Sign in
Download Opera News App

 

 

(قصة) خطفت عريس أختها والنتيجة كانت صادمة

كانت هالة، تتصفح حسابها عبر الفيسبوك، ووجدت أختها الصغيرة قد نشرت صورة لها هي وخطيبها في حالة من السعادة أثناء خروجهما. 


اشتغلت هالة، غيظا بسبب هذه الصورة وكانت نفسها مليئة بالحقد فقد لأنها لا تعيش قصة حب مثل هذه القصة، أدركت أن أختها فازت بشاب وسيم وكريم وطيب الأخلاق وهي لم ترزق حتى الآن بالرغم أنها أكبر من أختها. 

قررت هالة، أن تفسد حياة أختها الصغيرة وتختطف منها عريسها وتأخذه لنفسها، فقامت بافتعال مشكلة بين أختها وبين خطيبها حتى تجعلهم يتخاصمون. 


بالفعل وقعت المشكلة بين اخت هالة وخطيبها وأخذت هالة تشحن كل طرف منهم ضد الآخر كي تفسد العلاقة بينهم نهائياً ونجحت في ذلك وترك أحمد خطيبته اخت هالة. 

بعد مرور ثلاثة أشهر ارسلت هالة، رسالة إلى أحمد عبر الواتس اب تسأله عن شيء في مجال الهندسة لأنه يعمل مهندس بالأساس وأخذت تتحدث معه واخفت عن أختها ما تفعله. 


وكلما دخلت أختها الغرفة ووجدتها تتحدث في الهاتف وسألتها مع من تتكلمين تغلق الهاتف بسرعة وتقول لها أنها زميلة لها بالعمل.

استطاعت هالة أن تقنع احمد أنها تحبه لكنها كانت بالطبع تحب المال الذي يملكه وقد ورثه عن أبيه غير أنه يمتلك شركة خاصة يديرها بنفسه. 

طلبت منه أن يتقدم لها كي يتزوجها تردد في البداية وهو خائف أن يجرح شعور خطيبته الأولى، أصرت هالة على أن يطلب يدها وبالفعل تقدم لها. 

لما عرفت أختها هذا الخبر شعرت بالصدمة أن أختها التي هي من لحمها ودمها تفعل ذلك وقامت بالانتحار حيث شنقت نفسها في الغرفة وماتت يوم خطوبة أختها الكبرى من خطيبها السابق. 

Content created and supplied by: eg.studio.opera.com (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات