Sign in
Download Opera News App

 

 

ماذا أفعل لو كنت مكان مرتضى منصور؟

أعتقد أن المستشار مرتضى منصور يستحق أن يعيش حياةً كريمةً وأن يخلد للراحة بعد عنائه طوال السنوات العشر الماضية في سجالاته الرياضية والسياسية والاجتماعية. وأرى من حقه علينا أن ننصحه. وقد رأيت أفضل طريقة متاحة لي لتقديم بعض النصائح له أن أتصور كوني محله.

لو كنت مكان مرتضى منصور لقبلت بالهزيمة البرلمانية ولحاولت إرضاء خصومي ومصالحة الجميع، لأن كثرة الخصومات مجهدة وتفني طاقات الإنسان وتضيع وقته فيما لا فائدة منه ولا قائمة. ولأني أدرك أهمية كون القائد شخص اجتماعي حريص على التواصل مع الجميع ومتفهم لاختلاف وجهات النظر وتباين الآراء، أرى أن أتابع وأستمع كثيرًا لجميع من حولي وأن أقلل من تصريحاتي المزعجة لبعض الشخصيات العامة.

لو كنت مكان مرتضى منصور لسعيت إلى شغل نفسي بالعمل التطوعي ولكرست جهودي في هذه المرحلة في عملٍ يعود علي بالخير والثواب العظيم. سأبتعد عن الشخصنة والتنشنة وأقصي نفسي تمامًا عن دوائر التوتر وفضاءات الجدل وأقضي بعض وقتي في كتابة مذكراتي والتركيز على أخطائي حتى أجنب الأجيال الناشئة من تكرارها. ما أجمل أن نعيش في حالة صفاءٍ نفسي وما أجمل أن نرتقي ونبتعد عن قيعان التجريح والتنكيل.

Content created and supplied by: Muhammad_Yusuf174 (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات