Sign in
Download Opera News App

 

 

(قصة) قرأتْ كتابًا يقرأه زوجها باستمرار فطلبت الطلاق بعدها

حرص الزوج على قراءة كتابًا بعينه، ومن شدة مواظبته على قراءته بدأت الزوجة تفكر في قراءته. الطريف أن الزوج قد غير غلاف الكتاب، لذلك وجدت الزوجة أن داخل الكتاب مغاير تمامًا لما هو مكتوب على غلافه المزيف. كان الغلاف مكتوب عليه السعادة الزوجية، لكن العنوان في الداخل كان "التعدد وفوائده الجمة وإقناع الزوجة به."



وعندها، ربطت الزوجة بين الكتاب وبين الفكر الذي يعتنقه زوجها منذ سنوات. وقد كان أحد أبرز النصائح التي تضمنها الكتاب هي أن يقيم الزوج الراغب في التعدد الحجة على زوجتها ليجعلها مهيأة نفسيًا للتعدد. وكذلك، كان من بين خطوات التهيئة أن يحسن الرجل معاملة زوجته وأن يكثر من شراء الهداية الثمينة والقيمة لها. وعندها استشعرت الزوجة خطرًا يهدد استقرارها العائلي لأن زوجها قد أهداها "إنسيالًا ذهبيًا" لم تكن تحلم به يومًا.

لذلك، قررت أن تنهي الأمر بإرادتها وتفسد خطط زوجها فطلبت الطلاق وذهبت إلى بيت أبيها. وهناك، أطلقت الزوجة العنان لوساوسها وأفكارها والتي كانت بسبب كتاب التعدد الذي يحرص زوجها على قرائته وتطبيق أفكاره. لذلك، أعلن الزوج حسن نيته وأقسم لزوجته بأنه لن يتزوج عليها. لكنها طلبت منه تعهدًا مكتوبًا، وحينها غضب الزوج ورفض ذلك وقال غاضبًا "إن الزواج من أخرى حق كفله الشرع له ولن يفرط فيه." وحينها، قالت الزوجة إنها لن تعود معه إلى المنزل، فقال لها امكثي هنا كما شئت وأنتظرك في بيتك عندما يطيب خاطرك وتسكن نفسك ورحل. وفشلت المرأة بسبب عندها في هذه المساومة.

Content created and supplied by: eg.studio.opera.com (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات