Sign in
Download Opera News App

 

 

شاهد "سفاح كرموز" الحقيقي وسر ابتسامته لحبل المشنقة والمفاجأة فى آخر طلب له قبل الإعدام

بالتأكيد سبق وسمعت عن سفاح كرموز، فى أكثر من فيلم تناول السفاح فى بعض مشاهده، أو ربما تكون أيضا قد شاهدت فيلم "سفاح النساء" لفؤاد المهندس، والذي قال البعض إنه تناول قصة سفاح كرموز الحقيقية، والذى أشيع عنه الكثير من الشائعات التى جاءت عكس ما قيل عنه تماما.

صاحب 19 جريمة

ارتكب سفاح كرموز حوالى 19 جريمة، ومع ذلك لم تظهر على ملامحه أى شيء يقول أنه سفاح، أو أنه يمكن أن يقتل حتى فرخة كما يقال فى الأمثلة الشعبية.

من أقصى الصعيد إلى الإسكندرية مضى سعد إسكندر على طريق صعب، كان من المقرر فيه أن يحقق حلمه بأن يكون من كبار التجار، لكن البوصلة تبدلت وتحول الحلم إلى كابوس مخيف قضي على حياته بالكامل.

من الصعيد إلى الإسكندرية

حين رحل سعد إلى الإسكندرية، قرر أن يقترض بعض المال من قريب له حتى يبدأ مشروعه التجاربة الخاص، غير أنه واجه عقبات كبيرة، جعلته يحيد عن طريقه ويتحول من مشروع تاجر إلى مجرم وأعتى المجرمين.

استطاع سعد إسكندر بفضل وسامته أن يستقطب النساء، وكان يقنعهم بأنه سيوفر لهم كل ما يحتاجون إليه، من خامات وأدوات، لكنه فى النهاية لم يكن يوفر لهم سوى رحيل هادئ وغامض فى نفس الوقت.

السفاح يثير الفزع فى الإسكندرية

ضحية بعد الأخرى بدأت قصة السفاح تنتشر فى الإسكندرية كلها، وبدأت الشرطة فى التخطيط للإيقاع بالسفاح، غير أن "إسكندر" كان على علاقة بعدد من الضباط، ومن هنا وجد أنه من السهل تعقب أى خطة لللإيقاع به وتفاديها، وهو ما تحقق بالفعل أكثر من مرة.

بعد فترة من الوقت، تم استدعاء النقيب عبد الحميد محمد محمود، من نجع حمادى للإيقاع بالسفاح الذى كان وقتها مثار أحاديث مصر كلها، وقد وقع "إسكندر" بالفعل فى قبضة الشرطة، عن طريق إحدى السيدات.

ابتسامة غامضة وطلب غريب قبل الإعدام

وقد رُوي أنه كان يريد أن يحافظ على صورته أمام الجميع، وخصوصا الفتيات، ولذلك كان يضع "الجاكت" على قيوده الحديدية حتى لا تراه الفتيات، وكما كانت حياة سعد إسكندر مليئة بالكثير من التفاصيل المهمة، جاءت النهاية أيضا مليئة بكثير من التفاصيل المهمة، حيث أصدرت المحكمة أول حكم لها بالأشغال المؤبدة مرتين بعد ذلك صدر حكمان بالإعدام.

وتم تنفيذ حكم الإعدام فى "سعد" فى يوم 25 فبراير من العام 1953، وكانت المفاجأة فى آخر طلب له، حيث طلب "سيجارة" وكوب ماء، وبعدها صعد ليواجه حبل المشنقة بابتسامة لم يفهم أحد سببها.

مصادر:

https://www.youm7.com/story/2019/5/18/%D8%A3%D8%B4%D9%87%D8%B1-30-%D9%85%D8%AC%D8%B1%D9%85%D8%A7-%D9%81%D9%89-%D8%B1%D9%85%D8%B6%D8%A7%D9%86-%D8%B3%D9%81%D8%A7%D8%AD-%D9%83%D8%B1%D9%85%D9%88%D8%B2-%D8%A7%D9%84%D9%88%D8%B3%D9%8A%D9%85-%D9%88%D8%B3%D8%B1-%D8%A7%D8%A8%D8%AA%D8%B3%D8%A7%D9%85%D8%AA%D9%87/4246027

https://www.masrawy.com/news/news-ayamzaman/details/2015/1/14/429388/%D8%A7%D9%84%D9%82%D8%B5%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D9%83%D8%A7%D9%85%D9%84%D8%A9-%D9%84%D8%B3%D9%81%D8%A7%D8%AD-%D9%83%D8%B1%D9%85%D9%88%D8%B2-%D9%88%D8%B5%D9%88%D8%B1%D8%AA%D9%87-%D8%A7%D9%84%D8%AD%D9%82%D9%8A%D9%82%D9%8A%D8%A9

https://alwafd.news/%D9%83%D8%A7%D9%86-%D8%B2%D9%85%D8%A7%D9%86/2681867-%D8%B3%D8%B1-%D8%A7%D9%86%D8%AC%D8%B0%D8%A7%D8%A8-%D8%A7%D9%84%D9%86%D8%B3%D8%A7%D8%A1-%D9%84%D8%B3%D9%81%D8%A7%D8%AD-%D9%83%D8%B1%D9%85%D9%88%D8%B2

https://www.almasryalyoum.com/news/details/484719

Content created and supplied by: esamir (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات