Sign in
Download Opera News App

 

 

قصة.. بعد شراء السمك وأثناء تنظيفه وجدت بداخله شئ غريب واحتفظت به من فرحتها ولكن انقلبت حياتها كليًا

الأمانة دائمًا ما تجعل الانسان يعيش حياته دون قلق وخوف من أي شئ، كما أن الأشياء التي يحتفظ بها الانسان وهي ليست من حقه ومن حق غيره تجعله سعيد ولكن ليس بشكل دائم، بل لوقت قصير، لذلك يجب أن يحتفظ الانسان دائمًا بما يحق له فقط.



أحداث هذه القصة حول السيدة التي كانت تعيش حياة كريمة ولكن حدث شئ غير حياتها وجعلها تندم للغاية على فعلته وغير مسار حياتها، وبدأت الحكاية عندما قال لها زوجها بأنه سوف يعزم اصدقائه في العمل على أكلة سمك.

قررت السيدة بأنها سوف تذهب للسوق بنفسها من أجل اختيار السمك المناسب والطازج من أجل العزومة، حتى ترفع من شأن زوجها أمام ضيوفه، ولأنها اشتهرت أيضًا بأنها من أفضل الناس الذين يقومون بعمل كل أنواع السمك على أكمل وجه.

قامت السيدة في الصباح الباكر وذهبت إلى السوق من أجل شراء السمك، وكان السوق مُزدحم للغاية في ذلك اليوم، ذهبت لبائع السمك وكان قلق كثيرًا ومتوتر، جلست السيدة من أجل اختيار السمك وأثناء ذلك وجدت سمكة موجودة لوحدها وبها شيئًا يلمع من الداخل، لم تتردد وأخذتها وقامت بوضعها في كيس السمك وذهبت لبيتها.

ذهبت السيدة لمنزلها والفضول ينتابها من أجل السمك التي كان بها شئ يلمع، جلست تنظف السمك حتى وجدت تلك السمكة ووجدت بداخلها خاتم ألماظ، كانت وقتها في غاية السعادة وقررت بأن لا تخبر زوجها، لأنها إذا أخبرته سوف يجبرها على إرجاع الخاتم لصاحبه.

بعد عدة ساعات وأثناء تحضيرها للطعام وجدت الشرطة في بيتها وبعد البحث والتدقيق وجدوا الخاتم الألماظ ووجهوا لها تهمة القتل، ولكن السيدة بكت كثيرًا وحكت للضابط ما حدث معها، ولكن تم أخذها لقسم الشرطة.

تم عمل التحريات ووجدت الشرطة أن بائع السمك هو من قام بقتل السيدة وسرق الخاتم مع أشياء عديدة أخرى، وتم الحكم عليه بالإعدام، كما تم الحكم على السيدة بستة أشهر، وذلك من أجل عدم أمانتها.

Content created and supplied by: eg.studio.opera.com (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات