Sign in
Download Opera News App

 

 

(قصة) نشر أصدقاؤه صورة له في مجموعة دردشة فصدمهم بما فعل وندموا أشد الندم

ثمة صور يلتقطها الأصدقاء لبعضهم وقد تكون تعبيرات وجوههم فيها مضحكة بعض الشيء ويستحيي بعضهم من أن يراها غيرهم ويطالبون بحذفها ويتوسلون لمن التقطها بحذفها مرارًا وتكرارًا. بالنسبة للكبار والراشدين هذا أمرٌ لا يؤلمهم كثيرًا، لكن الأمر قد يقاس بشكلٍ مختلفٍ لو كانت المسألة متعلقة بفتى في فترة المراهقة.

وللأسف، كان أصدقاء محمود البالغ من العمر 17 عامًا يعلمون أن الصورة تزعجه ولا يحب أن يطلع عليها أحد، بسبب سوء اللقظة وشكله في الصورة. وكان للأصدقاء مجموعة دردشة تضم حوالي 120 صديقًا وصديقة، ولأن المجموعة كانت تضم فتاة يحبها محمود فقد كان نشر أصدقائه للصورة بمثابة الصدمة القاتلة له. لقد استشعر الفتى الحرج من تلك الصورة واكتئب بعدما شاهد تعليقات الآخرين عليها وحزن حزنًا شديدًا عندما رأى تعليق الفتاة التي يحبها بكلمات فيها قدرٌ كبير من السخرية. لم يحسب محمود الأمور بالعقل وانطلق من دافع غضبه واستيائه حتى اظلمت الدنيا في عينه وأقدم على الانتحار بشنق نفسه. فلما علم أصحابه بما فعل وتبين لهم أنهم كانوا سببًا فيه ندموا ندمًا شديدًا ولات حين مندم!

Content created and supplied by: eg.studio.opera.com (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات