Sign in
Download Opera News App

 

 

كومبارس ضربه بالقلم.. حكاية أحمد زكي في فيلم البرئ

ولد احمد زكي في مدينة الزقازيق التابعة لمحافظة الشرقية، ودرس في المدرسة الصناعية ثم التحق بالمعهد العالي للفنون المسرحية وتخرج منه في عام 1973.

وبعد تخرجه عمل في المسرح، وشارك في مسرحيات (مدرسة المشاغبين، العيال كبرت، هاللو شلبي، اللص الشريف)، واتجه للسينما منذ منتصف سبعينات القرن العشرين، وبدأت الأنظار تلفتت إليه بسبب موهبته الاستثنائية وغير المعتادة في التمثيل.

شارك في عشرات الأفلام التي جعلته ليس فقط من أكثر الممثلين جماهيرية، بل كذلك من أكثر الممثلين الممدوحين من قبل النقاد، ومن هذه الأفلام (شفيقة ومتولي، موعد على العشاء، النمر الأسود، زوجة رجل مهم، البريء، الهروب، ناصر 56). توفى في عام 2005 عن عمر يناهز 56 عامًا من جراء مضاعفات سرطان الرئة الذي كان يعاني منه في أيامه الأخيرة، وخلال تصويره لفيلمه الأخير (حليم).

سبب حقنة التيتنوس

قال السيناريست الراحل وحيد حامد خلال لقائه مع الإعلامي وائل الإبراشي في برنامج "التاسعة": " كان فيه مشهد في فيلم البريء وأحمد زكي كان هينزل في ترعة وكان فيها فضلات بشرية وهيعوم فيها وقال هاتوا لي حقنة تيتانوس وأخدها ونط في المصرف فعلاً".

وأثنى وحيد حامد على أحمد زكي قائلًا: "عمل مشهد في فيلم ولاد الإيه وهو بيجري وهو ساتر نفسه الممثلين بتوع الأيام دي يقولوا منعملوش".

ثعابين حية

وأصر احمد زكي أثناء تصوير مشاهد فيلم (البريء) للمخرج عاطف الطيب على تقديم مشاهد الفيلم الصعبة بنفسه دون الاستعانة بالدوبلير، ففي أحد المشاهد ألقى الفنان محمود عبدالعزيز ثعابين حقيقية حية داخل زنزانة السجن وأطلقها على الراحلين احمد زكي وممدوح عبد العليم وفي أحد حوارات احمد زكي الفنية قال إنه أصر على تصوير هذا المشهد بنفسه وبعد تأديته للمشهد أصيب بالرعب والفزع.

قلم حقيقي

احد المشاهد التى احتوى عليها الفيلم تطلبت صفع النجم الراحل بـ"القلم" على وجهه من قبل أحد العساكر، أثناء تصوير مشاهد السجن، وأتى المخرج عاطف الطيب بكومبارس يدعى علاء من منطقة الشرابية وكان ضمن المجاميع (يعمل مبلط محارة)، وقال له اضرب أحمد زكى بـ"القلم" فارتعد علاء خوفا من النجم، وقال له: "يا أستاذ عاطف مقدرش".

فرد أحمد زكى: "اضرب يا علاء"، فصفعه على وجهه، فغضب المخرج عاطف الطيب وقال له: "إنت عسكرى أمن مركزى لما أقولك اضربه بالقلم يعنى لازم يكون قلم بجد مش بخوف"، وكذلك النجم الأسمر نهره قائلا: "أنا بقولك اضربنى قلم بجد يا علاء"، وتم إعادة المشهد، وقام الكومبارس بصفع أحمد زكى بـ"القلم" على وجهه، فسقط النجم أرضا من شدة القلم.

قال المخرج عاطف الطيب مازحا مع أحمد زكى: "عسكرى الأمن المركزى ما ينفعش يقع لما يضرب بالقلم يا سبع الليل"، وتم إعادة المشهد مرة أخرى.

المصادر

الوطن _ التيتنوس

صدى البلد _ الثعابين

اليوم السابع _ ضرب القلم

أعماله من هنا

Content created and supplied by: eg.studio.opera.com (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات