Sign in
Download Opera News App

 

 

(قصة) ذهب لزيارة قبر زوجته فوجد أناسًا لا يعلمهم فسألهم "من أنتم؟" وكانت المفاجأة

كعادته، ذهب الزوج لزيارة قبر زوجته في النصف من شعبان، فوجد عند القبر أناسًا لا يعلمهم فسألهم من "أنتم؟" وكانت المفاجأة أنهم جاءوا لزيارة مديرتهم المربية الفاضلة التي بذلت وقتها وجهدها بسخاء في سبيل النهوض بمدرستها التي تولت إدارتها نحو أربع سنوات قبل وفاتها.

عندها، تفاجأ الزوج بحجم الولاء والوفاء وعلم عظمة الدور الذي لعبته زوجته في حياتها يوم كانت مدير لإحدى المدارس الثانوية. وجلس الزوج يستمع إلى حكايات زوجته الملهمة في القيادة والإدارة المتميزة وزاد اعتزازه بزوجته بعدما سمع من غيرها، ولم يسمع منها يومًا إشادة أو إعجابًا بنفسها وما تبذله في عملها.

وبعد قضائه نحو ساعة وهو يسمع دعوات وشهادات زملائها في العمل، انفرد الزوج بقبر زوجته، بعدما انصرف الزائرون وشرع في البكاء وهو يطلب منها الصفح والسماح بسبب عدم تركيزه على هذا الجانب المشرق من حياتها وتقييد حكمه عليها بدورها في بيته الذي كان عظيمًا دون شك، لكنه لو كان ركز قليلًا في دورها الكبير في خدمة مجتمعها لكان أعفاها من بعض مسؤولياتها والتزاماتها التي أعيتها في تدبير شؤون بيتها وأولادها وشؤونه أيضًا. كم كانت عظيمة هذه المرأة التي أفنت نفسها في خدمة أسرتها ومجتمعها دون تباهٍ أو تماهٍ أو تعال. 

Content created and supplied by: eg.studio.opera.com (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات