Sign in
Download Opera News App

 

 

"باع خبز ولبن" بجانب التمثيل.. وهذه كانت وصيته قبل وفاته.. تعرف على قصة حياة الفنان شفيق نور الدين

هو فنان مصري وواحد من أهم فناني السينما المصرية، ترك بصمة كبيرة وسط جمهوره ومحبيه على الرغم من أنه لم يقدم أي أدوار بطولة، عشق الفن منذ الصغر وكان يجمع أطفال القرية أمام منزله ويقوم بدور الممثل والمخرج والمؤلف، تعرض للكثير من الأزمات في حياته، إنه الفنان الراحل شفيق نور الدين.

ولد في عام 1911، بمحافظة المنوفية، التحق شفيق نور الدين بمدرسة الصنايع، وكان يحب الفن والتمثيل مما جعله ينشغل عن المذاكرة فلم يكمل دراسته، وعارض والده في البداية عمله بالفن، لكنه وافق بعد ذلك بعد تمسك شفيق بالتمثيل، وكانت بدايته من خلال عمله كملقن في المسرحيات، ثم بدأ في التمثيل بعد ان غاب أحد أعضاء الفرقة فحل محله، وحقق نجاحًا كبيرًا ثم قدم أدوار صغيرة على مسرح الشيخ «سلامة حجازي»، وتنقل بين المسارح بعد ذلك.

ومن أشهر المسرحيات التي قدمها الفنان شفيق نور الدين، مسرحية "ملك القطن"، ومسرحية "المحروسة"، ومسرحية "بير السلم"، ومسرحية "أم رتيبه"، ومسرحية "سكة السلامة"، ومسرحية "سينما أونطه"، وغيرها العديد من المسرحيات الأخرى، وله العديد من الأفلام أيضا منها، فيلم "مراتي مدير عام"، وفيلم "احترس من الحب"، وفيلم "شياطين الليل"، وغيرها من الأعمال الفنية الأخرى.

تزوج الفنان شفيق نور الدين من إحدى قريباته، وأثمر زواجهم عن إنجاب ستة أبناء "4 بنات وولدان"، وسار على خطى والده الفنان الشهير نبيل نور الدين، وحكت ابنته سمية نور الدين في احد الحوارات الصحفية أن والدها كان يعمل ليل نهار لينفق عليهم حتى أنه فتح محل لبيع الخبر واللبن.

أصاب الفنان شفيق نور الدين مرض "الربو"، والذي توفى على إثره عام 1981 عن عمر ناهز ال 70 عامًا، وكانت الفنانة سميحة أيوب مديرة المسرح القومي في ذلك الوقت، وأصرت أن تخرج جنازته من المسرح، وكانت جنازته كبيرة وتم عزف الموسيقى العسكرية وحضر كل المخرجين والفنانين والأدباء، وأوصى نور الدين قبل وفاته بألا يصرخوا عليه وأن يدفنوه فى قريته.

المصدر، المصدر، المصدر، المصدر

Content created and supplied by: eg.studio.opera.com (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات