Opera News

Opera News App

قصة.. حارث فيلا عاد إلى أمه بعد عشرين عاما ليودعها قبل أن يسافر.. وعندما دخل المنزل سقط ميتا من الصدمة

واقع
By واقع | self meida writer
Published 24 days ago - 357 views

القضاء والقدر يحددان كل شيء في حياة الأنسان, فلكل منا نصيب ورزق في هذه الحياة ويجب علينا أن نرضى به ونستسلم للأمر الواقع, وتلك ليست دعوة للتكاسل والاهمال فسيدنا على رضى الله عنه قال" الرزق رزقان رزق يطلبك ورزق تطلبه", فلك رزق سوف يصل إليك من دون أن تطرف برمش عينك وهناك رزق أخر يجب عليك أن تبذل العرق وتضحي من أجل أن يأتي إليك, فهذه هي الحياة بكل بساطة.

بطل قصتنا هو مسعد لقد كان حارس في فيلا الدكتور مؤمن منذ أكثر من 20 عاما, وحتي بعد أن سافر الدكتور مؤمن هو زوجته وأولاده الأثنين إلي أوروبا ليكمل الأولاد دراستهم, ظل العم مسعد حارس للفيلا وظل يبعث له الدكتور مؤمن الراتب الشهري باستمرار من دون انقطاع, فظل العم مسعد يعيش بمفرده داخل جدران غرفته من دون أنيس ولا زائر.

فالجميع كان مستغرب من حال هذا الرجل الصامت طوال الوقت ولا يتحدث إلا أحد, فكان شريف البقال أول رجل يتحدث إليه منذ مدة بعيده وكان يجلس معه كل صباح ويفطر معه ويشرب الشاي ومن ثم يعود مسرعا إلي الفلا حتي لا يدخل سارق أو يعبث بها أحد, فظلت حياة العم مسعد على تلك الشاكلة كانت حياة بسيطة أو بالأخص منعزلة عن الجميع.

وذات ليلة والعم مسعد يحضر العشاء فسمع طرق على الباب في حوالي الساعة العاشرة مساءا, فتعجب مسعد من هذا الأمر فقام على الفور وفتح الباب, وإذا به يجد الدكتور مؤمن قد القى عليه السلام, فطلب منه مسعد أن يدخل ويجلس حتي يجهز له الشاي, فعلى الفور وضع العم مسعد براد الشاي واخذ يرحب بالدكتور مؤمن, وبعدما أحضر الشاي وجلس بجانبه على الأريكة, فسأله مسعد بتعجب" خطوة عزيزة يا دكتور, ولكن ما هو الأمر الذي دفعك للعودة؟".

فأخذ الدكتور مؤمن رشفة من الشاي ثم قال له" سوف ابيع الفلا يا مسعد", فصمت مسعد وظهرت على وجه علامات الخوف والتوتر هل سوف يطرد في الشارع بعد كل تلك السنوات؟, فأكمل الدكتور مؤمن" لا تقلق يا مسعد فأنا لن أتخلي عنك, أمامك خيران أما أن تظل تعمل في الفلا حارس مع المشغل الجديد أو تسافر مع إلي أوروبا", فساد السرور وجه مسعد مرة أخرى وقال" نعم يا دكتور سوف أذهب معك أي أوروبا, ولكن أعذرني علي أن أذهب إلي أمي لأودعها ثم أتيك في اليوم التالي", فوافق الدكتور مؤمن.

فعلى الفور ذهب العم مسعد إلي أمه وقلبه يدق بسرعة عالية فهو منذ 20 عام وهو مغادر المنزل ولا يعلم أحد عنه شيئا, فعندما وصل إلي البيت وجد طفل يبلغ من العمر 10 سنوات واقف امام المنزل وعندما أقترب من المنزل وإذا به يدخل على الفور ويقول" هناك رجل", فخرج أخيه من المنزل وعلى وجه علامات التعجب والاستغراب فهو كان يظن أن مسعد قد مات, ثم احتضنا وأخذ يد مسعد ودخل به إلي البيت فرأي أمه جالسه فنظر إليها والدموع تسيل من عينه وهو يقول لها" سامحيني يا أمي", فقالت الأم" أسامحك يا ولدي".

ثم جلس مسعد مع أخيه وأخذا في الحديث ثم طلب الشاي وعندما حضر الشاي كانت الصدمة القوية التي لم يتحملها مسعد ومات بسببها, فعندما دخلت زوجة اخيه وإذا بها جميلة الفتاة التي هجر بيته بسببها وعاش 20 عاما بعيد عن أمه, فقد هرب مسعد بسبب حب جميلة ولأنه لم يستطع أن يتقدم ويتزوجها أو بالأحرى قد رفضته, وعندما علم أن الصبي هو ابن أخيه وأن جميلة هي زوجة أخيه.

Content created and supplied by: واقع (via Opera News )

Opera News is a free to use platform and the views and opinions expressed herein are solely those of the author and do not represent, reflect or express the views of Opera News. Any/all written content and images displayed are provided by the blogger/author, appear herein as submitted by the blogger/author and are unedited by Opera News. Opera News does not consent to nor does it condone the posting of any content that violates the rights (including the copyrights) of any third party, nor content that may malign, inter alia, any religion, ethnic group, organization, gender, company, or individual. Opera News furthermore does not condone the use of our platform for the purposes encouraging/endorsing hate speech, violation of human rights and/or utterances of a defamatory nature. If the content contained herein violates any of your rights, including those of copyright, and/or violates any the above mentioned factors, you are requested to immediately notify us using via the following email address operanews-external(at)opera.com and/or report the article using the available reporting functionality built into our Platform

قد يعجبك

رسالة بعثها «السادات» لـ«الشعراوي» عندما رقصت أمامه نجوى فؤاد

31 minutes ago

25 🔥

رسالة بعثها «السادات» لـ«الشعراوي» عندما رقصت أمامه نجوى فؤاد

هل لمس الطبيب جسد المرأه أثناء الكشف ينقض الوضوء؟.. الإفتاء يجيب

32 minutes ago

32 🔥

هل لمس الطبيب جسد المرأه أثناء الكشف ينقض الوضوء؟.. الإفتاء يجيب

مهموم.. عندك كرب.. ادعي بهذا الدعاء.. الإفتاء توضح

33 minutes ago

13 🔥

مهموم.. عندك كرب.. ادعي بهذا الدعاء.. الإفتاء توضح

سر علاقتها بالجامع الأزهر وهي كلمة لها أصل تاريخي.. حكاية «يا خراشي» التي يرددها المصريون

33 minutes ago

5 🔥

سر علاقتها بالجامع الأزهر وهي كلمة لها أصل تاريخي.. حكاية «يا خراشي» التي يرددها المصريون

جملة واحدة تمنع يأجوج ومأجوج من استكمال حفر السد والخروج.. فهل تعرفها؟

1 hours ago

138 🔥

جملة واحدة تمنع يأجوج ومأجوج من استكمال حفر السد والخروج.. فهل تعرفها؟

غادر مؤتمر اقامته جيهان السادات غاضبا واسرائيل طالبت بوقف برنامجه لهذا السبب.. معلومات عن "الشعراوي"

1 hours ago

33 🔥

غادر مؤتمر اقامته جيهان السادات غاضبا واسرائيل طالبت بوقف برنامجه لهذا السبب.. معلومات عن

أتحدى علماء الفقه والأزهر.. خالد الجندي يثير الجدل مجددا لهذا السبب

1 hours ago

447 🔥

أتحدى علماء الفقه والأزهر.. خالد الجندي يثير الجدل مجددا لهذا السبب

رغم فوائده للشعر إلا أن الأطباء يحذرون السيدات من استخدام نخاع العظام لهذه الأسباب

2 hours ago

6 🔥

رغم فوائده للشعر إلا أن الأطباء يحذرون السيدات من استخدام نخاع العظام لهذه الأسباب

هل تعرف أين توجد المدينة الملعونة التي حذر الرسول أصحابه من دخولها ؟ وكيف مات كل سكانها ؟

2 hours ago

139 🔥

هل تعرف أين توجد المدينة الملعونة التي حذر الرسول أصحابه من دخولها ؟ وكيف مات كل سكانها ؟

هل يقع الطلاق في حالة التلفظ به وقت الغضب؟.. الإفتاء يجيب

2 hours ago

72 🔥

هل يقع الطلاق في حالة التلفظ به وقت الغضب؟.. الإفتاء يجيب

تعليقات