Sign in
Download Opera News App

 

 

كانت ذاهبة للعلاج فتفحمت جثتها في حادث طائرة.. ولن تصدق ما فعلته أمها بعد وفاتها.. الفنانة كاميليا

هي واحدة من النجمات اللواتي لم يقدمن تاريخا كبيرا في الفن، حيث إنها ماتت وهي في ريعان الشباب، لكن جمالها والحكايات التي ارتبطت بها خلدت اسمها وسوف يظل يتذكرها الجميع، ويكفي فقط قصة موتها، إنها النجمة الراحلة كاميليا.

من هي كاميليا؟

اسمها الحقيقي ليليان ولدت في الإسكندرية في حي الأزاريطة الشعبي عام 1924، وذكرت بعض المصادر أنها ولدت عام 1919.


كان رشدي أباظة ينوي الزواج منها

جمعت بين كاميليا ورشدي أباظة علاقة حب وكان يجهز للزواج منها، لكن حادثت موتها منعت حدوث ذلك، وقد تأثر رشدي بعدها بشدة وعاش حالة نفسية صعبة.

كانت ذاهبة للعلاج فتحمت جثتها

كانت كاميليا تعاني من آلام في صدرها، فقد عاودها مرضها القديم الذي كان يلازمها أيام الفقر، فاتصلت بأحد الأطباء الكبار في سويسرا فحدد لها موعدا للفحص.

لكن للأسف توفيت في في حادث طائرة رحلة 903 التي كانت تستقلها، حيث سقطت الطائرة في الحقول بالبحيرة شمال غرب القاهرة يوم 31 أغسطس 1950.

وعثر علي جثة كاميليا متفحمة بين الحطام وصلت عليها أمها صلاة المسيحيين الكاثوليك في كنيسة القديس يوسف.

مفارقة غريبة في وفاتها

حدثت مفارقة غريبة عندما كانت كاميليا مسافرة للعلاج، حيث لم تجد مكانا في الطائرة، وشعرت بالخيبة وكادت تعود إلى بيتها.. لكن القدر جعل الكاتب الكبير أنيس منصور، يضطر أن يؤجل سفره بعد أن حجز تذكرة السفر، لمرض أمه المفاجئ، فكانت تذكرته من نصيب كاميليا، وأعلن فيما بعد الكاتب الكبير أنيس منصور أنه هو الراكب الذي حصلت كامليا علي تذكرته، وأنه اعتذر في آخر وقت بناء على نصائح والدته التى رأت منامًا لم يريحها، فأراحها بعدم سفره".

هذا مافعلته أمها بعد وفاتها

بعد وفاة كاميليا، طلب رشدي أباظة من والدته أن تشتري شقتها بأي ثمن، وألا تسمح لأي مخلوق أن يدخلها، لكن الصدمة كانت عندما ذهبت والدته لشراء الشقة، حيث وجدت أم كاميليا تبيع كل شئ في المزاد العلني، بما فيها أثاث الشقة وحتي الملابس الداخلية التي تخص ابنتها.

المصادر

https://m.youm7.com/story/2019/8/31/%D9%85%D8%A7%D8%AA%D8%AA-%D9%84%D9%8A%D8%AD%D9%8A%D8%A7-%D8%A3%D9%86%D9%8A%D8%B3-%D9%85%D9%86%D8%B5%D9%88%D8%B1-%D8%AD%D9%83%D8%A7%D9%8A%D8%A9-%D9%88%D9%81%D8%A7%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D9%81%D9%86%D8%A7%D9%86%D8%A9-%D9%83%D8%A7%D9%85%D9%8A%D9%84%D9%8A%D8%A7-%D8%A8%D8%B9%D8%AF-%D8%A7%D9%86%D9%81%D8%AC%D8%A7%D8%B1/4397512

https://www.masrawy.com/arts/abyad-fi-eswed/details/2020/8/31/1864181/%D8%AA%D9%81%D8%AD%D9%85%D8%AA-%D8%AC%D8%AB%D8%AA%D9%87%D8%A7-%D9%88%D8%A7%D8%B9%D8%AA%D8%AF%D8%A7%D8%A1-4-%D8%AC%D9%86%D9%88%D8%AF-%D8%A3%D8%B3%D8%AA%D8%B1%D8%A7%D9%84%D9%8A%D9%8A%D9%86-%D8%B9%D9%84%D9%8A%D9%87%D8%A7-%D8%AD%D9%83%D8%A7%D9%8A%D8%A7%D8%AA-%D9%83%D8%A7%D9%85%D9%8A%D9%84%D9%8A%D8%A7

Content created and supplied by: eg.studio.opera.com (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات