Sign in
Download Opera News App

 

 

واقعة مؤثرة لإنقاذ طفلة مختنقة تثير جدلاً.. والدها يقبّل أقدام الطبيب.. والجمهور: "والله بكانا"

مشهد مؤثر.. التقطته كاميرات المراقبة في إحدى المستشفيات تظهر إنقاذ طبيب لطفلة من الاختناق في اللحظات الأخيرة بالقرب من مدينة جنين الفلسطينية.

وتداول رواد مواقع التواصل الإجتماعي الفيديو، بشكل واسع ويظهر الطفلة مختنقة برفقة والديها المذعورين، خلال لحظة إنقاذها على ما يبدو في مركز صحي محلي.

وتم إنقاذ الطفلة بعد أخذها إلى طبيب يدعى مجاهد نزال، في وقت متأخر من الليل.

وكان نزال أوضح عبر حسابه على"فيسبوك" أن والد الطفلة أتى إليه مذعورا، وكان يصرخ قائلا إن طفلته "ماتت ماتت مخنوقة"، وأن "البنت ما بتتحرك".

وأشار الطبيب إلى أن الطفلة تبلغ من العمر سنة وأربعة أشهر.

ويظهر والد الطفلة ووالدتها في الفيديو في حالة ذعر شديد، بينما يحاول الطبيب إنقاذ الصغيرة بين يديه.

وأثار الفيديو جدلا كبيرا وحصد العديد من المشاهدات والتفاعل على صفحات السوشيال ميديا، حيث ذكر "صلاح الدين طرايرا"، أنه كان شاهداً على الواقعة، قائلا :"حلصت هذه الحادثة الساعة الثانية فجرا بوصول طفلة كانت مختنقة وتم تقديم الاسعاف الاولي لها وبعد رحمة الله تعالى والدكتور المشرف على هذه الحالة بإنقاذ الطفلة والعودة الى الحياة

وشاهدنا لوعة الأب والأم وهم بحالة يرثى لها وبعد انعاش طفلة حقا عادت لنا الحياة جميعا ليس لوالديها فقط".

وكتبت إيمان رهس: المفروض كل أهل يكون عندهم معرفة بالتصرف السريع بالحالات الفيديوهات معبية النت لحالات اختناق الأطفال والرضع كل تأخر ثواني يعرض حياة الطفل للخطر".

وقدم عيد عبد القوي الشكر للطبيب قائلاً :"شكرا الدكتور الشاطر الدكتور اللى فاهم أنقذ انسان من الموت اتمنى أن تكون كل منظمة الصحة بالعاملين على كفاءة هذا الدكتور سأل الله أن يجيزه خيرا".

وعلقت "الوردة البيضاء محمد":"مٶثر جدا والله الأب یبوس اید وقدم الرجل بکاني والله والأم مصدومة".

المصدر والفيديو (من هنا)

التعليقات (من هنا)

Content created and supplied by: eg.studio.opera.com (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات