Sign in
Download Opera News App

 

 

(قصة) قتل الأب ابنه أثناء صلاة الفجر.. وعندما جاء ميعاد إعدامه ضحك بشدة وأخبرهم سبب فعلته

كما نعلم أن الأب هو مصدر الحنان والحب، يسعى كل أب إلي توفير الحياة الملائمة والسعيدة إلينا حتى نعيش في استقرار وراحة بال، لكن هناك أشخاص لا يمكن أن يقال عليهم آباء، بل يجب أن يقال عليهم شياطين لأنهم لا يدركون معنى الأبوة ولا يقدرون قيمة الأبناء في الحياة. 

 هناك الكثيرين من الأشخاص الذين حرمهم الله -سبحانه وتعالى- من الإنجاب يتمنون الإنجاب ولو حتى طفل واحد حتى تصبح حياتهم سعيدة، لكن هناك آباء لا يقدرون نعمة الأبناء في حياتهم، لذلك يحب علينا جميعاً أن نتصدى إلي عنف الآباء تجاه الأبناء بكل قوة وحزم.

 قصة اليوم بطلها هو الأب القاتل محمود، يبلغ محمود من العمر ٥٠ عام، يعمل في مجال تصليح الكهرباء، يحب نفسه فقط، طلق زوجته بعد أن أنجبت ابنه الوحيد أحمد، تزوج أكثر من مرة بعد طلاقها، لكن لم ينجب مرة أخرى بل وطلق كل من تزوج لأنه كان يسئ معاملة زوجاته. 

 كانت العلاقة التي تجمع كل من الابن أحمد والأب محمود علاقة متوترة للغاية، خاصة وأن الابن أحمد كان ملتزم، كان لا يترك فرض على الإطلاق، كان متقرب إلي الله على عكس أبيه، كان الأب محمود يسهر كثيراً ويتناول الكثير من المواد المخدرة ويعود إلى البيت في حالة مزرية. 

 حاول الابن نصيحته كثيراً أن يغير من سلوكه وأن يتقرب إلي الله سبحانه وتعالى، كان الابن يريد أن يصبح أبيه الذي يحبه أحسن شخص في الحياة. ، لكن الأب كان يرى أن ابنه يعطيه نصائح وأوامر وهذا ما كان يرفضه الأب على الإطلاق، لذلك كان يغضب من ابنه بقوة. 

 كان الابن أحمد خاطب فتاة يحبها كثيراً، لذلك كان يطلب من والدة أن يترك كافة أفعاله التي لن تنفعه حتى لا يفسد حياته، وخاصة أن خطيبته اشترطت عليه أن يتصرف والده بشكل عاقل ويترك المخدرات حتى تتمكن من الزواج منه، بدأ الابن أحمد نصيحة والدة لكن دون جدوى.

 في أحد الأيام نشبت مشادة قبل صلاة الفجر بين كل من أحمد الابن ومحمود الأب، غضب الأب كثيراً من ابنه، لذلك أثناء قيامة بصلاة الفجر قام بقتله طعن بالسكين، تم إلقاء القبض على الأب من أجل معاقبته على فعلته، قامت جهات التحقيق بسؤاله عن السبب رفض الإفصاح والكلام. 

 تم الحكم على الأب بالإعدام شنقاً، وعندما جاء ميعاد إعدامه ضحك بقوة ثم أخبرهم أنه قتل ابنه لأنه كان ينصحه بترك المواد المخدرة والالتزام بالتقرب إلي الله سبحانه وتعالى، لقد صدم الجميع من اللامبالاة من ناحية الأب، تم تنفيذ حكم الإعدام في الأب حتى يصبح عبرة لكل شخص يرتكب جريمة قتل في حق أبنائه. 



Content created and supplied by: eg.studio.opera.com (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات