Sign in
Download Opera News App

 

 

فنان فقد ابنيه ..الأول "خبطه ميكروباص " ..و الثاني مات بهبوط بالدورة الدموية..من هو سيف عبدالرحمن؟

كتب_أسامة أيمن أسعد

الابن وجعه و وجع قلبه يفطر القلب ، ترى ابنك أمام عينيك عاجز لا يقوى على فعل شئ فيتقطع قلبك كمداً و حزناً من تلك الفكرة ، و تراه في محنة ما فتسعى حسب استطاعتك كي تخفف ما هو فيه من الأشياء الثقيلة على روحه ، فالابن أو كما نقول نحن المصريين "الضنا" هو من أقدس الأشياء لدى المخلوق و ليس الإنسان فقط ، فحتى الحيوانات تحس بابنائها و تحزن لفقدها ، و اليوم سنتحدث عن فنان عرفناه ربما بالشكل أكثر من معرفتنا لاسمه ، و هذا الفنان ذو مسيرة إنسانية و فنية مثيرة جداً للجدل .

الفنان سيف عبد الرحمن هو من أكثر الفنانين الذين تعاملوا و عاصروا المخرج العالمي الشهير يوسف شاهين بشكل كبير، بل و يمكنك إضافة كون شاهين هو الذي اكتشفه فنيًا في بداية الستينيات خلال فترة عمله بالفرقة القومية للفنون الشعبية، واستمرت صداقتهما مايزيد عن 45 عامًا ، و قد أبدع سيف فيما يزيد عن سبعين عمل عالق في عقول المشاهدين ، فبشكل كبير قام سيف بتقديم أعمال كبيرة مثل «الاختيار، الوداع يابونابرت، العصفور، إسكندرية ليه؟، المصير، حدوتة مصرية، اليوم السادس، إسكندرية كمان وكمان» ، و هنا نجد أن معظم هذه الأعمال هي من إخراج يوسف شاهين الذي حمل هو و سيف عبد الرحمن نفس الطريق.

و على سبيل الحياة الشخصية ، فقد مات ابني سيف عبد الرحمن بشكل مأساوي و محزن ، فابنه الأول كان ضابطاً و مات بسبب هبوط حاد في الدورة الدموية ، و الابن الثاني الذى مات منذ فترة قريبة مات بعدما " خبطه ميكروباص " على حد تعبير الفنان سيف عبد الرحمن ، و هذا بناء على ما تم نشره عن الموضوع في جريدة الوطن التي اتخذناها مصدراً للمعلومات.


المصدر : الوطن

https://www.google.com/url?sa=t&source=web&rct=j&url=https://m.elwatannews.com/news/details/5316906&ved=2ahUKEwjht93nvZfvAhW1aRUIHal5Ai4QFjAUegQIKRAC&usg=AOvVaw0D6CUGe7z5a57cZ0kNlu-k

Content created and supplied by: أسامةأيمن (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات