Sign in
Download Opera News App

 

 

بطلها رشدى أباظة .. أغرب وأقصر "جوازة" فى الوسط الفني استمرت 15 ساعة فقط وانتهت بسبب مكالمة تليفون

فى حياة الدنجوان رشدي أباظة، كثير من الحكايات والروايات وأيضا الفتيات اللاتى حلمن يوما بأن يكون الفارس الذى يأتى على الحصان ليخطفها ويعيش معها أجمل قصة حب عرفها التاريخ.

والواقع أن رشدى أباظة نجح منذ اليوم الأول له فى عالم التمثيل أن يحافظ لنفسه على مساحته الخاصة وتجربته الأكثر خصوصية، والتى لم ينافسه فيها أحد.

انطلاقة الدنجوان

ورشدي أباظة من مواليد 3 أغسطس من عام 1926 وهو ينتمى لأسرة الأباظية العريقة، بينما أمه تنحدر من أصول إيطالية، وهو ما أسهم فى اكتسابه ثقافات وخبرات متنوعة أفادته كثيرا فى حياته، سواء على المستوى العملى أو المستوى الحياتى.

فى البداية يجب التأكيد على أن رشدي أباظة لم يكن يخطط بالأساس لأن يكون ممثلا، وإنما خطط لحياته على أن تمضى بعيدا عن هذا العالم رغم ما فيه من سحر وإغراءات، غير أنه اقتحمه بالصدفة، وراح يثبت تجربة بعد الأخرى أنه قادر على منافسة الكبير وأن يكون كبيرا مثلهم.

مشاريعه المهمة

لم تكن مشاريع رشدي أباظة تشمل أنه سيصبح ممثلا في يوم من الأيام. وكانت أول أعماله فيلم (المليونيرة الصغيرة) عام 1949م أمام سيدة الشاشة العربية فاتن حمامة، وغيرها من الأعمال، ثم انصرف عن ذلك إلى أمور أخرى، إلا أنه عاد ومثل أدوارا صغيرة في أفلام (دليلة - رد قلبي - موعد غرام - جعلوني مجرما) وغيرها من الأعمال.

جاءت الانطلاقة الأولى للنجم الكبير رشدي أباظة من خلال فيلم "امرأة على الطريق" والذى أثبت فيه نجاحه الكبير، فانطلق من بعده ليشارك فى تجاربه المهمة، والمؤثرة ومن أبرزها: "وإسلاماه - في بيتنا رجل - عروس النيل - شيء في صدري - وراء الشمس - الطريق - لا وقت للحب - الشياطين الثلاثة - الزوجة 13 - الرجل الثاني - الساحرة الصغيرة - صغيرة على الحب - صراع في النيل أريد حلا - وغروب وشروق". 

فوت فرصة العالمية

ورغم أن رشدي أباظة أجاد كثير من اللغات، ورغم أنه استحق التواجد على الساحة الدولية إلا أنه بحسب المراقبين فوت على نفسه الفرصة ليكون نجما دوليا من طراز خاص، واكتفى بما حققه من نجاحات على المستوى المحلي.

وكما شهدت حياة الدنجوان كثير من المواقف الغريبة والمهمة، نجد من أبرز ما عاشه تجربة زواجه، التى لم تستمر سوى 15 ساعة فقط لا غير، وانتهت بسبب مكالمة هاتفية، ما جعل الكثيرون يصنفونها على أنها أغرب وأقصر الزيجات فى الوسط الفني.

والمقصود بتلك الواقعة، هى النجمة الكبيرة "صباح"، التى تزوجت من رشدي أباظة خلال تواجد الأخير فى لبنان، لتصوير عمل فنى هناك، وبعد أن طلبها للزواج، سألته أولا "هل ما زالت سامية جمال على ذمتك" وبعد أن أجابها بالنفى، تمت الزيجة.

أقصر زيجة

فى اليوم التالى للزواج، ولأنها كانت ملتزمة بمناسبة فى المغرب، لم تستطع تأجيل الرحلة، فتركت "رشدي" فى لبنان وسافرت هى، وبينما هى فى المغرب تلقت اتصالا من شقيقتها تؤكد لها أن سامية جمال قد وصلت للتو إلى لبنان، وأنها تسأل عنها وعن رشدي أباظة، مضيفة أنها أكدت لها أنها ما تزال زوجة لرشدي أباظة.

صوت شقيقتها والتى أخبرتها بأن سامية جمال وصلت إلى لبنان وسألت عن رشدي وعن صباح، مؤكدة أنها مازالت زوجة لرشدي أباظة ومن هنا طلبت صباح الطلاق وهو ما تحقق بالفعل.

شعرت "صباح" بالصدمة وأنها تعرضت للخداع، وهو ما جعلها تطلب الطلاق فورا، ومع حصولها عليه باتت صاحبة الزيجة الأقصر فى الوسط الفنى كله.

مصادر:


https://www.dostor.org/2925151


https://www.elbalad.news/3928050


https://www.alarabiya.net/ar/culture-and-art/2017/07/24/%D9%87%D8%B0%D9%87-%D9%82%D8%B5%D8%A9-%D8%B2%D9%88%D8%A7%D8%AC-%D8%B1%D8%B4%D8%AF%D9%8A-%D8%A3%D8%A8%D8%A7%D8%B8%D8%A9-%D9%88%D8%B5%D8%A8%D8%A7%D8%AD-%D9%88%D8%A7%D9%86%D9%81%D8%B5%D8%A7%D9%84%D9%87%D9%85%D8%A7-%D8%A8%D8%B9%D8%AF-%D9%8A%D9%88%D9%85-%D9%88%D8%A7%D8%AD%D8%AF


https://honna.elwatannews.com/news/details/2070084/%D8%B9%D8%B1%D8%B6-%D8%B9%D9%84%D9%8A%D9%87%D8%A7-%D8%A7%D9%84%D8%B2%D9%88%D8%A7%D8%AC-%D9%81%D9%8A-%D8%B1%D9%82%D8%B5%D8%A9-%D9%88%D8%A7%D9%86%D9%81%D8%B5%D9%84%D8%A7-%D8%A8%D8%B9%D8%AF-%D9%8A%D9%88%D9%85-%D8%B9%D9%84%D8%A7%D9%82%D8%A9-%D8%B1%D8%B4%D8%AF%D9%8A-%D8%A3%D8%A8%D8%A7%D8%B8%D8%A9-%D9%88%D8%A7%D9%84%D8%B4%D8%AD%D8%B1%D9%88%D8%B1%D8%A9

Content created and supplied by: eg.studio.opera.com (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات