Opera News

Opera News App

"قصة" زوج أطلق النار على زوجته في حفلة زفافه وعندما سألته الشرطة عن السبب كانت الصدمة

tigergroza
By tigergroza | self meida writer
Published 25 days ago - 459 views

الغدر الذي يمكن أن يتعرض إليه الإنسان يؤثر بشكل سلبي على حينه تصرفاته تجاه الآخرين، الغدر يجعل الإنسان يفقد الثقة في الإنسان الذي يتعامل معه، يجعله يتوقع أنه سوف يستقبل الغدر مرة أخرى بين لحظة وأخرى، لذلك من أسوء الأشياء التي يمكن أن يتعامل أو يتعرض إليها البشر هو الغدر، رغم تعدد أنواع الغدر لكن يبقى الغدر مرير إذا جاء من الأشخاص القريبين منك. 

 في كل الأحوال يجب علينا أن نتجنب الغدر تجاه الآخرين حتى لا نفقد ثقتهم فينا، اليوم سوف نسرد إليكم قصة في غاية الأسى والحزن، أبطال قصة اليوم هما مدحت، سعاد، مدحت هو شاب في مقتبل العمر، يبلغ من العمر 25 عام، يحب الحياة بشكل كبير، لا يعرف معنى الكره إلي الآخرين، يعمل مهندس، محبوب بين جميع زملائه. 

 بينما سعاد هي بنت في غاية الجمال، تنتمي إلى أسرة ميسورة الحال، كانت بنت مدلله للغاية بالنسبة إلى والدها، كان والدها يلبي جميع طلباتها علي اعتبار أنها الابنة الوحيدة في حياته، توفيت والدتها في صغرها، لم نجد سوى أبيها يربيها، لذلك لم يكن أبيها يريد أن يرفض لها أي رغبة أو طلب، ربما كانت طريقة تربية الأب لها هي سبب قتلها في نهاية القصة.  

 بداية الحكاية من أولها إلى آخرها

 بدأت الحكاية عندما تقدم مدحت إلي العمل في شركة والد سعاد، تم قبوله في الوظيفة بسبب أنه كان يملك سيرة مهنية قوية، إضافة إلى أنه كان متفوق في دراسته الجامعية، لقد كان شخص جدير بشغل الوظيفة، كان مدحت مرتبط في هذه الأوقات ببنت جميلة تسمي ياسمين، كانت ياسمين تعمل في محل بيع الملابس، كان مدحت يحبها إلي حد الجنون.  

 كان مدحت قد اتفق معها على الزواج في غضون أشهر قليلة، في أحد الأيام جاءت سعاد إلى شركة أبيها لتشاهد مدحت لأول مرة، أعجبت به كثيراً منذ أن تكلمت إليه، بمرور الأيام ازدادت زيارات سعاد إلى شركة أبيها من أجل أن تري مدحت، زاد الإعجاب حتى وصل إلى مرحلة الحب، قررت سعاد أن تعترف إلى مدحت يحبها، لكن مدحت رفض حبها لأنه كان يحب ياسمين.  

 قررت سعاد أن تعرف مكان إقامة ياسمين من أجل الحديث معها، ذهبت إليها وطلبت منها أن تبتعد عن مدحت لأنها تحبه، رفضت ياسمين كلامها بالكامل وطردتها من منزلها، غضبت سعاد وقررت أن تنتقم من ياسمين، اتفقت سعاد مع أحد الخارجين عن القانون بتتبع ياسمين أثناء خروجها من العمل ودهسها بالعربية، بالفعل نفذ المجرم جريمته وماتت ياسمين. 

 حزن مدحت بقوة على وفاة حبيبة عمره، لكن في أحد الأيام جاء إليه منفذ الجريمة بعد أن اختلف مع سعاد حول مبالغ مالية، لقد كان يبتز سعاد كل أسبوع ويأخذ منها مبالغ مالية كثيرة، رفضت في أحد المرات سعاد أن تعطيه الأموال، لذلك قرر أن يبوح بالسر إلي مدحت، عندما علم مدحت بالحقيقة طلب من منفذ الجريمة عدم إبلاغ سعاد بأنه قد علم.

 أعطاه مدحت مبلغ كبير من المال في نظير عدم إبلاغها أنه علم الحقيقة، تقرب مدحت إلي سعاد وأوهمها أنه يحبها، تقدم إلى الزواج منها، وافق أبيها على الزواج، وفي ليلة الزفاف أخرج مدحت مسدسه وأطلق النيران على زوجته سعاد لتسقط جثة هامدة وسط ذهول الحاضرين، ألقت الشرطة القبض علي مدحت وسألته عن سبب فعلته، أجاب أنه فعل هذا من أجل الانتقام من سعاد لأنها قتلت حبيبته ياسمين،أصيبت الشرطة بالصدمة لأنها لم تكن تتوقع أنه فعل ذلك من أجل الانتقام من سعاد ،لقد كان من الممكن أن ينتقم منها مباشرة لكن انتقم منها في ليلة زفافها ، تم الحكم علي مدحت بالإعدام شنقاً.  

 الدروس المستفادة من هذه القصة

 1- الحب هو شعور متبادل وليس شعور من طرف دون الآخر.  

 2- الانتقام لا يمكن أن يرجع ما خسرنا، لكن القانون والعدالة يمكنها أن تعوض الإنسان عن ألمه. 

 3- يجب علينا أن نملك الإنسان بالحب والمودة وليس من خلال القوة أو العنف. 

Content created and supplied by: tigergroza (via Opera News )

Opera News is a free to use platform and the views and opinions expressed herein are solely those of the author and do not represent, reflect or express the views of Opera News. Any/all written content and images displayed are provided by the blogger/author, appear herein as submitted by the blogger/author and are unedited by Opera News. Opera News does not consent to nor does it condone the posting of any content that violates the rights (including the copyrights) of any third party, nor content that may malign, inter alia, any religion, ethnic group, organization, gender, company, or individual. Opera News furthermore does not condone the use of our platform for the purposes encouraging/endorsing hate speech, violation of human rights and/or utterances of a defamatory nature. If the content contained herein violates any of your rights, including those of copyright, and/or violates any the above mentioned factors, you are requested to immediately notify us using via the following email address operanews-external(at)opera.com and/or report the article using the available reporting functionality built into our Platform

قد يعجبك

هل يشعر الميت بمرور الوقت عليه في القبر ؟

9 minutes ago

1 🔥

هل يشعر الميت بمرور الوقت عليه في القبر ؟

بالصور وبالتفاصيل: خطوات تسجيلك لتحصل علي لقاحك ضد كورونا.. ومتابعة وصول جرعتك للمستشفي الأقرب إليك

13 minutes ago

2 🔥

بالصور وبالتفاصيل: خطوات تسجيلك لتحصل علي لقاحك ضد كورونا.. ومتابعة وصول جرعتك للمستشفي الأقرب إليك

حكاية أكل فيها سكرتير مبارك "بطيخة" كاملة بأمر من مبارك لهذا السبب

17 minutes ago

14 🔥

حكاية أكل فيها سكرتير مبارك

هل تعرف لماذا يبكي الطفل عند ولادته؟ وما التفسير العلمي والديني لبكاء الطفل عند ولادته ؟

17 minutes ago

6 🔥

هل تعرف لماذا يبكي الطفل عند ولادته؟ وما التفسير العلمي والديني لبكاء الطفل عند ولادته ؟

شاهد.. أجمل إطلالات ريهام عبدالغفور.. خيانة طليقها.. وحقيقة موافقتها علي ارتداء «المايوه».. صور

45 minutes ago

68 🔥

شاهد.. أجمل إطلالات ريهام عبدالغفور.. خيانة طليقها.. وحقيقة موافقتها علي ارتداء «المايوه».. صور

حكم عليه بالسجن 15 عام وهذا هو السبب.. من أسرار "عم أشقية مصر" سامي سرحان

46 minutes ago

35 🔥

حكم عليه بالسجن 15 عام وهذا هو السبب.. من أسرار

« البقاء للأصلع » .. قصة المذيعة التي داعبها عمرو اديب على الهواء بعد اصابتها بالسرطان

1 hours ago

5 🔥

« البقاء للأصلع » .. قصة المذيعة التي داعبها عمرو اديب على الهواء بعد اصابتها بالسرطان

كيف كان رد فعل أم الفنان أحمد عزمي عندما شاهدت مشهدًا لا يليق في فيلم من أفلامه؟

1 hours ago

64 🔥

كيف كان رد فعل أم الفنان أحمد عزمي عندما شاهدت مشهدًا لا يليق في فيلم من أفلامه؟

"تعرف عليها وأغتنم أجرها" سورة من يقرأها يبنى الله له قصر فى الجنه وكان النبى يقرأها كل يوم..فما هى؟

1 hours ago

12 🔥

بعد قرار الأوقاف بالأمس..3 سيناريوهات لرمضان من 2019 لـ 2021

1 hours ago

18 🔥

بعد قرار الأوقاف بالأمس..3 سيناريوهات لرمضان من 2019 لـ 2021

تعليقات