Opera News

Opera News App

قصة.. بعد سفر زوجى للخارج "كانت تظهر لى أشباح فى غرفه النوم".. وكانت الصدمة عندما اكتشفت الحقيقة

mohamedmahfoz
By mohamedmahfoz | self meida writer
Published 28 days ago - 680 views

بدأت الحكايه عندما كنت فتاه صغيره فى العمر ، نشأت فى عائله ثريه تمتلك الكثير من الأموال والشركات ، وكانت حياتى فى رفاهيه كبيره .

ومرت الايام حتى دخلت الجامعه ، وكانت مرحله جديده فى حياتى ، وربما كانت كل أحلامى فى هذا الوقت هو أن تنتهى الدراسه سريعا لكى اسافر الى الخارج لإكتشتاف العالم الخارجى والتعرف على اشياء جديده ، وربما كانت أحلامى فى هذا الوقت ، احلام فتاه تعيش فى رفاهيه كبيره ، وكانت تتوفر لها كل الإمكانيات المتاحه لكى تعيش فى سعاده وبذخ .

ولكن يبدو أن الحياه كانت تحمل لى قصه اخرى ، حيث أثناء دراستى فى الكليه نشأت علاقه صداقه بينى وبين زميل لى فى الجامعه ، وسريعا تحولت هذه العلاقه إلى علاقه حب كبيره ، وبدأت حياتى تتغير كثيرا ، بسبب هذه العلاقه ، وربما تغير معها تفكيرى وكل اهدافى واحلامى فى الحياه .

ومرت الايام وانتهت الدراسه وتخرجنا من الكليه ، وطلبت من هذا الشاب يتقدم إلى اهلى ويطلب يدى للزواج ، ولكن كان يرى هذا الشاب أن الموضوع صعب للغايه ، وذلك بسبب أنه كان من اسره فقيره أو متوسطه الحال ، وكان يرى أن الوضع الاجتماعى سوف يسبب مشكله كبيره ، ولن تقبل عائلتى هذا الوضع .

ولكن كان تفكيرى مختلف ، لاننى كنت أحبه كثيرا ولن يفرق معى هذا الفارق ابدا ، وكل مايشغلنى هو الإنسان الذى سوف اتزوجه بغض النظر عن أشياء أخرى .

وبالفعل جاء هذا الشاب إلى والدى وجلس مع العائله وكان فى حاله خوف وترقب كبير ، وتحدث فى هذا الأمر وطلب يدى للزواج ، وكان والدى انسان طيب للغايه ، فتحدث معه فى بعض التفاصيل ، ثم طلب منه مهله للتفكير والرد على طلبه .

وبعدما ذهب هذا الشاب تحدث معى والدى فى الأمر ، وعندما علم بموافقتى على هذا الزواج ، وأخبرته أننى احب هذا الشاب واثق به كثيرا ، وافق على هذا الزواج ، ولكنه قال لى أنه غير مطمئن لهذا الزواج ابدا ، ولكنها رغبتك وقرارك فى النهايه .

وبالفعل تزوجنا سريعا ، وكان زوجى غير مستوعب مايحدث ، حيث لم يتخيل يوما أن عائلتى سوف توافق على هذا الزواج ، ولكنى كنت اعلم جيدا أن والدى شخص طيب ، وكان دائما يترك لنا حريه القرار ، وكان مؤمن أن كل إنسان لابد أن يتحمل مسؤليه قراره .

ومرت الايام وكان زوجى يعمل مع والدى ، وكانت حياتنا الزوجيه تسير فى جو من الحب والسعاده .

وبعد مرور عده شهور إكتملت سعادتنا ، عندما علمت أننى حامل ، وأصبحت الحياه أكثر إستقرار وسعاده .

وأصبحت سعادتى اكبر عندما ولدت طفل جميل يشبه القمر فى ليله السطوع ، وربما كانت لحظه رؤيته للمره الاولى هى اجمل لحظات العمر .

ولكن الحياه لن تقدم كل شئ دائما ، حيث بعد ولادتى بفتره قصيره توفى والدى اثر غيبوبه سكر ، وكانت صدمه كبيره لى ، حيث كان والدى هو كل شئ فى حياتى ، وكنت أشعر دائما بالأمان والدفئ فى وجوده .

ولكن لايوجد حل سوى تقبل الأمر والتعايش معه ، وكانت الايام بعد فقدان والدى حزينه للغايه ، وكان زوجى بجانبى يحاول دائما أن يدعمنى ويساندنى فى هذه المحنة الكبيره .

ومع مرور الأيام ، بدأ زوجى يتحدث معى فى مسئله الميراث والتحدث فى حقوقى وهذه الأشياء ، وبالرغم من أننى لم يشغلنى يوما موضوع المال ، أو أى شئ من هذا القبيل ، ولكن كان زوجى دائما يتحدث معى فى هذا الموضوع .

وبدأ الموضوع يدخل فى جو من الخلافات بيننا ، بسبب هذا الأمر ، ولكن كان زوجى لا يتوقف عن الضغط فى هذا الموضوع .

وعندما علم اخى بوجود بعض الخلافات بينى وبين زوجى حول هذا الموضوع ، بدأ يحذرنى من أطماع زوجى الكثيره فى ثروتى ، ولكنى كنت دائما أخبره أن الأمور على مايرام وان زوجى شخص جيد للغايه .

ولذلك اعطانى اخى كل حقوقى ، وأصبح معى مبلغ كبير من المال ، بالاضافه الى أراضى كثيره وبعض الاشياء الاخرى .

وبعد استلام المال بفتره قصيره ، جاء زوجى إلى واخبرنى إنه سوف يسافر إلى الخارج ، فى موضوع يخص عمل جديد له ، وقال إنه سوف يستمر هناك لمده ثلاث شهور .

وبعد سفر زوجى حدث شئ لا يمكن أن يتوقعه أحد ، حيث بعد مرور يومين على سفر زوجى ، كنت نائمه ذات ليله واستيقظت بعدما سمعت حركه خفيفه فى الغرفه وكان معها بعض الأصوات ، وعندما أضاءت الغرفه وجدت امامى شبح يرتدى زى مخيف ، شعرت لحظتها أن الدماء تجمدت فى عروقى ، وظللت اصرخ بشده ، وخرجت مسرعه من غرفه النوم ، وبعد دقائق جاء الجيران من الخارج ، وفتحت لهم الباب واخبرتهم بوجود شبح فى الداخل .

ولكن عندما دخل بعض الأشخاص إلى غرفه النوم لم يجدوا شئ وكانت كل الأمور عاديه ، وظل الجميع يردد أن هذه مجرد أوهام ليست أكثر .

وحاولت كثيرا السيطره على نفسي ، حتى اتقبل فكره أنها مجرد أوهام ، ولكن فى الليله التاليه ، تكرر نفس الأمر وكان الموضوع اكبر عندما رايت بعض الصور تظهر أمامى على الحائط ، وصرخت أيضا بشده وكان نفس الأمر مع الجيران ، وإن لايوجد شئ على الاطلاق .

وبدأ البعض يردد أننى لابد أن أذهب إلى طبيب نفسي لكى اعرف ماذا اصابنى ، وكان الأمر مخيف وغامض بالنسبه لى كثيرا .

ومع تكرر الأمر فى أكثر من مره ، أخبرت اخى الكبير بما يحدث لى ، وجاء اخى معى ذات ليله ليكتشف ماذا يدور ، ونام مكانى فى السرير ، وفى منتصف الليل عندما بدأ يتكرر مايحدث كل ليله ، أضاء اخى الغرفه ، ولكن كانت المفاجاه عندما رأى الشيخ أن اخى هو الموجود ، قفز من النافذه سريعا ، وحاول اخى اللحاق به لكنه لم يستطيع .

ولكن شك اخى فى بعض الاشياء واخذنى معه إلى منزله ، وفى اليوم التالى اتصل بى اخى وطلب منى الذهاب الى قسم الشرطه ، وهناك وجدت زوجى فى حوذتهم حيث كان هو نفس الشخص الذى يتقلد فى زى الشبح ولم يسافر كما اخبرنى ، وبعد إجراء التحقيقات اللازمه ، علمت أنه فعل ذلك لكى أصاب بالجنون ، ويصبح هو الوريث الوحيد لى ، ولذلك كان يفعل هذا المخطط .

وبعدما انتهت التحقيقات طلب اخى منه أن يطلقنى ، وأصبحت منذ هذه اللحظه اعيش مع ابنى فقط ، وأصبحت كل حياتى هى أن يخرج هذا الطفل يوما انسان يعلم جيدا قيمه الحب والصدق والنوايا الحسنه فى حياته .

Content created and supplied by: mohamedmahfoz (via Opera News )

Opera News is a free to use platform and the views and opinions expressed herein are solely those of the author and do not represent, reflect or express the views of Opera News. Any/all written content and images displayed are provided by the blogger/author, appear herein as submitted by the blogger/author and are unedited by Opera News. Opera News does not consent to nor does it condone the posting of any content that violates the rights (including the copyrights) of any third party, nor content that may malign, inter alia, any religion, ethnic group, organization, gender, company, or individual. Opera News furthermore does not condone the use of our platform for the purposes encouraging/endorsing hate speech, violation of human rights and/or utterances of a defamatory nature. If the content contained herein violates any of your rights, including those of copyright, and/or violates any the above mentioned factors, you are requested to immediately notify us using via the following email address operanews-external(at)opera.com and/or report the article using the available reporting functionality built into our Platform

قد يعجبك

ينفق جميع مدخراته ليحول حديقته إلى "جزيرة حب" من أجل استعادة زوجته.. فكيف كان رد فعلها؟

33 minutes ago

7 🔥

ينفق جميع مدخراته ليحول حديقته إلى

ابنيه يمارسان السباحة وكرة الماء وكاد أن ينفصل عن لقاء بسبب فيلم.. أسرار عن محمد عبد المنصف

38 minutes ago

103 🔥

ابنيه يمارسان السباحة وكرة الماء وكاد أن ينفصل عن لقاء بسبب فيلم.. أسرار عن محمد عبد المنصف

هل تعرف ما هو السبب وراء عدم اختلاط المياة عند البرزخ؟

41 minutes ago

28 🔥

هل تعرف ما هو السبب وراء عدم اختلاط المياة عند البرزخ؟

لم تنجب لهذا السبب وصدمت طفل بسيارتها.. حكاية سلوى عثمان

41 minutes ago

78 🔥

لم تنجب لهذا السبب وصدمت طفل بسيارتها.. حكاية سلوى عثمان

قصة.. تزوجت من أرملة عمى المتوفى التى قدمت لى اجمل هدية فى الحياة

53 minutes ago

83 🔥

قصة.. تزوجت من أرملة عمى المتوفى التى قدمت لى اجمل هدية فى الحياة

«خدوا حذركم بكرة» الأرصاد تحذر بشدة من أمطار وشبورة على 15 محافظة غدًا.. والأهالي:«انجدنا يارب»

1 hours ago

622 🔥

«خدوا حذركم بكرة» الأرصاد تحذر بشدة من أمطار وشبورة على 15 محافظة غدًا.. والأهالي:«انجدنا يارب»

رأي.. مؤامرة في الزمالك لعودة مرتضي وأولاده

1 hours ago

54 🔥

رأي.. مؤامرة في الزمالك لعودة مرتضي وأولاده

تزوج في سن مراهقته ..و تزوج بعدها مرتين ..أسرار في حياة "فليب أغسطس " الفن عمر الحريري

2 hours ago

51 🔥

تزوج في سن مراهقته ..و تزوج بعدها مرتين ..أسرار في حياة

"إحذر أن تكون أحدهم".. هؤلاء الثلاثة لا تقبل صلاتهم ولا تنفعهم لأنها لا ترتفع فوق رؤسهم شبراً

2 hours ago

79 🔥

كيف يتحدث أصحاب النار مع أصحاب الجنة؟ وما نوع الحوار الدائر بين أهل الجنة؟ الإفتاء تجيب

2 hours ago

63 🔥

كيف يتحدث أصحاب النار مع أصحاب الجنة؟ وما نوع الحوار الدائر بين أهل الجنة؟ الإفتاء تجيب

تعليقات