Sign in
Download Opera News App

 

 

هذه الفنانة زارتها السيدة "انتصار السيسي"بالمستشفى لمدة ساعة ووصفتها الفنانة بـ «أجمل لحظات عمري»

فنانة من أجمل فنانات جيلها، اتسمت بالرقة والجمال الجذاب وإطلالتها المتفردة، ولدت بالقاهرة عام 1937 لأبوين مصريين وكان اسمها الحقيقي بولا إلى أن تحولت لنادية لطفي بواسطة صديق العائلة نجيب رمسيس، أضافت إلى تاريخ السينما المصرية أعمال لها أثر عظيم في نفوس جميع المصريين، وفي هذا التقرير سوف نرصد لكم محطات هامة في حياة فاتنة الشاشة العربية نادية لطفي.

زواجها من ابن الجيران

تزوجت الفنانة نادية لطفي لأول مرة عندما كانت في العشرينات من عمرها، وكانت من ابن الجيران الذي كان يعمل ضابطا في البحرية ويدعى عادل "بشاري" وأسفرت قصة حبهما، عن وحيدها أحمد عادل بشاري، والذي تخرج من كلية التجارة ويعمل حاليا في مجال المصارف، لكن تلك الزيجة لم تدوم أكثر من عدة سنوات، وسرعان ما حدث الطلاق.

وتزوجت نادية لطفي للمرة الثانية من المهندس إبراهيم شفيق، وكانت أطول زيجاتها، وتزوجت للمرة الثالثة والأخيرة من المصور محمد سرعان، إلا أنها باءت بالفشل كشأن زيجاتها السابقة، وقررت بعد هذه الزيجة أن تكمل حياتها لنفسها وأبنها فقط.

زيارة قرينة الرئيس لها من أجمل لحظات عمرها

قامت السيدة انتصار السيسي، زوجة الرئيس عبد الفتاح السيسي بزيارة الفنانة نادية لطفي بمستشفى القوات المسلحة بالمعادي، للإطمئنان عليها وذلك بعد أن تدهورت حالتها الصحية، نتيجة تعرضها لضيق في مجرى التنفس و معاناتها من مشاكل في الرئة؛ مما تسبب في حدوث نزلة شعبية قوية.

ودار الحديث على مدار ساعة بينهما، تحدثت خلاله انتصار مع نادية لطفي حول تاريخها الفني ومساهمتها في خدمة المجتمع، وأبلغتها تحيات الرئيس السيسي لها بالشفاء العاجل.

وكانت السيدة انتصار السيسي قد فاجأت الفنانة بإتصال تليفوني للإطمئنان على صحتها، ووعدتها بزيارة في أقرب فرصة ووفت قرينة الرئيس بوعدها.

وأعربت الفنانة نادية لطفي خلال مداخلة لها في برنامج 90 دقيقة المذاع على قناة المحور، عن مدى سعادتها بتلك الزيارة، واعتبرتها من أجمل وأسعد لحظات عمرها التي لا تتكرر، وكشفت عن مدى حبها وتقديرها للسيسي ومدى احترامه للأديان الأخرى، وتمنت له مزيد من التقدم.

رحيلها عن عمر يناهز 83 عاما

فارقت الفنانة نادية لطفي عالمنا عن عمر يناهز 83 عاما وذلك في العام الماضي، وتركت لنا باقة مليئة بالنجاحات والتألق، حيث عانت من تدهور وضعها الصحي بعد تعرضها للإصابة بنزلة شعبية حادة تسببت في فقدانها الوعي ودخولها غرفة العناية المركزة بمستشفى المعادي.

وقد زخر تاريخها الفني بالعديد من الأعمال الفنية التي تركت بصمة فريدة منها نوعها، فقدمت للسينما المصرية ما يقرب من 100 عملا منها "الناصر صلاح الدين، السمان والخريف، للرجال فقط، الأخوة الأعداء، وغيرها"


مصادر التقرير

https://m.youm7.com/story/2017/1/7/%D9%86%D8%A7%D8%AF%D9%8A%D8%A9-%D9%84%D8%B7%D9%81%D9%89-%D8%B2%D9%8A%D8%A7%D8%B1%D8%A9-%D9%82%D8%B1%D9%8A%D9%86%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%B1%D8%A6%D9%8A%D8%B3-%D9%84%D9%89-%D8%A8%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B3%D8%AA%D8%B4%D9%81%D9%89-%D9%85%D9%86-%D8%A3%D8%AC%D9%85%D9%84-%D8%B3%D8%A7%D8%B9%D8%A7%D8%AA/3044863

https://www.masrawy.com/arts/zoom/details/2020/2/4/1717956/%D8%B5%D9%88%D8%B1-%D9%86%D8%A7%D8%AF%D8%B1%D8%A9-%D9%86%D8%A7%D8%AF%D9%8A%D8%A9-%D9%84%D8%B7%D9%81%D9%8A-%D9%85%D8%B9-%D8%A7%D8%A8%D9%86%D9%87%D8%A7-%D8%A7%D9%84%D9%88%D8%AD%D9%8A%D8%AF-%D8%A3%D8%AD%D9%85%D8%AF-

https://m.akhbarelyom.com/news/newdetails/2993266/1/%D8%A3%D8%AD%D8%AF%D9%87%D9%85-%D9%86%D8%AF%D9%85%D8%AA-%D8%B9%D9%84%D9%8A%D9%87%D8%A7..-%D8%AD%D9%83%D8%A7%D9%8A%D8%A9-%D8%AB%D9%84%D8%A7%D8%AB-%D8%B2%D9%8A%D8%AC%D8%A7%D8%AA-%D9%81%D9%8A-%D8%AD%D9%8A%D8%A7%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%B1%D8%A7%D8%AD%D9%84%D8%A9--%D9%86%D8%A7%D8%AF%D9%8A%D8%A9-%D9%84%D8%B7%D9%81%D9%8A-

https://www.masrawy.com/arts/zoom/details/2020/2/4/1717888/%D9%84%D8%AF%D9%8A%D9%87%D8%A7-%D8%A7%D8%A8%D9%86-%D9%88%D8%A7%D8%AD%D8%AF-%D9%88%D8%BA%D9%8A%D8%B1%D8%AA-%D8%A7%D8%B3%D9%85%D9%87%D8%A7-%D8%A8%D8%B3%D8%A8%D8%A8-%D8%B1%D8%A7%D9%87%D8%A8%D8%A9-%D9%85%D8%B9%D9%84%D9%88%D9%85%D8%A7%D8%AA-%D8%B9%D9%86-%D9%86%D8%A7%D8%AF%D9%8A%D8%A9-%D9%84%D8%B7%D9%81%D9%8A

Content created and supplied by: ayatarafat_01 (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات