Sign in
Download Opera News App

 

 

زوجي يفعل هذا الأمر في الحمام و أنا تعبت.. أريد حلا||قصة

العادات والتقاليد والأعراف الاجتماعية تمثل جزء كبير من شخصيتنا، فلقد تعودنا منذ صغرنا علي شئ ما فأصبحنا مدمنين لهذه العادة لتصبح من المستحيل الابتعاد عنها مهما حاولت، وانا لا أنكر فضل العادات والتقاليد الجيدة ولكن ماذا عن السئ منها، و قصتنا لهذا اليوم تتحدث عن نوع مختلف من العادات، لنبدأ في سرد أحداث قصتنا.

أبطال قصتنا هما مريم وعبدة، لقد تعرف عبدة علي مريم في الجامعة ومنذ تلك اللحظة وهو متعلق بها، وعندما أصبح رجل يعتمد عليه واستطاع أن يكون مسئول عن عائلة وبيت فتقدم إلي مريم ليطلب يديها من أبيها، وبالفعل قد وافقت عائلة مريم عليه فكانت الخطوبة وقرروا أن يكون الزواج بعد سنة من الخطبة.

ومرت الايام وكان اسعد يوم في حياة العروسين، وبعد الزواج اعترفت مريم أن زوجها كان رجل رقيق المشاعر والقلب لم يغضبها في يوم من الأيام، ولكن عندما اكلمت حديثها كان هناك شئ يفسد متعتها وهو ما يفعله زوجها في الحمام يوميا.

لقد كان رجل مدمن علي الافلام والمسلسلات العربية والأجنبية، فكان يظل معظم وقته في الحمام لمشاهدة تلك المسلسلات والأفلام، وأنها قد ملت وتعبت من هذا الأمر لأنه لا يجلس معها ويقضي معظم وقته في الحمام، وعندما كانت تتحدث معه كان يقول لها أنها عادة ولا يستطيع التوقف عن هذا الأمر مهما حاول، ولذلك قد توقفت مريم عن الحديث معه في هذا الأمر نهائيا لانه كان يضرب بكلامها عرض الحائط...بماذا تنصح تلك الزوجة لكي تتعامل مع هذه العادة؟.

وما هي العادة التي تزعج حياتكم ولا تستطيعوا الابتعاد عنها؟...شاركنا في التعليقات.

Content created and supplied by: eg.studio.opera.com (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات