Sign in
Download Opera News App

 

 

لن تصدق السبب الحقيقي وراء انفصال "السادات" عن زوجته.. ولهذا السبب لم تحضر حفل زفاف ابنتها

عاشت الزوجة الأولى للرئيس الأسبق " محمد أنور السادات " و التي تدعى " إقبال ماضي " طوال حياتها بعيدة عن أي أضواء .. و لم تحصل أبداً على لقب " سيدة مصر " ، فهي عاشت في صمت على عكس " جيهان السادات " و ما تمتعت به من شهرة ، لكنها أيضاً ماتت في صمت عام 2010 .

ولدت " إقبال ماضي " في عام 1917 ، و هي من أصول تركية لكنها عاشت في " المنوفية " و تزوجت " السادات " في عام 1940 و أنجبت 3 بنات ، لكن تم الإنفصال بعد 9 أعوام من زواجهما .

تعرضت " إقبال " إلى أسوأ موقف في حياتها و ذلك حين تزوج بناتها دون علمها و لم تقف بجوار أيا منهن مثل أي أم في العالم .. فقد كانت أسوأ ليلة مرت عليها هي ليلة زفاف ابنتها ، و هو المتوقع بسبب الزواج دون رضا الأم في تلك المواقف التي يفشل بها الزواج دوماً .

كما أنه من الجدير بالذكر أن " السادات " كان دائم التقرب إلى بناته قدر المستطاع حتى أنه كان يتواصل معهن بالخطابات في حالة سفره خارج البلاد بسبب شئون الدولة في ذلك الوقت خاصة بعد نكسة يونيو و كثرة سفره .

أما عن سبب انفصال السيدة " إقبال ماضي " عن زوجها " السادات " في ذلك الوقت خاصة و أنها كانت حامل في بنتها الأخيرة " كاميليا " بعد أن أنجبت " رقية " و " راوية " هي رغبة " السادات " في الزواج من السيدة " جيهان " حينها ، لكنها رفضت ذلك الزواج و هي متزوجة منه .. لذا فكرت في الإنفصال أولاً حتى يتسنى له الزواج من أخرى بعدها .

بينما مرت السنوات و تعرضت " إقبال " إلى جلطة قلبية لم تتمكن من تحملها فترة طويلة .. إذ وافتها المنية في عام 2010 ، و ذلك عن عمر يناهز 93 عاماً .. و تم دفنها بمقابر الأسرة داخل مدينة نصر ، و حينها فقط تجمع شمل العيلة سواء من أبناءها أو أبناء زوجة طليقها في عزاءها .

مصادر المقال هي :

جريدة البيان

جريدة الدستور

ويكيبيديا

موقع العين

Content created and supplied by: nadatarek (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات