Sign in
Download Opera News App

 

 

قصة.. نسي ابنها هاتفه مفتوحا وعندما رأت الرسالة التي وصلته سقطت مغشيا عليها من الصدمة!

تربية الأبناء مسؤولية كبيرة، ويجب على الأباء والامهات دائما الاهتمام بابنائهم ومراعاتهم وملاحظة أي تغييرات في تصرفهم، خصوصا في سن المراهقة، وهو السن الحرج الذي يحتاج لكثير من التفهم والتحاور مع الأبناء وتوضيح الصواب من الخطأ لهم، والصبر عليهم والمحاولة معهم عدة مرات حتى يفهموا ويفعلوا الشيء الصحيح.

وعادة ما تصبح المسؤولية أكبر إذا كان عدد الأبناء كبيرا، ويجب على الأم خصوصا لأنها الموجودة مع الأبناء معظم الوقت، أن تساعد أبناءها لكي يكونوا قريبين من بعضهم وأصدقاء لبعضهم البعض، لكي لا يشعر أحدهم بالوحدة ويفعل شيئا خاطئا.

كانت سامية أم لخمسة أبناء منهم فتاتين وثلاثة أولاد، وفي أحد الأيام وبعد خروج الأبناء لكلياتهم ومدارسهم بدأت الأم بتنظيف المنزل، واحتاجت لشراء بعض الأشياء من أجل طهي الغداء، ولم يكن أحد في المنزل سوى ولدها الثالث الذي لم يذهب للكلية لأن محاضراته قد ألغيت كما قال، لذلك أعدت له الأم ورقة بالطلبات التي تحتاجها وأرسلته لشرائها.

أكملت الأم تنظيف المنزل وبينما كانت تنظف الصالة وأمام التلفاز سمعت صوت هاتف، فاستدارت الأم تبحث عن الهاتف الذي يصدر الصوت لتجد هاتف ابنها مفتوحا وقد وصلته رسالة على تطبيق الواتساب.

فتحت الأم الرسالة لتجد أحد الأشخاص قد أرسل لابنها صور تظهر ابنها وهو يتناول المخدرات ويطلب منه مالا وإلا سيخبر أهله أنه يتعاطى المخدرات، صدمت الأم بشدة وسقطت على الكرسي وهي تبكي بشدة ولا تستوعب ما رأته، وبعد بعض الوقت عاد الابن الأكبر من كليته ووجد أمه على هذه الحالة فجرى عليها وهو يسألها عما يحدث.

كانت الأم تبكي بشدة ولم تستطع منع نفسها من البكاء، لكنها حاولت الهدوء والكلام بالرغم من أنها كانت مترددة في إخبار ابنها الأكبر، إلا أنها تعررف أن ابنها عاقل وأنه سيحاول حل المشكلة بهدوء.

أخبرت الأم ابنها بالفعل عما يحدث لأخيه الصغير، وكانت صدمة الأخ الأكبر كبيرة جدا كوالدته تماما، ولكنه حاول تمالك نفسه، وفي هذه اللحظة دخل الأخ الأصغر ورأى حالة والدته وهاتفه في يدها فعلم أن أمه اكتشفت شيئا ما وبدأ يتوتر.

قام إليه أخوه الأكبر واصطحبه إلى غرفته وتكلم معه بهدوء، فاعترف له الصغير بكل شيئ وأخبره أنها المرة الوحيدة وأنه ليس مدمنا وقد قطع علاقته بهؤلاء الأشخاص لذلك هم يهددوه بتلك الصور، وقررت الأخ الأكبر أن يهتم أكثر بأخوته وأن يجعلهم قريبين منه ومن بعضهم البعض حتى يكونوا على تواصل دائم ولا يخفوا الأسرار عن بعضهم ويساعدوا بعضهم دائما.

Content created and supplied by: eg.studio.opera.com (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات