Sign in
Download Opera News App

 

 

إسماعيل يس سمع هذا الخبر فأصيب بالشلل .. وهذه قيمة ثروته التى لم يصدقها أحد !

تبقى المشكلة الكبري التى يقع فيها البعض من عشاق السينما والدراما، ملخصةفى تصورهم الدائم بأن ما يراه من الفنان أو الفنانة على الشاشة هو نفس ما يعيشه أو تعيشه بعيدا عن الكاميرات بمعنى أنك إذا تحدثت أمام هؤلاء عن محمود المليجى مثلا فستجدهم يقسمون لك بـأنه شرير ينافس أعتى أشرار القصص والروايات التى تربينا عليها، وإذا ذكرت أمامهم نجمة إبراهيم على سبيل المثال ستجد من يخبرك بأنها ربما تكون خارج إطار الدراما تاجرة أعضاء بشرية، رغم أنها كما حال المليجى كانت أطيب من الطيبة نفسها.

معاناة الكوميديان الكبير

واليوم نتوقف مع فنان كوميدي قد تعتقد للوهلة الأولى أنه عاش ومات والضحك لا يفارق ملامحه رغم أنه لم يعرف السعادة إلا أمام الكاميرا بينما خلفها كان أحد أتعس التعساء حول العالم.

الحديث هنا عن النجم والكوميديان الكبير إسماعيل يس، والذى تربى ونشأ ومات على طعم المعاناة والألم..كيف ذلك؟ دع السطور المقبلة تخبرك بالحقيقة وما جري مع "سمعه".

الحلم يبدأ من السويس

من مدينته السويس جاء إسماعيل يس يحمل معه موهبته وقدر كبير من الطموح والأحلام التى لم يكن يتوقع أن تدهسها القاعرة بقوتها وسطوتها ورفضها تواجده على أرضها.

فحين جاء الكوميديان الكبير إلى القاهرة وجرب حظوظه فى أكثر من ملهى ليلى لم يجد أى صدى مطلوب، ما جعله ينفق كل الأموال التى حملها معه منذ قدومه، حتى أنه اضطر أخيرا إلى أن يبيت الليل فى أحد المساجد.

بعد فترة اتخذ قرارا صعبا بأن يعود إلى السويس، بعد أن أدرك أن القاهرة لن تمنحه أى حب أو مودة أو حتى جزء من الشهرة التى حلم بها، غير أنه ولحسن الحظ وجد أن الظروف المادية لأسرته لن تكون قادرة على أن تستوعب أحلامه وطموحاته، فقرر أن يعاند ويكافح ويعود للقاهرة من جديد، غير أنه فى هذه المرة كان مصرا على أن يكون شيئا مهما فى هذا العالم الجديد وقد كان بالفعل.

صانع نجوميته

كان إسماعيل يس يبحث فى البداية عمن يكتشفه ويقدمه للوسط الفنى كمطرب وربما من هنا، فشل فى إيجاد الفرصة المناسبة، غير أن الحال تبدل تماما حين التحق بفرقة بديعة مصابني والتى عرف عن طريقها مكتشفه وصانع نجوميته الأشهر والأهم أبو السعود الأبياري.

انطلق إسماعيل يس ابتداء من تلك المرحلة ليقدم كثير من التجارب المهمة التى صنعت أسطورته، حتى جاءت الأيام الأخيرة لتعيد إليه طعم المعاناة مرة أخري حيث لم يعد من المنتجين يطلبه فى أعمال جديدة، بينما تحولت ثروته من 300 ألف جنيه إلى جينهين فقط لاغير، وذلك بعد أن حجزت الضرائب على أمواله وهو الخبر الذى سمعه وتسبب فى إصابته بالشلل، ما جعله يعود من جديد إلى الملاهى الليلية ليوفر نفقات المعيشة.

مصادر:


https://al-ain.com/article/ismail-yassin-painful-situations


https://www.youm7.com/story/2020/5/25/%D9%81%D9%89-%D8%B0%D9%83%D8%B1%D9%89-%D9%88%D9%81%D8%A7%D8%AA%D9%87-%D8%B4%D8%AE%D8%B5%D9%8A%D8%A7%D8%AA-%D8%A3%D8%AB%D8%B1%D8%AA-%D9%81%D9%89-%D8%AD%D9%8A%D8%A7%D8%A9-%D8%A5%D8%B3%D9%85%D8%A7%D8%B9%D9%8A%D9%84-%D9%8A%D8%B3/4791442


https://www.alarabiya.net/ar/culture-and-art/2016/09/16/%D8%A5%D9%81%D9%84%D8%A7%D8%B3-%D9%88%D8%A7%D8%B6%D8%B7%D9%87%D8%A7%D8%AF-%D9%88%D8%B4%D9%84%D9%84-%D9%83%D9%8A%D9%81-%D8%B5%D8%A7%D8%B1%D8%AA-%D8%AD%D9%8A%D8%A7%D8%A9-%D8%A5%D8%B3%D9%85%D8%A7%D8%B9%D9%8A%D9%84-%D9%8A%D8%B3-%D9%85%D8%A3%D8%B3%D8%A7%D8%A9%D8%9F


https://m.alwafd.news/%D9%83%D8%A7%D9%86-%D8%B2%D9%85%D8%A7%D9%86/1924042-%D8%B4%D8%A7%D9%87%D8%AF-%D9%81%D9%86%D8%A7%D9%86%D9%88%D9%86-%D8%B9%D9%84%D9%89-%D9%81%D8%B1%D8%A7%D8%B4-%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%88%D8%AA-%D9%88%D9%85%D8%B9%D8%A7%D9%86%D8%A7%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D9%84%D8%AD%D8%B8%D8%A7%D8%AA-%D8%A7%D9%84%D8%A3%D8%AE%D9%8A%D8%B1%D8%A9-%D9%82%D8%A8%D9%84-%D8%A7%D9%84%D8%B1%D8%AD%D9%8A%D9%84


https://www.almasryalyoum.com/news/details/1980588


https://akhbarelyom.com/news/newdetails/3062345/1/%D8%AD%D9%83%D8%A7%D9%8A%D8%A7%D8%AA-%D8%A3%D8%AD%D8%AF-%D8%A3%D8%B3%D8%B1%D8%A7%D8%B1-%D8%A5%D9%81%D9%84%D8%A7%D8%B3%D9%87-%D8%B3%D9%8A%D8%AF%D8%A9-%D9%85%D9%86%D8%B9%D8%AA-%D8%A5%D8%B3%D9%85%D8%A7%D8%B9%D9%8A


https://m.alwafd.news/%D9%83%D8%A7%D9%86-%D8%B2%D9%85%D8%A7%D9%86/1924042-%D8%B4%D8%A7%D9%87%D8%AF-%D9%81%D9%86%D8%A7%D9%86%D9%88%D9%86-%D8%B9%D9%84%D9%89-%D9%81%D8%B1%D8%A7%D8%B4-%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%88%D8%AA-%D9%88%D9%85%D8%B9%D8%A7%D9%86%D8%A7%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D9%84%D8%AD%D8%B8%D8%A7%D8%AA-%D8%A7%D9%84%D8%A3%D8%AE%D9%8A%D8%B1%D8%A9-%D9%82%D8%A8%D9%84-%D8%A7%D9%84%D8%B1%D8%AD%D9%8A%D9%84

Content created and supplied by: redaa3wad (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات