥

بكت على الهواء وتعرضت للخيانة وهذا سبب طلاقها.. حكاية الإعلامية مفيدة شيحة

1 hours ago

210 🔥

بكت على الهواء وتعرضت للخيانة وهذا سبب طلاقها.. حكاية الإعلامية مفيدة شيحة

ماذا يحدث للجسم عند تناول ملعقة من العسل الأسود قبل النوم؟

1 hours ago

72 🔥

ماذا يحدث للجسم عند تناول ملعقة من العسل الأسود قبل النوم؟

سيدة بريطانية تتوقف عن شراء الملابس لأطفالها الأربعة وتقوم باستئجارها لتتخلص من عبء الغسيل

2 hours ago

61 🔥

سيدة بريطانية تتوقف عن شراء الملابس لأطفالها الأربعة وتقوم باستئجارها لتتخلص من عبء الغسيل

مُعجب هددها بالانتحار وتزوجت زواجًا مدنيًا رغم أن زوجها ينتمي لنفس دينها.. حكايات عن باسكال مشعلاني

2 hours ago

112 🔥

مُعجب هددها بالانتحار وتزوجت زواجًا مدنيًا رغم أن زوجها ينتمي لنفس دينها.. حكايات عن باسكال مشعلاني

تعليقات

إظهار جميع التعليقات