Sign in
Download Opera News App

 

 

قصة الحرب الخفية من عبد الحليم حافظ ضد حسين فهمي.. ما هو سببها؟

يعد حسين فهمي من أشهر الممثلين المصريين، لقد ولد في القاهرة، وتخرج من المعهد العالي للسينما عام 1963، ودرس الإخراج بالولايات المتحدة الأمريكية، وبعد أن عاد اكتشفه حسن الإمام كممثل فأرجأ مشروع الإخراج كي يعمل ممثلاً بين السينما والمسرح والتلفاز.ومن مسرحياته: (انقلاب أهلاً يا بكوات، إمبراطور عماد الدين، سحلب، كعب عالي) ومن أعماله التلفازية: (ألف ليلة وليلة، المال والبنون).

وتعد الغيرة الفنية سببا في احتدام منافسات كثيرة تصل أحيانا إلى حد الصراعات، فمثل أي مجال السعي إلى القمة ينتج عنه احتكاكات كثيرة بين العاملين في المجال الواحد، مما يؤثر على علاقات الفنانين ببعضهم، وهذا ما ظهر في عدد من العلاقات، سواء بين الممثلين أو المغنيين.

وقد كشف الفنان حسين فهمي، في لقاء إعلامي سابق أنه تعرض في بدايات عمله لحرب خفية من الفنان عبد الحليم حافظ، بعدما حقق شهرة واسعة من أفلامه السينمائية.

وأوضح فهمي في أثناء استضافته في برنامج "السيرة" الذي تقدمه الإعلامية وفاء الكيلاني على شاشة قناة "دي إم سي"، إلى أنه حقق شهرة واسعة من خلال أفلامه، لكن تعرض لحملة من الانتقادات الواسعة في الصحافة المصرية، وهو ما قابله باستغراب شديد، خاصة وأن الجمهور يشيد بما يقدمه في أفلامه.

وأضاف، إلى أن المصور وحيد فريد شرح له هذه الإشكالية، بأن الفنان عبد الحليم حافظ لن يترك له الأمر يمر مرور الكرام، خاصة وأن الفتيات أصبحن يحملن صورته تحت وساداتهن، في الوقت الذي لا يريد فيه عبد الحليم حافظ أن يشاركه أحد في جماهيريته.

كما أكد أن الفنانة سعاد حسني رفضته في أول أفلامه السينمائية التي ترشح لها "الحب الضائع"، لكنه لم يكن فهم أسباب هذا الرفض وقتها، لأنه كان لا يزال في البدايات، لذا لم يحقق له الأمر مشكلة وقتها، لكنه بعدها شارك معها في فيلم "خلي بالك من زوزو".


مصدر:

https://www.dostor.org/3301437

Content created and supplied by: Qalam_masry (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات