Sign in
Download Opera News App

 

 

خلعت الحجاب للرقص وهربت من الملك فاروق.. أسرار مثيرة في حياة الفنانة سميحة توفيق

ولكن المآسي التي يمرون بها تتسبب في تدمير حياتهم بشكل كبير، وهم يكشفون عنها في الحوارات التلفزيونية المختلفة أو من خلال فضح الصحافة لهم عند معرفتها بطريقة ما، وتحدثت هذه الفنانة في صحيفة ما عن ما حدث معها ليلة دخلتها الأمر الغريب الذي لم يصدقه أحد بسبب بشاعة ما حدث.


من هي سميحة توفيق؟

ولدت الفنانة سميحة توفيق في 13 مايو 1928 في مدينة الفيوم وكانت والدتها لاعبة في السيرك وهي من أسرة فنية حيث أن شقيقها منفذ المعارك السينمائية الطوخي توفيق المعروف بأنها أكثر شريري السينما شهرة، وعمتها من أوائل الممثلات في مصر هي سميحة الطوخي.


وشاركت في بطولة العديد من الأفلام، كان أشهرها، بلبل أفندي، حسن ومرقص وكوهين، عفريت سمارة، هجرة الرسول، نحن لا نزرع الشوك، حيث أن هذه البداية المتميزة لسميحة أشارت إلى أنها ستنافس النجمات المتربعات على عرش السينما آنذاك، خاصة وأنها تقدم لون يختلف كثيرا عن ذلك الذي تقدمه ماجدة الصباحي أو فاتن حمامة، لكن زحفت عليها الأمراض وهي في سن صغير جدا، و أبعدتها عن العمل الفني.

حيث إنها اصيبت بمرض في الكبد، ولم تجد من يقف إلى جوارها سوى الفنانة تحية كاريوكا، التي تحملت تكاليف العلاج كاملة، كما هاجمها مرض هشاشة العظام.


علاقة غريبة تربطها بالملك فاروق ورفضها الزواج من فنان شهير


قالت الفنانة سميحة توفيق من قبل: «في إحدى الليالي التي جمعتها بتحية كاريوكا والملك فاروق لاحظت تحية أن الملك فاروق يفحص جسد سميحة ويدقق النظر في ملامحها فقالت لها تحية، يا ريت تروحي يا سميحة وبالفعل خرجت سميحة من الأوبرج بناءً على نصيحة تحية كاريوكا ونجت من أن تكون من حريم الملك فاروق».



أوضحت سميحة في حوار لها من قبل: «قصة حب الفنان فؤاد المهندس لها، قبل زواجه من الفنانة شويكار، وعرضه الزواج منها، فكان ردها، خلينا اخوات، وأشارت إلى إنه بعدما ضاق بها الحال كان من أوائل الناس الذين مدوا لها يد العون، إلى جانب الفنانة شادية التي ظلت حتى أخر أيام حياة سميحة تساعدها ماديا، حتى وافتها المنية 11 أغسطس عام 2010 عن عمر ناهز 82 عامًا».


وكانت ليلة الزفاف هي الأسوأ على الإطلاق في حياة سميحة توفيق، وقالت: «جلست بجوار عريسي في الكوشة وأضع ساق على ساق وكأني عروس في شاشة السينما المصرية، وكنت أرتدي فستان مثير كشف جميع مفاتن جسدي، ولكن الصدمة في نهاية الأمر».


وأثناء جلوسها بهذه الوضعية، جاء أحد المدعوين وهجم عليها وكان يقبل قدميها بطريقة بشعة ويحاول الجميع جذبه وشده بقوة، وانهالوا عليه بالضرب المبرح وسقط على الأرض مغشيا عليه بطريقة لا تصدق، وهرب خائفا في نهاية الأمر من الفرح لكي لا يسلمه أحد للشرطة.


وكانت المفاجأة بالنسبة لها، أن الرجل العجوز الذي حاول اغتصابها في ليلة الزفاف، رفع عليها دعوى قضائية غريبة وطالب فيها بتعويض كبير وقال إنها السبب الحقيقي لما حدث له في هذه الليلة، وتوترت سميحة وقالت: «هقول إيه للقاضي وأقول السبب إيه المشكلة دي ممكن تدمر مستقبلي الفني، وندمت على إنها كشفت مفاتني في اليوم ده».


كما أن سميحة توفيق خلعت الحجاب من أجل الرقص، وفي هذا الوقت اكتشفها يوسف وهبي عندما رآها لأول مرة في السيرك واقنع والديها لتعمل في السينما وبالفعل وافقت فخلعت الحجاب وقدمت أول أدوارها كراقصة في فيلم مبروك عليكي ولكنها رفضت الاستمرار في تقديم هذه الأدوار.


المصادر: هنا - هنا هنا هنا

Content created and supplied by: eg.studio.opera.com (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات