Opera News

Opera News App

شاهد الصورة التي تسببت في انتحار المصور "ﻛﻴﻔﻴﻦ ﻛﺎﺭﺗﺮ" وأصابته بالندم رغم حصده بها جائزة عالمية

AhmedGamalio
By AhmedGamalio | self meida writer
Published 21 days ago - 10 views

تعد واقعة انتحار "كيفين كارتر" من اكثر الحوادث الغريبة التي وقعت خلال السنوات القليلة الماضية، فهي حكاية لشاب كان يمارس مهام عمله بكل نشاط وحيوية وكان دوماً مقبل على الحياة ، حتى اعترضه أمراً ما، عرقل مسيرة حياته بل وقلبها رأساً على عقب، وانتابت هذا الشاب حالة من البؤس؛ حتى قرر الانتحار بسبب صورة فوتوغرافية قام بالتقاطها ، وما كان يعرف المصير والتوابع المأساوية التي سيواجهها عقب هذه الصورة.

كان "ﻛﻴﻔﻴﻦ ﻛﺎﺭﺗﺮ" ﻤﺼﻮﺭ عالمي، وبعد إلتقاطه لصورة ما لطفل صغير داخل أفريقيا، أثرت هذه الصورة على الجميع وعليه هو بشكل شخصي، فقد تم ﻧﺸﺮﻫﺎ عبر جميع المواقع والصحف العالمية؛ فهزت ﺍﻟﻀﻤﻴﺮ ﺍﻟﻌﺎﻟﻤﻲ ﺍﻻﻧﺴﺎﻧﻲ خاصةً ﺑﻌﺪما تم ﻧﺸﺮها ﻓﻲ ﻣﺠﻠﺔ "ﻧﻴﻮﻳﻮﺭﻙ ﺗﺎﻳﻤﺰ" ﺍﻷﻣﺮﻳﻜﻴﺔ ﻷﻭﻝ ﻣﺮﺓ بتاريخ 26 ﻣﺎﺭﺱ 1993 ميلادياً.

ﻭحصل ﻛﻴﻔﻦ ﻛﺎﺭﺗﺮ بعد التقاط تلك الصورة على ﺟﺎﺋﺰﺓ ﺑﻮﻟﻴﺘﺰﺭ ﻓﻲ 23 ﻣﺎﻳﻮ ﻋﺎﻡ 1994 ﻻﻓﻀﻞ ﺻﻮﺭﺓ معبرة عن المشاعر الإنسانية، وكانت هذه الصورة تعبر عن ﻣﺸﻬﺪ لطفلة ﻭﻫﻲ تزحف على أطرافها الأربعة ﻧﺤﻮ ﻣﻜﺎﻥ ﺗﻮﺯﻳﻊ ﺍﻟﻐﺬﺍﺀ، ﻭﺍﻟﺼﻘﺮ ﻳﻨﺘﻈﺮﻫﺎ ويترقب أن تلقى حتفها، ﺑﻴﻨﻤﺎ ﺍﻟﻤﺼﻮﺭ ﻛﻴﻔﻦ ﻛﺎﺭﺗﺮ ﻳﻠﺘﻘﻂ ﺍﻟﺼﻮﺭﺓ ﺍﻟﻤﺄﺳﺎﻭﻳﺔ ﻟﻠﻄﻔﻠﺔ ﺩﻭﻥ ﺃﻥ ﻳﻨﻘﺬ ﺣﻴﺎﺗﻬﺎ ، ﺍﺛﺎﺭ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﻤﺸﻬﺪ ﺍﻟﻌﺪﻳﺪ ﻣﻦ ﺍﻟﺘﺴﺎﺅﻻﺕ.


وﺍﺧﺘﻠﻒ ﺍﻟﻌﺪﻳﺪ ﻣﻦ ﺍﻟﻨﻘﺎﺩ ﺣﻮﻝ ﺍﻟﺠﺎﺋﺰﺓ ﺍﻟﺘﻲ ﻧﺎﻟﻬﺎ ﻛﻴﻔﻦ ﺩﻭﻥ ﺃﻥ ﻳﻬﺘﻢ ﺑﺈﻧﻘﺎﺫ ﺣﻴﺎﺓ ﺍﻟﻄﻔﻠﺔ ، ﺧﺼﻮﺻﺎً ﺃﻥ ﺍﻟﻤﺼﻮﺭ ﻟﻢ ﻳﺪﺭ ﺷﻴﺌﺎً ﻋﻦ ﻣﺼﻴﺮ ﺍﻟﻄﻔﻠﺔ ﺑﻌﺬ ﺫﻟﻚ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺮﻏﻢ ﻣﻦ ﺃﻥ ﺍﻟﺒﻌﺾ ﻳﻘﻮﻝ ﺃﻧﻪ ﺍﻧﺘﻈﺮﻫﺎ ﻋﺸﺮﻭﻥ ﺩﻗﻴﻘﺔ ﺣﺘﻰ ﻣﺎﺗﺖ ﻭﺍﺳﺘﻮﻟﻰ ﻋﻠﻴﻬﺎ ﺍﻟﺼﻘﺮ .


ﻭﻟﻜﻦ ﻛﻴﻔﻦ ﺩﺍﻓﻊ ﺑﺮﺩ ﻏﻴﺮ ﻣﻘﻨﻊ ﻋﻦ أﺳﺒﺎﺏ ﻋﺪﻡ ﺍﻧﻘﺎﺫﻫﺎ، ﻭﻗﺎﻝ " ﻟﻘﺪ ﺗﻢ ﺗﺤﺬﻳﺮﻧﺎ ﻧﺤﻦ ﺍﻟﺼﺤﻔﻴﻮﻥ ﺍﻟﻐﺮﺑﻴﻮﻥ ﻣﻦ ﻋﺪﻡ ﺍﻻﻗﺘﺮﺍﺏ ﻣﻦ ﻫﺆﻻﺀ ، ﺧﺸﻴﺔ ﺍﻧﺘﻘﺎﻝ ﺃﻳﺔ ﺃﻣﺮﺍﺽ ﻣﻨﻬﻢ ﺇﻟﻴﻨﺎ "، ﻭﻟﻜﻦ ﺑﻌﺪ ﺛﻼﺛﺔ ﺃﺷﻬﺮ ﻣﻦ ﺍﻟﺠﺎﺋﺰﺓ ﺑﺎﻟﺘﺤﺪﻳﺪ ﻓﻲ ﻳﻮﻟﻴﻮ 1994 ﻡيلادياً ، أقدم ﻛﻴﻔﻦ ﻛﺎﺭﺗﺮ على الانتحار، ﻭﺗﺮﻙ ﺭﺳﺎﻟﺔ ﺗﺸﻴﺮ ﺇﻟﻰ ﺗﺤﺴﺮﻩ ﻟﻌﺪﻡ ﺍﻧﻘﺎﺫ ﺍﻟﻄﻔﻠﺔ ﻭﺍﻟﻌﺪﻳﺪ ﻣﻦ ﺍﻷﺭﻭﺍﺡ ﺍﻟﺘﻲ ﺯﺣﻘﺖ ﻋﻠﻰ ﻣﺮﺁﻱ ﻣﻦ ﻋﻴﻨﻴﻪ ﻭﻋﺪﺳﺔ ﻛﺎﻣﻴﺮﺗﻪ.

ما رأيك بمثل ما قام به المصور من عدم مبادرته لإنقاذ تلك الطفلة البريئة الوهنة ؟


ﺣﻴﺚ ﻗﺎﻝ ﻓﻲ ﺭﺳﺎﻟﺘﻪ

‏« ﺃﻧﺎ ﻣﻜﺘﺌﺐ .. ﺑﻼ ﻫﺎﺗﻒ .. ﺑﻼ ﻣﺎﻝ ﻟﻠﺴﻜﻦ .. ﺑﻼ ﻣﺎﻝ ﻹﻋﺎﻧﺔ ﺍﻟﻄﻔﻮﻟﺔ .. ﺑﻼ ﻣﺎﻝ ﻟﻠﺪﻳﻮﻥ .. ﺍﻟﻤﺎﻝ ﺃﻧﺎ ﻣﻄﺎﺭﺩ ﺑﺎﻟﺬﻛﺮﻳﺎﺕ ﺍﻟﻮﺍﺿﺤﺔ ﻟﺤﺎﻻﺕ ﺍﻟﻘﺘﻞ ﻭﺍﻟﺠﺜﺚ ﻭﺍﻟﻐﻀﺐ ﻭﺍﻷﻟﻢ .. ﻭﺃﻃﻔﺎﻝ ﺟﺎﺋﻌﻮﻥ ﺃﻭ ﻣﺠﺮﻭﺣﻮﻥ، ﻣﻄﺎﺭﺩ ﻣﻦ ﺍﻟﻤﺠﺎﻧﻴﻦ ﺍﻟﺘﻮﺍﻗﻴﻦ ﻹﻃﻼﻕ ﺍﻟﻨﺎﺭ، ﻣﻦ ﺍﻟﺠﻼﺩﻳﻦ ﺍﻟﻘﺘﻠﺔ .. ﺫﻫﺒﺖ ﻟﻼﻧﻀﻤﺎﻡ ﺇﻟﻰ ﻛﻴﻦ ﺇﺫﺍ ﺣﺎﻟﻔﻨﻲ ﺍﻟﺤﻆ ‏» ..

ﻛﺎﻥ ﻫﺬﺍ ﺁﺧﺮ ﻣﺎ ﻛﺘﺐ ﺍﻟﻤﺼﻮﺭ ﺍﻟﺠﻨﻮﺏ ﺃﻓﺮﻳﻘﻲ ﺍﻷﺳﻄﻮﺭﺓ ﻛﻴﻔﻦ ﻛﺎﺭﺗﺮ ﺍﻟﺬﻱ ﺃﺑﻜﻰ ﺍﻟﻌﺎﻟﻢ ﺑﺴﺒﺐ ﺻﻮﺭﻩ ﺍﻟﺘﻲ ﻋﻜﺴﺖ ﺣﻴﺎﺓ ﺍﻷﻣﻮﺍﺕ ﺍﻟﺘﻲ ﻳﻌﻴﺸﻬﺎ ﺳﻜﺎﻥ ﺍﻟﻘﺎﺭﺓ ﺍﻟﺴﻤﺮﺍﺀ.


ﻓﻠﻢ ﻳﻜﻦ ﻛﺎﺭﺗﺮ ﻳﺘﺨﻴﻞ ﺃﻥ ﺍﻟﺼﻮﺭﺓ ﺍﻟﺘﻲ ﺍﻟﺘﻘﻄﻬﺎ ﻓﻲ جنوب السودان ﻋﺎﻡ 1993 ﺳﺘﻜﻮﻥ ﺍﻟﺴﺒﺐ ﻓﻲ ﻣﻘﺘﻠﻪ،

ﺗﻠﻚ ﺍﻟﺼﻮﺭﺓ ﺍﻟﺘﻲ ﻫﺰﺕ ﻣﺸﺎﻋﺮ ﺍﻟﻌﺎﻟﻢ ﻣﻦ ﺃﻗﺼﺎﻩ ﺇﻟﻰ ﺃﻗﺼﺎﻩ...

لا تنسى أن تعلق بــــ" لا حول ولا قوة إلا بالله"...


المصدر:

https://www.elwatannews.com/news/details/4921806

https://youtu.be/KtCRXCqylvI

https://aljnoobpress.com/Home/Post/10120

Content created and supplied by: AhmedGamalio (via Opera News )

Opera News is a free to use platform and the views and opinions expressed herein are solely those of the author and do not represent, reflect or express the views of Opera News. Any/all written content and images displayed are provided by the blogger/author, appear herein as submitted by the blogger/author and are unedited by Opera News. Opera News does not consent to nor does it condone the posting of any content that violates the rights (including the copyrights) of any third party, nor content that may malign, inter alia, any religion, ethnic group, organization, gender, company, or individual. Opera News furthermore does not condone the use of our platform for the purposes encouraging/endorsing hate speech, violation of human rights and/or utterances of a defamatory nature. If the content contained herein violates any of your rights, including those of copyright, and/or violates any the above mentioned factors, you are requested to immediately notify us using via the following email address operanews-external(at)opera.com and/or report the article using the available reporting functionality built into our Platform

قد يعجبك

حرَّم الملوخية والجرجير وادعى الألوهية وأخلى الشوارع من النساء لـ 10 أعوام .. قصة الحاكم بأمر الله

9 minutes ago

2 🔥

حرَّم الملوخية والجرجير وادعى الألوهية وأخلى الشوارع من النساء لـ 10 أعوام .. قصة الحاكم بأمر الله

يسرق البنوك كي يخلص الناس من ديونهم .. قصة اللص المحبوب آرثر فلويد

9 minutes ago

0 🔥

يسرق البنوك كي يخلص الناس من ديونهم .. قصة اللص المحبوب آرثر فلويد

اعتزلت الفن واتهموا فيلمها بالإساءة لمصر.. هل تتذكرون الفنانة فردوس حسن ؟

18 minutes ago

15 🔥

اعتزلت الفن واتهموا فيلمها بالإساءة لمصر.. هل تتذكرون الفنانة فردوس حسن ؟

رمضان 2021| متى يكون السفر أو المرض عذرا للافطار في شهر رمضان ؟

25 minutes ago

0 🔥

رمضان 2021| متى يكون السفر أو المرض عذرا للافطار في شهر رمضان ؟

لن تصدق ما قالته لميس الحديدي عن ظهور شريهان.. وهذه رسالة نيرمين الفقي ودنيا عبد العزيز لها

7 hours ago

1328 🔥

لن تصدق ما قالته لميس الحديدي عن ظهور شريهان.. وهذه رسالة نيرمين الفقي ودنيا عبد العزيز لها

لماذا سمي مدفع الإفطار بـ"الحاجة فاطمة"؟ تعرف على القصة وراء ذلك

7 hours ago

9 🔥

لماذا سمي مدفع الإفطار بـ

قصة.. طلبت من جارتها ملح رغم وجود الكثير منه في بيتها وعندما سألها ابنها عن السبب.. كانت المفاجأة

7 hours ago

204 🔥

قصة.. طلبت من جارتها ملح رغم وجود الكثير منه في بيتها وعندما سألها ابنها عن السبب.. كانت المفاجأة

في أول ليالي رمضان.. هل اكتظت المقاهي من أجل مسلسل «موسى»؟ وتعرف على أزمته الأخيرة مع عمرو أديب

7 hours ago

157 🔥

في أول ليالي رمضان.. هل اكتظت المقاهي من أجل مسلسل «موسى»؟ وتعرف على أزمته الأخيرة مع عمرو أديب

هذا ما سوف يحدث لدماغك وجسمك إذا توقفت عن استخدام الهاتف الذكي!

8 hours ago

16 🔥

هذا ما سوف يحدث لدماغك وجسمك إذا توقفت عن استخدام الهاتف الذكي!

قصة.. زوجة تفجر نفسها بأنبوبة غاز والسبب صادم

8 hours ago

46 🔥

قصة.. زوجة تفجر نفسها بأنبوبة غاز والسبب صادم

تعليقات