Sign in
Download Opera News App

 

 

تجربتي الفريدة مع أسرة " أوبرا نيوز هاب"

يقول ثيودور أدورنو، "بالنسبة للإنسان الذي لم يعد لديه وطن، تصبح الكتابة مكاناً له ليعيش فيه"، فعلى مر العصور وفرت الكتابة الملجأ الأمن والمساحة لأشخاص كثر لإظهار مواهبهم وصقل مهاراتهم.

فقد بدأت " أوبرا نيوز هاب" كالطفل الصغير الذي يحبو بخطوات صغيرة إلى أن أصبحت قفزة عظيمة نحو إثراء المحتوى الرقمي بما هو فريد ومتنوع لنا، فعلى على مر الشهور الماضية وفرت المنصة الرقمية لنا مساحة للتعبير عن الرأي والتحليل والنقد البناء، كما احتضنت المواهب النثرية والشعرية وكانت خير جليس ورفيق.

 كما أنها ساهمت في ظهور نوع ولون جديد من الصحافة أكثر إبداعا وقامت بتعزيز مفهوم صحافة المواطن، فصحافة المواطن في مفهومها البسيط : مصطلح يرمز لأعضاء من العامة يلعبون دورا نشيطًا في عملية جمع ونقل وتحليل ونشر الأخبار والمعلومات عبر استخدامات صحافة الإنترنت.

يقول توماس اديسون، "النقاش يصنع الرجل المستعد ، و الكتابة تصنع الرجل الدقيق"، فقد قدمت المنصة فرصة ذهبية للذين يعشقون الكتابة بمحتوى نقدي وثري وغني بالمعلومات والأفكار المتنوعة، لقد كانت ولا تزال منصة "أوبرا نيوز" الرائدة في هذا المجال فقد حققت نجاحا باهرا دفعت شركات وتطبيقات أخرى لمحاكاة الفكرة في مصر.  

      

ختاما، يقول جبران خليل جبران، "ليس من يكتب بالحبر كمن يكتب بدم القلب" ، فقد أحسست أثناء قرأتي للعديد من المقالات على المنصة أن الكتاب يكتبون بكل ذرة من قلوبهم حتى أنها تُشعرك بالحياة كانها إنسان حي ، ولا يسعني سوى توجيه امتناني وشكري لـ " أوبرا نيوز هاب" على ما قدمته لنا طوال الفترة المنصرمة، إنه ليس الوداع ولكنه لقاء سيتجدد في القريب العاجل، شكر "أوبرا نيوز" حتى نلتقي مجددا.

Content created and supplied by: eg.studio.opera.com (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات