Sign in
Download Opera News App

 

 

صاحب أغرب شرط للتمثيل .. شاهد أنور أحمد الذي مثل مرة واحدة واختفى

يحلم البعض بأن يدخل الوسط الفني، ويسعى كثيرون وراء الحصول على لقب ممثل، فيجرب الالتحاق بكل المعاهد أو الكليات التى تؤهله لغرض كهذا، بينما يحاول البعض إلى النجوم على أمل تسهيل دخول هذا الوسط، لكن هل تتخيل أن هناك من يمكنه الوصول إلى تلك المكانة ويتخلى عنها بكل سهولة ؟ إذا كانت إجابتك لا فتابع السطور المقبلة.

حكاية فريدة من نوعها

اليوم نتوقف مع حكاية فريدة من نوعها، ومن أغرب الحكايات فى الوسط الفنى، وهى حكاية أنور أحمد الذى شارك فى أول وآخر عمل فنى له، وقرر من بعده أن يعتزل الساحة برمتها.

و"أنور" كان من الأصدقاء المقربين للكاتب والأديب الكبير توفيق الحكيم، وسبق له وأن شغل منصب وكيل وزارة الشئون الاجتماعية، كما كانت له إسهامات كبيرة فى الوسط الصحفي، ورغم أنه لم يكن له علاقة بالتمثيل إلا أن المخرج أحمد بدرخان رأى فيها ما لم يراه أحد.

لماذا رشحه بدرخان ؟

فحين قرر المخرج أحمد بدرخان أن يقدم فيلمه عن الزعيم الكبير مصطفى كامل كان يبحث عن مواصفات خاصة فى البطل الذى سيجسد دور الزعيم، وكان أهم تلك المواصفات أن يوافق على شرط غريب للغاية، وهو أن يكون الفيلم أول وآخر تجربة له فى التمثيل.

ورغم أن "أنور" لفت إليه الأنظار بشدة فى الفيلم، خصوصا وأنه كان قريب الشبه من الزعيم مصطفى كامل، ورغم أن البعض طالبه وقتها بأن يكمل مسيرته فى الوسط الفنى، إلا أنه كان حريصا على أن يكون وفيا للعهد الذى قطعه.

منع الفيلم من العرض 

وقد تردد أن الفيلم الذى تم إنتاجه فى العهد الملكى لم ير النور إلا بعد قيام ثورة يوليو، بسبب اعتراض الرقابة، فيما كان للناقد طارق الشناوي رأى أخر، حين أكد أن الفيلم عُرض قبل الثورة، ومع اندلاعها قام "بدرخان" بتعديل نسخة الفيلم.

أحداث الفيلم

ودارت أحداث فيلم "مصطفى كامل" حول حياة الزعيم الكبير، وكيف نجح فى مقاومة المحتل، وتسجيل اسمه بحروف من نور فى التاريخ المصري الحديث، وقد بدأ الفيلم بمشهد يعترض فيه أحد التلاميذ على الأوضاع السياسية عام 1919، وهو ما جعل المدرس يتذكر نفس الموقف ولكن كان بطله حينها الزعيم الوطني (مصطفى كامل)، والذي قضى حياته كلها في الدفاع عن الوطن بداية من رحلته لفرنسا لدراسة القانون.

مصادر:

https://www.masrawy.com/arts/abyad-fi-eswed/details/2016/8/15/916099/%D8%AD%D9%83%D8%A7%D9%8A%D8%A9-%D9%85%D9%85%D8%AB%D9%84-%D9%83%D8%AA%D8%A8-%D8%B4%D9%87%D8%A7%D8%AF%D8%A9-%D9%85%D9%8A%D9%84%D8%A7%D8%AF%D9%87-%D9%88%D8%A7%D8%B9%D8%AA%D8%B2%D8%A7%D9%84%D9%87-%D8%A8%D9%81%D9%8A%D9%84%D9%85-%D9%88%D8%A7%D8%AD%D8%AF

https://www.youm7.com/story/2020/2/10/%D8%AA%D8%B9%D8%B1%D9%81-%D8%B9%D9%84%D9%89-%D8%A7%D9%84%D9%83%D8%A7%D8%AA%D8%A8-%D8%A7%D9%84%D8%B0%D9%89-%D8%AC%D8%B3%D8%AF-%D8%B4%D8%AE%D8%B5%D9%8A%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%B2%D8%B9%D9%8A%D9%85-%D9%85%D8%B5%D8%B7%D9%81%D9%89-%D9%83%D8%A7%D9%85%D9%84-%D9%81%D9%89/4624253

https://elcinema.com/person/1070607/

Content created and supplied by: eg.studio.opera.com (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات