Sign in
Download Opera News App

 

 

قصة.. ذهبت إلى السوق لتشتري ورق عنب وعندما عادت اكتشفت مفاجأة جعلتها تبكي من الفرحة

تحب سعاد محشي ورق العنب وتحرص على أن تطهيه لأبنائها، وهي تعمل في أحد المحال التجارية تبيع المعلبات وتحاول أن تساعد زوجها في الإنفاق والمصاريف على الأسرة. 


سافر زوجها منذ 3 سنوات إلى الخليج وهو يرسل لها المال وتحاول أن تدخر هذا المال حتى عندما يعود تقوم بعمل مشروع له كي لا يسافر مرة أخرى. 

تزوجت سعاد، زوجها عبدالناصر الذي كان زميلها بالمدرسة وقد نشأت بينهما علاقة عاطفية، انتهت في النهاية بالزواج، لديها ثلاثة أبناء كلهم يدرسون في مدارس. 

في أحد الأيام قررت أن تطبخ محشي ورق العنب، وذهبت إلى السوق لكي تقوم بشرائه من البائع وتفاجئت أن سعره اليوم أقل من الأمس أخذت نصف كيلو وذهبت للمنزل. 

عندما عادت سعاد إلى المنزل وجدت مفاجأة لم تكن في الحسبان وأخذت تبكي حيث أن زوجها عاد من السفر وكان لم يخبرها أنه سيعود في هذا اليوم بل اتصلت به فلم يخبرها.


قال لها زوجها أنه أراد أن يصنع لها وللأولاد مفاجأة سارة حيث يعود بدون أن يخبرهم ويتفاجئون بعودته فيفرحون وبهذا أخذت تبكي من شدة سعادتها بعودة زوجها. 

خرجت سعاد من المنزل وأخذت تزغرط في الشارع حتى اجتمع الناس ليباركون لها على فرحتها ويعرفون ما هو الخبر السار الذي جعلها سعيدة هكذا وتفاجئ الجيران بعودة زوجها من الخارج. 

حكت لزوجها عما قامت بادخاره وقالت له أنها قررت افتتاح مشروع كبير لكي يعمل فيه حتى لا يغادر البلاد مرة أخرى ويظل جوارها يساعدها في تربية الأبناء وتشعر معه بالأمان. 

Content created and supplied by: eg.studio.opera.com (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات